كريم الأسدي : لا تنتظرْ شيئاً الآن وهنا (نص نثري)

لا تنتظرْ شيئاً الآن وهنا

نص نثري

كريم الأسدي ـ برلين

اكتبْ ما تشاء وابدعْ ما تشاء
لا احد سوف ينتبه اليك
لا تنتظرْ أي جائزة وأي تكريم أو تضامن أو تعاطف أو تشجيع
واذا جاء شيء من هذا القبيل فسيأتي من غفاريين قلائل موزعين على القارات
.. ربما تكتب كأفضل من يكتب الآن من أبناء لغتك الكبيرة
.. ربما تكتب في لغة أجنبية أو لغة البلد الذي تعيش فيه فتسمو فوق أفضل كتابها
ربما تشارك في صالون أدبي عالمي فيتنحى أمامك الجميع وتسبق أحسنهم بما لا يُقاس
ربما سيعترفون لك بهذا في الكلام
لكنك ستبقى وحيداً ، محارَباً ومغضوباً عليك من الآخرين الذين لديهم كل أسباب ابقائك وحيداً ، محارباً و مغضوباً عليك
  فأنت عربي ، عراقي، مسلم ، شيعي ، جنوبي ، أهواري
والى هذا فأنت موهوبٌ وحرٌّ وشجاعً وبليغٌ وخطيبٌ ووسيمٌ وصاحبُ ضمير
..لا تنتظر شيئاً الآن وهنا
انتظرِ الجنَّةَ اِنْ اردتَ عدالةً أو مكافأةً
هنا في هذه الدنيا وفي هذا الزمان لاشيء لك ولا لجنة تحكيم تنصفك
وسينسحب عن موقفه المتحمس لك ولأِبداعك حتى البروفيسور لخوفِهِ من شديد العقاب

 

شاهد أيضاً

ابتسام ابراهيم الاسدي: شطرنـج… 

أقـُـتلُ المـَلك في لعبة الشطرنجِ أقتلهُ…. فتصابَ الرقعةَ بالذهول أحـركُ الوزيرَ قليلاً أدعـَـكُ وجـْهَ الفـــّيلة …

أسرجك خلف السطور
بقلم: سميحه فايز ابو صالح

نثرك الغافي بيقضة حلم يستفيق حين تهفو أختلج موجة العتم وأوقد جمرات الحروف الصقيعة بموقد …

ليس الْحُزْنُ بِهَذَا السُّوءِ الذي أنت تَظُنُّ
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

في ساعة مُتَأَخِّرَةٍ من اللَّيْل يُطْرَقُ الْبَابُ بِقُوَّةٍ أَفْتَحُ فإذا هو جارنا الذي لم أره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *