هشام القيسي : يا لهذا الحب

يا لهذا الحب 

تحملني وعدا لا يفي آلامي 
ولن يكون سرا
           يستميل أيامي
فالمحطات تحتشد في الطريق
ولا تمنح ظلي غير فاصلة
تغني في أحلامي
ماذا قد حل بحب
بات كلامه لا يتكلم
أو كلما استجمع أوراقه
أضحى يحمل عتمة تتألم
يا لهذا الحب
كلما أيقظته الذكريات
يبحث في
عن وجع مبصر يتقدم
هكذا هو كتاب مفتوح
في منتصف الليل ينادم
       ويتعلم . 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : شَجَنْ  .

اهداء : الى الأخ الشاعر الرائي عبد الستار نور علي            …

| جابر خليفة جابر : قصيدة “كما لو كنت ميتاً” للشاعرة ميسون شكير .

تلك الأيام الزرقاء تلك الشمس شمس الطفولة يشدّني هذا النص الذي اتخذته مقدمة للقسم الأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *