دمشق العروبة .. أقبّل ترابك المقدّس ..

ويا بردى أيها السلسبيل
من كل عرق بنا ينبعُ
يضوع الرذاذ على الضفّتين
وتُنتشق الطينة الأضوع
وشامك بغدادنا المزدهاة
وبغدادنا شامك الممتع
ويا نسمة الصبح في الغوطتين
تنفّسها المورق الممرع
نظلّ على شهقات الحياة
بما تنفحين به نطمعُ 
     

                ” الجواهري العظيم”

شاهد أيضاً

سركون بولص: عن الشعر والذاكرة
ترجمة عن الانكليزية: خالد الجبيلي (ملف/21)

إشارة : سنة بعد أخرى تتخافت وتيرة الاحتفاء بالمبدع الكبير الشاعر العراقي الراحل “سركون بولص” …

سعيد بوخليط: معركة كورونا: كم تلزمنا من الشجاعة !

”لاشيء يجعلنا عظماء غير ألم عظيم”(توفيق الحكيم) ”مراقبة الألم من وراء زجاج شيء مضحك…كالأطرش الذي …

د. قيس كاظم الجنابي: الفكر النهضوي القومي عند محمد حسنين هيكل
[فصل من كتابي: النهضة الفكرية العربية]

توطئة: في قضية قراءة هيكل للتاريخ، يؤكد الدكتور سيار كوكب الجميل، في نقده لهيكل (1923-1016م) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *