باسم فرات : القـمر الذي لا يُجيـد سـوى الانتظـار

القـمر الذي لا يُجيـد سـوى الانتظـار

القمر الذي لا يجيدُ
سوى الانتظار
أمامَ أناملكِ
يتسربلُ
بأساورَ من لهفةٍ وذهبٍ

يحرثُ انتظاره
بالانتظار

ويمنّي لحظاته
البدينات جدًّا
بالحلوى
وراحة البال

يحلمُ
أن يصافحَ الصباح
وهو يستيقظُ
في راحتيكِ.

وَلنِغِتن- نيوزلندا
28 نيسان 2004

شاهد أيضاً

ديك الزمن الجميل (نصّ تسجيليّ)
سلام عبود

لم يلتفت إلى الخلف. سار الأستاذ رياض، مدرّس اللغة الإنجليزيّة في ثانوية عليّ الغربيّ، وهو …

وداعاً أيّها البوتاني*
إلى الأديب والكاتب والاعلامي الراحل عبد الغني علي يحيى
بدل رفو/ النمسا/غراتس

يا لروحك الشامخة النقية يا لعظمة انسانيتك وكلماتك المتقدة يا لثورة عشقك لوطنك! عقود سماءنا …

لم يخبرهُ أحدٌ
بقلم: نيسان سليم رافت

لم يخبرهُ أحدٌ إن الحياةَ، وجدت لتحيي قصص الحب ليس إلا٠٠٠ وهكذا قبل أن تسدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *