مع إعلان توقف صدورها المؤسف: صدور الجزء السابع من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

مع إعلان توقف صدورها المؤسف: صدور الجزء السابع من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية
ملاحظة:
للأسف ، سوف يتوقف صدور الأجزاء المتبقية من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية (33 جزءاً) لظروف مادية قاهرة .
هذه الموسوعة هي هديّة العراق للبشرية . العراق الذي اعتاد منذ فجر تاريخه على أن يخدم البشرية ويعلمها أسس ومظاهر الحضارة بلا مقابل . بعد بحث مضنٍ في المواقع الإلكترونية للكتب والمكتبات العالمية في الشابكة ثبت أنه لم تصدر على الإطلاق موسوعة عن جرائم الولايات المتحدة الأمريكية ، شاملة كاملة، تغطي دقائق هذه الجرائم منذ تأسيس هذه الدولة الشيطانية، عدا هذه الموسوعة التي تصدر من بغداد المحروسة التي عذّبها الأمريكان.
إن خطورة هذه الموسوعة تتمثل في اعتمادها على الوثائق الصادرة باللغة الانكليزية . فالأمريكان والغربيون يريدون للمواطنين المسحوقين في دول العالم الثالث أن يقرأوا ويعرفوا ما يريدون هم الأمريكان أن يعرفه مواطنو العالم الثالث وليس ما يريد هؤلاء المواطنون اكتشافه من الحقائق . نكرّر ما قلناه في أكثر من جزء من هذه الموسوعة : على المواطن العراقي ومواطني كل الشعوب المظلومة القراءة بالانكليزية لمعرقة مسرحية الظلم والديمقراطية الأمريكية التي توصل إلى الإبادة البشرية الكاملة من خلال لعبة الوثائق المفرج عنها بروح ديمقراطية كي يطلع القتلى المظلومون كيف تم قتلهم وإبادة شعوبهم وعوائلهم بأمانة رأسمالية حضارية .
تضمن محتوى الجزء السابع الفصول التالية التي تكمل فصول وموضوعات الجزء السادس :
(1) هل تمّ توظيف المنظمات البهائية وتحوّل ديفيد كيلي إلى البهائية لتنفيذ اغتياله ؟ (القسم الخامس)
(2) كيف صمّمت الحكومة الأمريكية هجمات الجمرة الخبيثة بعد هجمات 11 ايلول 2001؟
(3) فضائح جورج بوش الأب رئيسا: كيف انقلب على صديقه تاجر المخدرات الجنرال نورييغا ودمّر بنما (4000 قتيل مدني)، تسليم المناصب لمن تبرع أكثر لحملته.
(4) فضائح بوش الإبن تكمل فضائح بوش الأب: مخدّرات وسُكُر وسجون وتهرّب من الخدمة العسكرية وفساد مالي وإداري وسياسي
(5) هل كان الرئيس بوش الأب شريكا لصدام حسين في جريمة احتلال الكويت؟
تفاصيل اجتماع السفيرة أبريل غلاسبي بالديكتاتور، أخيرا حسمت وثائق ويكيليكس القضية: بوش أعطى الضوء الأخضر لصدام لارتكاب جريمة احتلال الكويت
(6) مشروع مارشال: هل كان خطّة استغلال وتآمر أمريكية أم خطة لوجه التنمية ؟
(7) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: فساد .. وانقلابات .. ودم .. و”تنمية” !
(8) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: وكالة للتنمية أم للإنقلابات ؟
(9) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: والإبادة الجنسية لشعوب العالم الثالث .
(10) الحكومة الأمريكية هي التي زوّدت العراق بأسلحة الدمار الشامل، مصنع للأسلحة الكيمياوية العراقية في ولاية فلوريدا الأمريكية، قائمة بالجراثيم الحربية وتواريخ شحناتها المُصدّرة من أمريكا إلى العراق!
(11) الولايات المتحدة صدّرت الجمرة الخبيثة وغاز الخردل إلى العراق، ثلاث مختبرات نووية أمريكية ساعدت العراق في مشروع الأسلحة النووية
(12) تقرير الأمم المتحدة 1996: الولايات المتحدة وبريطانيا باعتا للعراق أسلحة الدمار الشامل النووية والكيمياوية والجرثومية. شركة رامسفيلد هي التي باعت المفاعلات النووية لكوريا الشمالية.
(13) تقرير مجلس الشيوخ الأمريكي عام 1994: الشركات الأمريكية المرخصة من قبل وزارة التجارة قامت بتصدير المواد البيولوجية والكيميائية الخطيرة للعراق وبضمنها الجمرة الخبيثة.

شاهد أيضاً

#كل_يوم_كتاب
السيرة والمسيرة، مذكرات سليم الزعنون ابو الاديب
مهند طلال الأخرس

مجلد من القطع الكبير يقع على متن ٥٢٥ صفحة ومن اصدار الدار الاهلية للنشر والتوزيع …

مهند الخيگاني: تشريح الصمت وتصنيف الكلام في عالم ماكس بيكارد

“ولد الكلام من الصمت من الصمت الكامل ، كان كمال الصمت قد انفجر لو انه …

مهند طلال الأخرس: #كل_يوم_كتاب.. طريق الخيّالة

طريق الخيّالة، سبعون عاما من الذاكرة، كتاب سيرة ذاتية وهو بقلم المناضل والفدائي البطل احمد …

9 تعليقات

  1. باهرة محمد عبد اللطيف

    الدكتور الباحث الدؤوب حسين سرمك المحترم

    أبارك لك إنجاز الجزء السابع من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الامريكية. ولكن من المؤسف حقا ان يتوقف صدور الموسوعة لا لتعب منك أو سأم بل لاسباب مادية قاهرة!
    إن الجهد الذي بذلته ومازلت تبذله تعجز عنه مؤسسات كبيرة بمواردها البشرية والمادية، والفضل في هذا يعود لعزيمتك وانتمائك الوطني ببعده الانساني. وهو كما قلت انت هدية العراقيين -ممثلة بجهدك الكبير – للانسانية. والآن يعز علينا ان يتوقف هذا الجهد وهذا الانجاز الضروري لنا جميعا. لذا اسمح لي ان ادعو من خلال منبركم الكريم الى فتح حساب مصرفي يعتمد الشفافية باسم موسوعة جرائم الولايات المتحدة الامريكية، بهدف تمويل هذا المشروع عبر مساهمات المثقفين – من عراقيين وعرب- لمواصلة الموسوعة. أظن أن هذا هو أقل القليل الذي نستطيع ان نسهم به في دعم المشروع. كل ما أرجوه هو أن تلقى دعوتي هذه صدى بين كتاب الموقع وقرائه.
    أخيرا
    اسمح لي أن أشد على يديك بصدق عزيزي د. حسين..
    أرجو لك التوفيق والعزم لمواصلة المهمة ونحن معك نؤازرك.
    باهرة محمد عبداللطيف/ أسبانيا

  2. هشام القيسي

    بعد هذا الجهد الكبير أما آن للمؤسسات الثقافية الرسمية ودور النشر المبادرة باحتضان هذا المشروع والسعي إلى تعميمه عالميا كجانب من عملية كشف الحقائق التي ماانفكت تغلف في مختبرات واقبية سرية لأهداف بات القاصي والداني على دراية بموجهاتها واسقاطاتها .الأمر يتطلب وقفة جادة في سبيل استمرارية صدور الأجزاء متسلسلة لما فيها من حقائق ووثائق دامغة تدين فعل الشر وسياسة الشر . كل التقدير للقلم الجدير الذي استكنه مجريات ومقصديات أحداث بروح وطنية انسانية وبرؤى نقدية ثاقبة وموضوعية ألفناها في كتابات الناقد الكبير د . حسين سرمك حسن . تحية حارة لمسعاه المبارك .

  3. اشبيليا الجبوري

    الاستاذ د. حسين سرمك المحترم

    تحية طيبة

    نهنيء مجددا منجزكم التوثيقي (موسوعة جرائم الولايات المتحدة) في اصدار الجزء السابع منها. وهي تلبي حاجة ماسة يستشعرها القاريء العربي والعراقي خاصة٫ ليس المتخصص٬ بل وكل مثقف؛ بما يريغ إليه من معلومات ومعارف مهيئة وغنية في تكوين العقل الحر٬ وتوثيق الشاهد الحريص وهو يوسع أفق تفكيره وبث فيه روح المتابعة الناقدة و استدامة النطرة في التفكير٫ ومسؤولية اشغال ذهنه بمشاكل الإنسان٫ وعن السياسات التهكمية لجرائم الولايات المتحدة.

    لكن٬ جاء٬ بكل حزن٬ اعلان التوقف التعسفي لها٬ وتعليق تحريرها٫ للاساب المبينة في الاعلان٬ للآسف.

    وحرصا٬ بآعتزاز نؤيد مبادرة السيدة (باهرة محمد عبداللظيف) اعلاه٫ على مدى ما يغنيها من موقف جميل ورائع.
    ونحن مسهمين في تطويرها بمقترحين اضافيين:
    ١. الدعوة لجمع تواقيع واسماء٬ مرفقة برسالة مخاظبة الحكومة العراقية/البرلمان٬ مؤسسلت المجتمع المدني٬ المراكز البحثية العلمية العراقية والعربية….وووالخ توضح سبب التعليق والتوقف وتحديد ما يتقدم عرضه ايضاحا مستوفيا لكل جوانب المشكلة.
    ٢. رفع مناشدة شعبية٫ للمعاني الرئيسية والتحديد الدقيق في مثل التضامن٬ عبر مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي ووالخ.

    وأخيرا٬ مؤكد حرصنا ودعمنا لمبادرة الفاضلة صاحبة المبادرة (باهرة عبداللظيف من اسبانيا)٫ ونأمل ان يكون الحساب للمؤلف (لا للناشر). وكلنا أمل د، حسين في الاستمرار لعملك المثمر والممتاز. ومنا مواصلة الحملة التضامنية.

    ندعو لك ( مني وعن أخواتي) الخير والتوفيق في مسعاكم الفكري الانساني الصحيح.

    إشبيليا (طوكيو)

  4. باهرة محمد عبد اللطيف

    جزيل الشكر للدكتورة إشبيليا الجبوري على تأييدها الكريم للمبادرة التي طرحتها لدعم مشروع الموسوعة الخاصة بجرائم الولايات المتحدة الأمريكية التي ينجزها بعصامية نادرة وجهد فريد الدكتور حسين سرمك. ومع انه شكر المؤيدين والمتضامنين وامتنع بإباء عن قبولها لكننا بالتأكيد سنواصل الدعم متى ما احتاج إليه.

    مع التحية والتقدير.
    باهرة محمد عبد اللطيف- اسبانيا

  5. اشبيليا الجبوري

    الاستاذ د. حسين المحترم
    فريق عمل الموقع المحترم

    د. باهرة محمد عبداللطيف المحترمة٬ شكرا جزيلا وتقدير لشخصك الكريم٬ حين حظيت بمعرفة موقفك٬ والتعرف على روحك النبيلة بنور آفكارك٬ وانت تنهمين نفسك لدعم مشروع (الموسوعة الخاصة بجرائم الولايات المتحدة) للباحث الشجاع د. حسين سرمك. موقفك اشعرني بالشفاء. وفقك الله بكل خير.

    وادركت الظمأنينة ذاتها٬ حين جاء الباحث موقفه حاسما بالمواصلة لموسوعته الغنية٬ تحدي الباحث الناجح٬ كريما٬ إلى “الكلمة” لينبت فيها العلم لتثمر بالعمل٬ تستقز به نفسه مطمأنة٬ الفطرة الانسانية٬ سعيا يرتقي بها رغم الشعور بالشقاء٬ التي تعبأ بالراحة في الحين نفسه. التي اثبت فيها تعرفنا على اشراق اشرف لباس العقلاء حكمة ونفسه.

    وأخيرا٬ وكما كان يقوم “موسوعته” هدايته للعقلاء٫ جاءت مبادرتك تعبيرا حاثة للعزائم وإضاءة للهمم.. وكما جاءت الموسعة وجودها ترفعا غنيا للباحث٫ نزلت نوبيخا للكسالى والاغنياء٬ ما جاء بها هو مدادا لاخلاق الباحث النبيل وتذكية للدفاع عن الفقراء والضعفاء المطلوميين من تلك الجرائم.

    بورك باحثنا الكريم على جهوده واصرار مواصلته. كما٬
    اشكرك باعتزاز وتقديز على موقفك الرائع.
    وفقكما الله.
    ولكما مني جزيل الاحترام والتقدير

    اشبيليا

  6. باهرة محمد عبد اللطيف

    عزيزتي الدكتورة إشبيليا الجبوري

    تحية وتقدير لموقفك النبيل من الجهد الوطني الذي يبذله الدكتور الفاضل حسين سرمك بعصامية عز نظيرها.
    وامتنان وتقدير لكلماتك الطيبة بحقي وأنا ما فعلت شيئا يستحق الذكر.

    عزيزتي الدكتورة اشبيليا
    هذه الرسالة محاولة للتفكير بصوت عال قبل أن تكون محض رد.
    أقول بأسى، ليتنا كنا قدمنا شيئاً لدعم هذا الجهد الانساني الكبير بدلا من أن نترك أخانا الدكتور حسين سرمك وحيدا يواجه أعباء مشروع الموسوعة بإباء وشرف يخجلنا جميعا. يسعدنا من القلب أنه قد عاد لإصدار أجزاء الموسوعة – وللدكتور باسم الياسري الفضل والفخر في نشر المشروع- ولكني أتساءل، وأوجه السؤال لنفسي قبل سواي، كيف تركناه في ضائقته المادية التي أجبرته على بيع مكتبته ومفتنياته الغالية كي يمول مشروعا وطنيا انسانيا يهمنا كلنا ومعنا الملايين من ضحايا جرائم النظام الإمريكي؟؟

    أعرف أن نبله وعزة نفسه أكبر من كل ضائقة مادية و أن كبرياءه أغلى من أي عون يقدم له، لكن أقولها بحسرة وألم: أشعر بالخجل من تقصيرنا جميعا معه.

    تحياتي واحترامي لك وللدكتور العزيز حسين سرمك العراقي الأصيل
    باهرة عبد اللطيف- اسبانيا

  7. اشبيليا الجبوري

    الاستاذ د، حسين رسمك المحترم
    أعضاء فريق عمل الموقع المحترمون
    منه الى،
    د. باهرة محمذ عبداللطيف المحترمة
    تحية طيبة
    شكزا جزيلا لمكانة كلماتك٬ وموقفك الزهي المرموق٬ وما جمعه من الاشتقاق الكبير بمقتضبه؛ من غزارة النبل وتنزه إنساني عفيف ورفيع٬ وبصزا بالوعد٬ وغزارة فصاحة اليقين٬ إستخرجا للعويص ٬ وإيضاحا للإشكلة٬…تخرج في نشأة قوت قيم٬ آنوه دكرها فيك أكثر من مرة ومكان.
    ألباحث الفاضل د. حسين سرمك وله منزلة تقدير واحترام لمواقفه الشجاعة وحرصه الاخلاقي الإنساني الملتزم وخزين شرحه لتلك المأثر من حسن الاعتصام إلانساني٬ وإصلاح هفوات التفكير ٬ ونقده الاغلاط٬ وتغنيه بالدعم لدعوات الكتابة والتفكير للمناشئين٬وبيانه لحسن معالم الثقافة٬ وتنزيل طلب العلم بالتفكير ٬ مستعينا على كسب قوته بالكلمة الطيبة بالمواقف والرأي٬ وبالوراقة لتدوين خزين شرحه السديد. له التوفيق والعافية.
    ا
    ما بعد؛
    ما يخص ما تفضلتي به واقفة باختصاره٬ ومحدداته بين شارحتين٬ وما عليه من مقدمة ونزل حافظ الاحترام والتقدير٬ لحضرتك٬أقول:
    ـ اني اوافقك بابعاد واشادة ما تفضلتي به سابقا٬ وحاليا. بشأن موسوعة الباحث الهمام د. حسين سرمك٬ والتدعيم لاستمرارها٫ من الجانب المالي والمعنوي..

    ١ـ بما أن الجانب المالي للدعم٬ قد أوعر أكثر من مرة الباحث٬ ناشرا ٬ والتي بين رأيه فيه٬ فاضل النفس عفيف القلب والشكر للاخرين. رافضا استقبال دعم من هذا النوع ـ كما فهمت ـ ٬
    فتناولت الركن الآخر٬ “المعنوي”٬ للتحرك مع فريقنا البحثي العلمي: الركن الخاص والركن العام؛
    ٢ـ من الركن الخاص٬ نساهم بدعمنا ؛ هو ٬ مساهمتنا الكتابة عن الموسوعة٬ الاستعداد للرد عن أي استفسار والتعليقات الخاصة بمحتواها المنشور٫ أو التعليقات عن ما نكتبه .. (مستمرون ومستعدون٬ إلى الآن) هذا جانب٬
    ٣ـ أما الجانب الآخر٬
    ـ سننجز كتيبا خاصا عن الموسوعة “نظرات على الموسوعة” ٬ صممتت غلافه جاهزا وموضوعاته٬ويكون عائديته المالية دعما مباشرا لانجاح استمرار خطوات قادمة٬
    ـ كما سآقيم معرضا تشكيليا شخصيا في “المعهد الدولي للسلام العالمي/أوسلو) قريبا جدا “خلال هذا الصيف”٬ لأرفع حصاده استيفاءه٬ لدعم مشروع الموسوعة٬
    ـ وأيضا سأحاول (ضمن برنامج خطة العمل) لأقامة حفل موسيقي اعزف فيه (مع فريق الباحثين المشاركين بالكتابة٬ ايضا يعزفون) في ظوكيو ٬ لجمع ما نتمكن جمعه ليستوفي الحملة…٬ وهذه كلها جهود متواضعة٬ نقدمها لعلها تساهم بانجاح تحقيق الهدف.

    ـ اما الجانب المعنوى العام/ الخارجي٫ تحدثنا (نحن)٬ بمقابلة على هامش لقاء الوفد العراقي في مقر الجمعية العامة الامم المتحدة/نيويورك قبل ثلاثة ايام٬ ووعد بالرد علينا٬قريبا. واختتم مستوضحا بأن “…العراق الجديد٬ عراق الثقافة ودعم الافكار النيرة بدعم الكتاب والناشرين.ووو…الخ” على لسانه جاء الكلام.

    وأخيرا٬ انني على استعداد لتقديم أي مبادرة جديدة مخلصة٬ عملية نافعة مفيدة٬ لتحريك مشرع الموسوعة للأمام في نجاح. متمنية التوفيق والخير للجميع الطيبين.

    رمضان كريم عليكما يارب
    ويارب شهر خير ومحبةوسلام بالعافية والأمان عليكما ياحق
    وكل عام وانتما بالف خير٬ امين

    إشبيليا ـ نيويورك

  8. باهرة محمد عبد اللطيف

    عزيزتي الدكتورة إشبيليا الجبوري المحترمة:

    تحياتي الطيبة وتقديري واعتزازي بكلماتك النبيلة الصادقة.

    إن الوقوف إلى جانب الجهود الثقافية والوطنية الاستثنائية الكبيرة التي يبذلها الدكتور حسين سرمك هو أمر أخلاقي قيمي يخصنا جميعا لأن موسوعته التي تهمنا، كعراقيين أو مثقفين، جديرة بكل المساندة والتعضيد. من هنا فأني أقدر عاليا وقفتك الوطنية المشرفة، أنت وأسرتك الكريمة، في دعمها منذ البداية. كما أشير باعتزاز إلى إسهامك/ إسهامكم المتضامن معه من خلال كل ما كتبته من مقالات وماعزمت وتعزمين على القيام به في المستقبل من أنشطة ثقافية إبداعية لدعم المشروع.. مباركة جهودك/جهودكم الوطنية الخيرة وإلى مزيد من الدعم.

    أما بخصوص ما قلته في محاولتي للتفكير بصوت عال عبر الرد على رسالتك القيمة السابقة فقد كان ذلك رغبة مني في التنبيه إلى تضحية أخرى قام بها الدكتور حسين سرمك بصمت بليغ وعزة نفس آلمتني، حين اضطر لبيع مكتبته ومقتنياته الخاصة من أجل تمويل المشروع في عالم يزهو بثرائه الفاحش الفج على مستوى الأفراد والمؤسسات. وقد لمت نفسي قبل سواي. لكني وددت إشراكك في هذا الأمر وحسب ولم يكن ذلك من باب العتب أو اللوم ياعزيزتي. أنت لم تقصري أبداً.

    تحية لك ولروحك العراقية الأصيلة، ومنك إلى باقي الأسرة الكريمة.

    تحية للدكتور العصامي الفاضل حسين سرمك محملة بالتقدير والتضامن والاستعداد الدائم لدعم المشروع، متى ما سمح لنا بذلك.

    رمضان مبارك وكل عام والجميع بخير وسلام.

    باهرة محمد عبد اللطيف/ أسبانيا

  9. إشبيليا الجبوري

    شكرا جزيلا للتواصل والتقدير والاحترام لكلماتك النبيلة
    اما بعد٬ اني اشاطرك الآلم عما سمعت به لمحنة الباحث د. حسين سرمك عن بيع مكتبته٬ وجع بليغ وسواد صذور لهذه التضحية٬ تلك مشقة المثقف العابر العضوية٬ متمنية له التوفيق وسداد الخطى.

    وما تفضلتي به حضرتك بصوت فكرك عاليا٬ له انسجام متكامل في صوت الخير الطيب اسماعه٬ جاء لسمعي فاهمة متابعة ٬ ولم يكن سؤ ظن أو لبس تقدير حسن مقاصدك ٬ إطلاقا.. بل شكر واحترام لحضرتك…

    وما لمحت به من جهود متواضعة قيامنا بها٬ لمجر تبادل االاراء في بحث الاداء بيننا.

    جزيل الاحترام لحضرتك وللباحث العضوي الشجاع على موقفه النفيس من أجل إيصال الكلمة الحق للجماهير.
    بوركت جهودكما بكل خير وعطاء

    إشبيليا/طوكيو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *