كريم القاسم : سـلـسـلـة وخـزات فـي جـسـد الـسـيـاسـة غـيـر صـالـحـة لـلـنـشـر
(حـكـايـة ُ طـيـرٍ مُـهـاجـر) (3)

سـلـسـلـة وخـزات فـي جـسـد الـسـيـاسـة غـيـر صـالـحـة لـلـنـشـر….
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إعـتـذرتْ صـحـافـتـنـا ودور الـنـشـر عـن نـشـرِ الـحـكـايـة ، بـحـجـةِ هَـذَيـان جَـدَتـي ، وإنـهـا لـيـسـتْ مـن سـلالـةِ أقـلام الـحـكـايـة ، ولـيـسـت مـن سـلالـةِ أقـوام الـنـهـبِ والـسـلـب مـن أبـنـاءِ جِـلـدَتـي . أرادتْ حـج بـيـت الله ، لـم تُـعـطَ تـأشـيـرة ، بـحـجـة إنـهـا رجـسٌ ، وبـحـجـة إنـها تـروي خـرافـات ، وبـحـجـة انتها تـشـتـم عـروش الـبـغـي والـلاتِ .
لـكـل هـذه الاسـبـاب .. مُـنِـعَـتْ حـكـايـة جَـدتـي .
لـذا … سـأنـشـر الـيـكـم نـص الـحـكـايـة .
……………………………….
(حـكـايـة ُ طـيـرٍ مُـهـاجـر)
ـــ 3 ـــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حـكـايــة ُ جَـدَّتـي ..

وكـانـونٌ تَــلُـفُّ بـهِ الـجَـمَـراتِ .

لـيـسـتْ أسـطـورة مـن عـصـورِ الـجـنِّ ،

ولا حـكـايـة عـن خـرافـاتِ ،

لـكـنَّـهـا نـارٌ تُـؤجِـجُ صَـدرهـا كُـلَّ حـيـن ..

تُـحَـدِثُــنـا عـن تـاجٍ سـرقَ شـعـبـه ،

وعَـن مَـلـكٍ أَضَّـلَ شـعـبـه .

يـقـبـضُ عـلـى مـفـاتـيـحِ الـكـنـوزِ ،

وعـلـى خـيـلٍ عـابـراتِ .

يُـغَــمِّـسُ بـدمِ الـمـسـاكـيـنِ سـيـفَـهُ كُـلَّ صـبـاح ،

ويـتـوضـأ بـنـهـرٍ مـغـصـوبٍ .

و بـلـسـانٍ أَشَــلٍّ

يُـصَـلّـي خـمـسـاً مـن الـصـلـواتِ .

يَـكـرَعُ شَـرابـاً مـخـفـوقـاً بـالـخشـوعِ .

الـنـاسُ فـي غـفـلـةٍ .

كـلٌ يـعـبـدُ صَـنَـمـاً .

بـيـوتـهـم قِـطـعٌ مِـن الـصـفـيـحِ .

سـقـوفـهـم تَـقـطـرُ دَمـاً مـسـفـوحـاً .

زادَهـم مُـتَـبَّــلٌ بـالـصـيـامِ ،

ومـازال مـلـيـكُـهـم يُـرتِّـلُ بـمُـجـمَـلِ الآيـاتِ ،

وسـلـطـانُـهـم مُـغَـلَـفـاً بـالـتـكـبـيـرِ والـصـلـواتِ .

تَـعِـبَـتْ جَـدَتـي مِـن سَـردِهـا ،

تَـثـاءَبـتْ ….

نَـطـقَــتْ بـأحـرفٍ نـاعـسـاتِ …

يـاولـدي :

أنـا وطـنٌ ..

قـد هـاجـرَ مـع الـطـيـورِ الـمـهـاجـرة .

شـعـوبـنـا مُـخَـدَّرة .

سـلـطـانـكـم ذئـبٌ خـبـيـث ..

لايـسـتـحِـقُ الـمَـغـفِـرة .

لايـسـتـحـقُ أن أظِـلّ سـاهِـرة .

فَـتـشـوا عـنـهُ هُـنـاك …

أو فـي بـقـايـا مـقـبـرة ،

أو فـي بـقـايـا قـصـتـي ..

ضـيـفٌ عـلـى مَـائـدةِ الـمـؤامـرة .
…………………………………………………….

شاهد أيضاً

عيال الظالمي: نصوص

مَدِينٌ للبَردي لِحُصْرانِ القَصَبِ لِطينِ أكواخِنا القَديمةِ أَتَحَسّسُ وجهي في مرايا الرّيحِ لا لونُ أفاقَ …

سامية البحري: لست ربي

تصدير: في عصر تتناسل فيه الآلهة. . في عصر خرج علينا بعض المخلوقات التي تشبهنا …

مقالات عن وباء الكورونا ابداعا: (2) حافظوا على حياة أمّي
تأليف: غياني سكاراغاس
ترجمة: خضير اللامي

ثمة صبي في اليونان قد عاد إلى منزل أمه للعناية بها خلال إصابتها بوباء Coved …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *