اذار الاحتلال الحزين…ذاكرة أبي
اشبيليا الجبوري
عن الفرنسية اكد الجبوري

اذار الاحتلال الحزين…ذاكرة أبي
اشبيليا الجبوري
عن الفرنسية اكد الجبوري

إلى أبي (رحمه الله)

بغداد… تطلين في آذار كالحريق
يا روح آبي السعيد
كمعطف يدفيء ربيعاً يصحو
يا شوارع التعاسة والحزن
كقفطان اسنان لعظمة كلب
كالبرد القاسي الوسخ
حزنه متعب
كعناوين صحيفة صباح في فنجان
واضح في يد جلاد
نحن أبناء الاحبة المنفيين
النحن٬ في خبز بغداد ونهرها والقصص
ابدا٬ بغداد٬ تعودني إلى الميادين
ابدا٫ بغداد٬ أبي٬ لم تجفف دمي
ضمت حنين٬
بغداد آذار قاسية…عظيمة
آذار الاحتلال مفقس التفكير ببغداد من جراح
نحن احفادها المجددون
الذي في طعم أبي أزقتها ومأكولاتها وتشردها
أبدا سيعني ينابيع أبي الطيبة
بغداد٬ ابدا٬ اللهم لم تنشف احلامنا الخضراء
ودموع حنين لبلدي لم اره يوما أو أشمه
بلدي العراق
يا آبد استنشقه٬ أبي دروبه بغداد
ولن اتعافى بدون بغداد… بغداد
كآغنية قبل أغتياله.

ترجمة عن الفرنسية اكد الجبوري

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *