هشام القيسي: مثلما يقال في آخر التخوم : ملامح لا تحجب البكاء

نبض 

ذلك النهار خمرة تؤرق الشك
ذلك الماضي لا يسترد النطق بغير دعاء
فكيف اعرفه
والعالم هذا الانتظار
في صيام الذئاب .

لا إحتراق بلا رجوع
لا باب
النداء المترنح يقيم مائدة للصمت .
                           كائنات

الشراع

لا تهرب بعيدا
 الوجع يشيع السكينة خارج الأيام اللاممدودة
والنجمة تقول لا كما تشاء .

 الصوت

إفتح النافذة
في كل لسعة مقلوبة
تمسي على معنى القول .

 الحياة
كما نحن
الريح تعصر سحابة عاقرة
بريشة القلق
والوهم سكون
ينهل من زمن
في مجاهل المكان .

في افق مجدب
غد غير سخي
وحيرة لا تبوح
وأكثر مما يظهر
ليل لا يطوي لحده . 

هذا البقاء اسماء
تؤرخ في امس
شب على اغنيات الليل والنهار .

                                يقين

1. 

عن صواب يحدق :
الجذور تحمل جوع الموعد .  
2.

ملء كل شيء
وكل زمن كبير
الأرغفة
وحكايات الفصول
أوائل الهموم .

3.

مشاعا نقبع داخل الاحتمالات ،
يوم يتيه في أمسه
وقصائد مجنونة لاتزيح علامة الدموع .
4.
نعم
لا الجوع
 ولا الجنون ينصت في الأحشاء 
وكل التعاويذ مسلة زمان موصد .

شاهد أيضاً

ديك الزمن الجميل (نصّ تسجيليّ)
سلام عبود

لم يلتفت إلى الخلف. سار الأستاذ رياض، مدرّس اللغة الإنجليزيّة في ثانوية عليّ الغربيّ، وهو …

وداعاً أيّها البوتاني*
إلى الأديب والكاتب والاعلامي الراحل عبد الغني علي يحيى
بدل رفو/ النمسا/غراتس

يا لروحك الشامخة النقية يا لعظمة انسانيتك وكلماتك المتقدة يا لثورة عشقك لوطنك! عقود سماءنا …

لم يخبرهُ أحدٌ
بقلم: نيسان سليم رافت

لم يخبرهُ أحدٌ إن الحياةَ، وجدت لتحيي قصص الحب ليس إلا٠٠٠ وهكذا قبل أن تسدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *