تابعنا على فيسبوك وتويتر

باسم فرات : مطـر في قبضتـكِ

مطـر في قبضتـكِ

فوقَ حكمةِ بوذا رأيتُكِ تجلسين
وكان شَعرُكِ ينسَدِلُ مع تَراتيلِ الرهبانِ
وهَمسُكِ أيقوناتٌ مُحاطةٌ برائحةِ البخورِ

وضعتِ ابتسامَتَكِ في فَم ِالرائي الحكيمِ
فصارتْ قِنديلاً يُضيءُ غيابَ الفِراشاتِ
أنفاسُكِ التي طالما قادَتني إلى القَصيدةِ
رأيتُها مُرهَفَةً وهي تَنـزعُ عنها الموسيقى
وَتُوَزّعُ زُهورًا على الْمُصلينَ
في شالِكِ الذي غَفَا مُتَبَختِرًا في السيّارةِ
تَمَدّدَ البحرُ مُعانقًا سَماواتِ كَتفيكِ.

كنتِ معي
تَتَجَوّلينَ على مساحَةِ قَلبٍ وَقَصيدةٍ،
أَبِحْتِ لِنفسِكِ ما لم تُبحْهُ اللغةُ للشاعرِ
رأيتُكِ، تُقَطّرينَ الفراتَ في مُخَيّلَةِ ميكونَ
وتحت ظلالِكِ يتمّددُ الليطانيّ.

في فوجي(1)، ومن شُرفةِ الزقورةِ(2)
أشرتِ لي بقلبِكِ، فَتَساقطتْ رَغَباتي،
والثَكَناتُ هَربتْ من ذاكرتي

صرتُ خفيفًا، أخفَّ من زَقزَقةٍ
حَمَلتني شَقائقُ إلى سَواحِلِ عِطرِكِ

وَقَفتُ أمامَكِ، وأنا أنفضُ عني الموجَ، والبَرقَ
نَضَوتُ الغاباتِ وحورياتِ البحرِ عن جَسَدي
وَقَبَضتُ على العَويلِ،
العويلِ الذي جَعَلَ حياتي أغنيتَهُ الْمُفضّلَة

تَلفّتَ قلبي حذرًا،
كان مردوخُ(3) راكعًا، لأنَّ الغُوايَةَ خَذَلَتْهُ
سامورائيّونَ كُثرٌ كانوا،
وَمُتَصَوِّفَةٌ،
يَضْرِبونَ على التّذَكُّرِ نِسيانَهم
وَيَقبِضونَ الْمَطَرَ، في مَناديلِ دُموعِهِم
بَينما في البئرِ عاشِقٌ يَئِنُّ.

فِيَنْجان – لاوس
9 شباط 2009

هوامش:
(1) فوجي: جبل فوجي الشهير في اليابان، وهو مقدس عند اليابانيين.
(2) زقورة: أور الشهيرة.
(3) مردوخ: كبير آلهة العراق القديم.


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"