هشام القيسي : وجه ..

وجه

تدفعني غيمتي نحوي
وتدفعني نحوك
فوجهك شمعة
تسوط الدجى
ولا تساوم
ووجهك في طقوس دمي
تفاجئ جدب المواسم .
ما الذي يشعل إقامتي
غير زمن
وحلم قادم
وما الذي يستعير اشتهائي
غير لغة
تخضع الآن لسؤال نادم
كل الأشياء حطب
يحتمي بنيرانه
وكل الأشياء قلب
يتلظى في أيامه
فهي عشق
يعرف غربته
وبهذا المعنى
لا ينتهي الوقت .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| محمد الناصر شيخاوي : حديث الغدير .

جَفَّ الغديرُ وما جَفَّتْ مآقينا يا علي لَنْ نَكُفَّ عن البكاء ما حيينا فأعذر حُبَّنا …

| د. ميسون حنا : مسرحية “الحلم”.

مسرحية من أربع لوحات سأنشرها تباعا ، مثلت هذه المسرحية ضمن فعاليات مسرح الهواة عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *