كريم الأسدي : حينما أنتهي للأفول

حينما أنتهي للأفول

شعر ـ كريم الأسدي

حينما أنتهي للأفولِ ويغربُ كوكبُ روحيَ في افقٍ غامضٍ نحو غيبٍ غريبْ
سوف لا يقفُ السوقُ ، لا يهدأ اللغطُ فيهِ ، ولا يأبهُ السابلهْ
ولا يتعالى بكاءٌ على شاطيءِ النهرِ أو ما تبقى من النهرِ ، لا تقفُ السفنُ الراحلهْ
والمقاهيَ لا تغلقُ أبوابَ تصخابها أو تبدِّلُ من دورةِ الشايِّ والدومينو والكلامْ

ولا أحدٌ سيقولُ عليه السلامْ

البساتينُ ماتتْ لذا لا يقفُ النخلُ يقرأُ للناسِ أسمى طقوسِ الحداد
ثم ماذا سيعني لهم انني عشتُ حراً نبيلاً
ودافعتُ عن أُممٍ وشعوبٍ وحيداً لينكرني الأقربون
ويشتمني الأسفلون
ثم ماذا سيعني لهم انني قد تخليتُ طوعاً عن المالِ والتاجِ
عن كلِّ ما فيه قد حلموا
وحتى الى الآن في بعضِهِ يحلمون
ولكنْ ستندبني في السماءِ الكواكبُ
،تبكي عليَّ النجومُ
ويرفعني بارقاً موكبٌ للغيومْ

ــــــــــــــــــــــــــــ

مكان وزمان كتابة هذا النص : برلين ـ 27 نيسان 2018

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *