ميسون الإرياني* : كراكيب

 
* شاعرة من اليمن

 ليس الأسى

من يجعل منا عصافير

أو يشعل صوت الله في أسئلتنا

وشواطئنا الباردة

ليس الحزن

من يرتب أحذيتنا أمام باب الجنة

و يمنح قاماتنا لونها الباهت

ثمة أشياء لا نألفها

تعبث بنا

مثل حلم مربوط إلى السرير

عاضّا أصابعه كل الوقت

ينتف أجنحته

ثانية

ثانية

ثانية

ثانية

حتى أستحال طفلا من ورق..

أطيّره

أرسم عليه

قمصانا

و دُمى

و صندوقا ذهبيا

أوصده

كيلا يتبخر القلب..

شاهد أيضاً

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

د.عاطف الدرابسة: أعيدي الطَّريقَ إليَّ ..‎

قلتُ لها : لن أُصغيَ إلى دمعكِ بعدَ اليوم فنصفي صارَ في الماء .. لن …

شذرات
حمزة الشافعي
تودغة/المغرب

(1) ظل سحابة، استراحة نملة، إرهاق. (2) جدار أحجار، ألعاب ثقيلة، هروب طفلة. (3) ورقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *