الرئيسية » ملفات » علي قاسم مهدي : إلى كزار حنتوش (ملف/13)

علي قاسم مهدي : إلى كزار حنتوش (ملف/13)

إشارة :
كلّما مرّت ذكرى رحيل الشاعر الكبير “كزار حنتوش” ازداد حضوره من خلال الإحساس بالفراغ الكبير الذي خلفه غيابه المؤلم في خارطة الشعر العراقي والعربي وأكاد اقول العالمي لو توفّرت الترجمة المقتدرة. لقد طبع كزار بصمته الفريدة على جسد الشعر ومضى. كان ماكراً – شعرياً – كفأر السجن وكتوماً كطبيب الأمراض النسائية كما يقول في إحدى قصائده. تدعو أسرة موقع الناقد العراقي الكتّاب والقرّاء للمساهمة في ملفها عنه .

إلى كزار حنتوش
علي قاسم مهدي

(1)
أتسائل كم الساعة
عندك الآن
وكيف تتفيأ ظل التوت
فالقبر فقط جدران

(2)
كزار اظنك الآن تشتهي النوافذ
والحانات
لتتواصل مع جرحك
الديواني
وتكتب الشعر لعيون
رسمية

(3)
الآن
أنا مثلك بالضبط
أتوسل رسمية
أن تقودني
لأرى ارتخائك
للموت

(3)
أي حديث
دون عينيك
سيمضي ويكون بلا
حب

(4)
أقسمت بالساحات
واللقاء الوحيد
أن ارصف عيني
الباكيتين عليك
طريقا من طين حري
لتمضي بخطوك
“دون وقود أو عجلات ”
لتضيء “قنديل قرانا
المؤتلق يا ابن الناس

(5)
سأبقى أمد الجسور
إليك
لأبصر حزن يديك
المرتعشتين
وإقراء طقوس
الديوانية في عينيك

*عن مركز النور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *