تابعنا على فيسبوك وتويتر

( كان الصعاليك قد انحرفوا
إلى (شارع النهر )
ليبصبص “جان” على كيفه
ثم ودّعوك إلى استراليا
ثملا أشيب اللحية خفيف الروح
ظلّت البيجاما فرحة
ستهرب عند هبوطك المطار
هي كائن يتمرأى
تعشق الحرية
حين حرمتها من الاستقلال )
عن دار أزمنة للنشر والتوزيع في الأردن ، صدرت مجموعة شعرية جديدة للشاعر العراقي (عادل مردان) عنوانها ( إنشاد حامل الجمر) ضمت العديد من نصوص قصيدة النثر منها : بؤس فون ، لا تتاخر عن اللمح ، الرعب مشرقيا ، ريش السنة الجديدة ، ثاني أوكسيد البيجاما ، إنشاد حامل الجمر … وغيرها .
( أدمن اللحظة
خدّي على نبضها
متناغما مع الكون
ساهما كعري العطر
سحنتي غامضة
وأعرج من الحب )
وعادل من مواليد البصرة ، والدنيا بصرة حسب قول الزبير بن العوام ، عام 1955 ، بكالوريوس كيمياء ، أي أنه جاء إلى الشعر من العلم ، فجاءت نصوصه مركزة ومكثفة ، وقد صدر له سابقا الأعمال الآتية :
1-فضاءات شرقية – دار ألواح – أسبانيا – 1999
2-عزلة من زمرد – مجموعة مشتركة – البصرة – 2005
3-من لا تحضره السكينة – البصرة – 2006
وله أيضا …….. منسّق أحلام الشرق – (تحت الطبع)


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات ,
بواسطة : ,

مقالات ذات صلة

التعليقات

تعليق واحد لـ “عادل مردان : إنشاد حامل الجمر”

  1. محمد سلطان يقول :

    الاخ عادل المحترم
    أسأل عن اخبارك من سنين اين انت

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"