الدّكتور علي القاسميّ سيرة ومسيرة مجموعة بحوث ودراسات مهداة إليه بمناسبة عيد ميلاده الخامس والسّبعين
إعداد د. منتصر أمين عبد الرّحيم (33/الحلقة الأخيرة)

د. علي القاسمي مع صديقه المعجمي الدكتور منتصر أمين عبد الرحيم، القاهرة- 2009

إشارة .. تحيّة وداع :
ونحن ننشر الحلقة الأخيرة (33) من كتاب “الدّكتور علي القاسميّ سيرة ومسيرة – مجموعة بحوث ودراسات مهداة إليه بمناسبة عيد ميلاده الخامس والسّبعين” الذي أعدّه ببراعة العالم المعجمي الدكتور منتصر أمين عبد الرّحيم ، لا يسعنا إلّا أن نشد على يدي الدكتور منتصر على هذا الجهد المتفرّد المميز الذي احتفى بعلم خفّاق من أعلام ثقافة العراق والأمة العربية ، متمنين له التوفيق والعطاء والنماء العلمي الباهر، وللعلامة المبدع الكبير الدكتور علي القاسمي الصحة الدائمة والإبداع المتجدد.

ببليوغرافية غير كاملة للدراسات النقدية
حول بعض أعمال علي القاسمي الإبداعية
(1) علي القاسمي، رسالة إلى حبيبتي (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2003) ـ مجموعة قصصية ـ
ـ إبراهيم أولحيان، “سؤال الكينونة واستراتيجية البحث عن الذات”، جريدة (القدس العربي)، لندن، 3ـ4/5/2003.
ـ إدريس الكريوي، “مفهوم الوطن عند علي القاسمي من خلال مجموعته رسالة إلى حبيبتي”، مجلة (عمّان) الأردنية، العدد 106 (2004) ص 70 ـ 75؛ وفي جريدة (العرب)، لندن، 25/5/2004.
ـ المصطفى الصوفي، “رسالة إلى حبيبتي”، جريدة (الزمان)، لندن، 6/1/2003.
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “رسالة إلى حبيبتي”، مجلة (الحياة الثقافية) التونسية، العدد 146 (2003) ص 153.
ـ عبد الرحيم العلام، “رسالة إلى حبيبتي: فضاءات القرية والطفولة والفقدان”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 8/3/2003؛ وفي جريدة (الشرق الأوسط)، لندن، 22/3/2003؛ وفي كتابه: سيرة الفقدان (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2007) ص 151 ـ 160.
ـ عبد الكريم غلاب، “رسالة إلى حبيبتي”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 25/1/2003. والمقال مقدِّمة المجموعة القصصية.
ـ عبد المالك أشهبون (الدكتور)، “بين الحنين إلى الوطن والابتعاد عنه”، مجلة (عمّان) الأردنية، العدد 148(2007) ص10ـ18؛ وفي جريدة العلم الثقافي)، الرباط، 13/1/2008. وفي كتابه: من خطاب السيرة المحدود إلى عوالم التخييل الذاتي الرحبة (فاس: 2008).ـ محمد الشدادي (الدكتور)، “سؤال الوطن بين رسالة إلى حبيبتي و دوائر الأحزان”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 22/6/2006.
ـ محمد اليملاحي، “تيه المبدع في أحضان اللغة”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 8/3/2007.
ـ مصطفى بن المؤذن، “سؤال الكينونة في رسالة إلى حبيبتي”، جريدة (السياسة الجديدة) المغربية، 16/5/2003.
ـ مصطفى غلمان، “في رسالته إلى حبيبته، علي القاسمي يساءل الكينونة ويبحث عن الهارب المفقود”، جريدة (العرب)، لندن، 30/4/2003.
ــ الجاحظ مسعود، “شعلة القصي في رسالة إلى حبيبتي”، جريدة (الزمان)، لندن، 28/11/2014.
(2) علي القاسمي، صمت البحر (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2003) ـ مجموعة قصصيةـ
ـ إبراهيم أولحيان، “إنغلاق الحكاية وانفتاح الدلالة: الاختراق والمفاجئة”، مجلة (عمّان) الأردنية، العدد 110 (2004) ص 70 ـ 71.
ـ أبو يوسف طه، “المذهب الرومانسي في قصص علي القاسمي”، مجلة (الإتحاف) المغربية، العدد 151 (2004).
ـ إدريس الكريوي، “اشتغال الحواس في قصص يحيى حقي وعلي القاسمي”، مجلة (عمّان) الأردنية، العدد 138 (2006) ص 72ـ 80.
ـ البشير النظيفي، قراءات في “صمت البحر”، جريدة (النهار) المغربية، 17/10/2003؛ وفي جريدة (السياسة الجديدة) المغربية، 16/1/2004.
ـ حسن المودن (الدكتور)، “صمت البحر كتاب الحبّ”، جريدة (الصحافة)، تونس، 14/11/2003.
ـ رشيد برهون (الدكتور)، “قصص لزمن آخر: الكتابة والماء أو أقصوصة المطر”، جريدة (الشروق) تونس، 5/12/2003؛ وفي جريدة (العلم الثقافي)، الرباط 3/1/2004؛ وفي جريدة (الاتحاد الاشتراكي)، الدار البيضاء، 22/1/2004؛ وفي جريدة (القدس العربي)، لندن، 2/7/2004.
ـ شرف الدين ماجدولين (الدكتور)، “الأنثى والمرايا المائية”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 19/6/؛2004؛ وفي مجلة (عمّان) الأردنية، العدد 130 (2006) ص 36ـ39؛ وفي كتابه: الصورة السردية في الرواية والقصة والسينما (القاهرة: دار رؤية للنشر والتوزيع، 2006).
ـ لحسن حمامة، “بنية النصّ وإنتاج الخيبة”، جريدة (العرب)، لندن، 6/10/2004؛ وفي كتابه: القارئ وسياقات النص (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2006) ص 87ـ97.
ـ محمد عز الدين التازي (الدكتور)، “المرأة والفقدان. . معنى الحكاية ومدارات التخييل”، مجلة (عمّان) الأردنية، العدد 117 (2005) ص 84 ـ 87.
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “في قصص صمت البحر تعايش بين الرومانسية والحاسوب”، مجلة (نزوى) العُمانية، العدد 40 (2004) ص 268ـ 271، وفي مجلة (ضفاف) النمساوية، العدد 18 (2005) ص 30ـ 35.
(3) علي القاسمي، دوائر الأحزان (القاهرة: دار ميريت، 2005)، طبعة ثانية (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2009) ـ مجموعة قصصيةـ
ـ إبراهيم أولحيان، “هوية السارد، هوية المحكي في دوائر الأحزان” في موقع www. alfawanis. com
ـ إحسان التميمي (الدكتور)، المعادل البصري في السرد العربي (الشارقة: جائزة الشارقة للإبداع، 2007). يتناول فيه قصة ” المدينة” من هذه المجموعة.
ـ إسلام أبو شكيّر “الأسطوري في الأدب: دوائر الأحزان لعلي القاسمي نموذجاً” نص الورقة التي قُدِّمت في نادي القصة في اتحاد الأدباء في الشارقة يوم 20/9/2005، حول قصة ” دوائر الأحزان” من هذه المجموعة. ونُشرت في مجلة بيت السرد، الإمارات العربية المتحدة، عدد 1 (ديسمبر 2007) ص 76ـ79.
ـ خالد أقلعي، “الإنسان ودوائر الأحزان”، في موقع فوانيس www. alfawanis. com
ـ سوسن البياتي (الدكتورة)، بنية النص القصصي: رؤية سردية في ” دوائر الأحزان” لعلي القاسمي (كتاب معدّ للطبع)
ـ عادل محمود، “حوار مع علي القاسمي”، جريدة (الرأي) الأردنية، 18/2/2006.
ـ عدنان الظاهر (الدكتور)، “دوائر الأحزان” في جريدة (الأخبار) العراقية، 21/1/2010.
ـ علي القاسمي، “صورة المدينة في الأدب العربي والآداب الغربية”، مجلة (الآطام) السعودية، العدد 24 (2006) ص 37 ـ 54. دراسة مقارنة تتناول قصة “المدينة” من هذه المجموعة.
ـ محمد معتصم، “عن دوائر الأحزان” جريدة (بيان اليوم) المغربية، 10/ç/2005.
ـ مصطفى غلمان، “تأملات في فعل الكتابة”، في جريدة (القدس العربي)، لندن 29/8/2005، وفي جريدة (العلم الثقافي)، الرباط 9/2/2006.
ـ موحى وهبي، “عبيد وكلاب: قراءة في دوائر الأحزان”، أُلقيت في ثانوية آيت أورير، مراكش. والكاتب القاص موحى وهبي مفتش التعليم الثانوي في مراكش.
(4) علي القاسمي، أوان الرحيل (القاهرة: دار ميريت، 2007)، الطبعة الثانية: (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2010) ـ مجموعة قصصية ـ
ـ إبراهيم أولحيان، “أوان الرحيل”، جريدة (العلم)، الرباط، 27/4/2007، وفي جريدة (العرب الأسبوعي) لندن، 5/5/2007، وفي جريدة (يومية الناس) المغربية، 12/5/2007،
ـ إدريس الكريوي، “أسلوب الكتابة في قصص القاسمي، اللغة والتقنيات الفنية” في كتابه: جماليات القصة القصيرة: دراسات في الإبداع القصصي لدى علي القاسمي (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2010).
ـ البشير النظيفي، “الكومة وصورة الموت”، أُلقيت في المعرض الدولي للكتاب في الدار البيضاء، فبراير/شباط 2010.
ـ حسن الغشتول (الدكتور)، “هوية الفرد والمجتمع في أوان الرحيل” دراسة قُدّمت إلى ندوة “الهجرة والهوية” نوفمبر 2008، الدار البيضاء
ـ حسن المودن (الدكتور)، “كتابة الاحتضار في أوان الرحيل”، في موقع كيكا www. kikah. com
ـ سعيد يقطين (الدكتور)، “أوان الرحيل كتابة الأوان”، تقديم الطبعة الثانية للمجموعة. نُشر في جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 18/2/2010
ـ عبد العزيز جسوس (الدكتور)، “القاسمي يفتح كتاب الموت والغربة في أوان الرحيل”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 5/7/2007؛ وفي جريدة (العرب الأسبوعي)، لندن، 7/7/2007.
ـ عبد الحميد العبدوني (الدكتور)، “سحر الحكاية في قصص علي القاسمي: قصة الغزالة نموذجاً”، في جريدة”الصباح” المغربية، وفي موقع مركز النور الإعلامي www. alnoor. se
ـ عبد السميع بنصابر، “هكذا قرأتُ قصة”الغزالة” للقاص علي القاسمي” في جريدة المنعطف الثقافي المغربية
ـ محمد اليملاحي، “الكتابة والموت”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 20/9/2007.
ـ محمد مشبال (الدكتور)، “بلاغة النص القصصي: التوتر بين سمتي الخطابية والقصصية”، دراسة قُدِّمت في عيد الكتاب بتطوان، مارس 2007. غير منشورة، ويمكن الحصول عليها من الكاتب: أستاذ النقد الأدبي في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، تطوان، المغرب.
ـ مصطفى شقيب، “تحليل نفسي لقصص أوان الرحيل” في جريدة ” أصوات الشمال ” الجزائرية، 29/8/2009
ـ عبد الحميد الغرباوي، ” أوان الرحيل”، كلمة أُلقيت في حفل توقيع الطبعة الثانية في المعرض الدولي للكتاب في الدار البيضاء، فبراير 2010
ـ محمد صابر عبيد (الدكتور)، التجربة والعلامة القصصية: رؤية جمالية في قصص ” أوان الرجيل” لعلي القاسمي(عمان: عالم الكتب الحديث، 2011).
ـ مصطفى بولتين، ” الموت المتنقِّل في “أوان الرحيل” لعلي القاسمي”، في جريدة “المنعطف” المغربية، في 15ـ16/1/2011.

(5) علي القاسمي، حياة سابقة (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2008) ـ مجموعة قصصيةـ
ـ إبراهيم أولحيان، “ثنائية الهدوء والهيجان في حياة سابقة “، في جريدة (الدستور) الأردنية، 12/1/2008؛ وفي جريدة (العرب الأسبوعي)، لندن، 19/1/2008؛ وفي جريدة (أخبار الأدب) المصرية، 18/5/2008.
ـ إبراهيم أولحيان، “حوار مع القاص علي القاسمي” في مجلة (عمّان) الأردنية، العدد 158 (2006)، ص 26 ـ 34، بمناسبة صدور هذه المجموعة.
ـ إدريس الكريوي، “مقومات القصة النفسية عند علي القاسمي من خلال مجموعته حياة سابقة”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 19/6/2008.
ـ إدريس الكريوي، “أصداء في سراديب النفس البشرية: قراءة في حياة سابقة”، جريدة (العرب)، لندن، 4/8/2008.
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “رحلة القاسمي من حياة سابقة إلى حياة لاحقة”، جريدة (الجزيرة) السعودية، 19/5/2008؛ وفي جريدة (الشروق) التونسية، 14/6/2008؛ وفي جريدة (العلم الثقافي) المغربية، 17/7/2008.
ـ عبد الرحيم الإدريسي (الدكتور)، “شاعرية الاشتباه في حياة سابقة”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط 10/4/2008.
ـ محمد خالد الفجر، “عندما ينفجر النبع: قراءة في قصة سأعود يا أمي”، لم تنشر، ويمكن الحصول عليها من الكاتب: مجمع اللغة العربية، دمشق، سورية.
ـ محمد عز الدين التازي (الدكتور)، “الكتابة بلغة الذاكرة في حياة سابقة”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 24/4/2008.
ـ مراد علي تدغوت، “بنية السارد في قصص حياة سابقة”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 9/7/2009.
ـ مصطفى الدامون، ” نظرية فرويد وقصة اللقاء”، في مركز النور الإعلامي WWW. alnoor. se
ـ مصطفى شقيب، قصص حياة سابقة: دراسة سيكولوجية (كتاب معد للنشر)
(6) علي القاسمي، عصفورة الأمير: قصة عاطفية من طي النسيان للأذكياء من الفتيات والفتيان(بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، 2005)
ـ إبراهيم أولحيان، “التخييل واشتغال القيم”، موقع القصة العراقية www. iraqstory. com، وفي جريدة (آفاق الشبيبة)، مسقط، 1/3/2006.
ـ الحسن باكور، “علي القاسمي كاتباً للأطفال”، في موقع الفوانيس www. alfawanis. com
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “علي القاسمي والكتابة للأطفال: عصفورة الأمير نموذجاً”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط 7/12/2006.
ـ عبد الرحيم العلام، “قصة طويلة ومتعة كبيرة”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 27/4/2006.
ـ محمد عز الدين التازي (الدكتور)، “جمالية التخييل واستعارة الواقع في عصفورة الأمير”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 7/6/2007.
ـ محمد معادي (الدكتور)، “تقنية الإيقونات في عصفورة الأمير”، دراسة طويلة بأكثر من مائة صفحة، قُدمت خلاصتها في ندوة أقامتها جمعية الإبداع الأدبي في تطوان، مارس 2007، لمناقشة “عصفورة الأمير”. غير منشورة، يمكن الحصول عليها من الكاتب وعنوانه: اتحاد كتّاب المغرب، تطوان، المغرب.
ـ نجيب العوفي، “عصفوة الأمير أميرة الكلام”، دراسة قُدمت للندوة التي أقامتها جمعية الإبداع الأدبي في تطوان، مارس 2007، غير منشورة يمكن الحصول عليها من الأستاذ نجيب العوفي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، الرباط، المغرب.
ـ هيثم الخواجة، “فضاءات قصة الطفل: عصفورة الأمير نموذجاً”، مجلة (الرافد) الإماراتية، العدد 110(2006) ص 124ـ129.
(7) إرنست همنغواي، الوليمة المتنقلة، ترجمة: علي القاسمي (دمشق: دار المدى، 2001)، الطبعة الثانية: (الرباط: دار الزمن، 2002)، الطبعة الثالثة: (القاهرة: دار ميريت، 2006) الطبعة الرابعة: (القاهرة: مكتبة الأسرة، 2009).
ـ آمال مختار، “الوليمة المتنقلة لهمنغواي جزء من سيرته”، جريدة (الصحافة) التونسية، 20/8/2003.
ـ إبراهيم أولحيان، ” الوليمة المتنقلة”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 17/5/2007، وفي جريدة (الدستور) الأردنية، 19/5/2007، وفي جريدة (العرب)، لندن، 18/6/2007؛ وفي جريدة (الراية) القطرية.
ـ أبو يوسف طه، “هل كان همنغواي يكتب باللغة العربية؟” جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 28/7/2001.
ـ بيانكا ماضية، “حوار مع علي القاسمي”، مجلة (المجلة) السعودية، العدد 1460، 9/2/2008.
ـ خيري عبد الجواد، “همنجواي عاش الحياة باعتبارها مغامرة مثيرة”، جريدة (القاهرة) المصرية، 21/8/2007.
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “همنغواي ويومياته الباريسية”، جريدة (الزمان)، لندن، انظر الشابكة.
ـ عبد الرحيم العلام، “السيرة الحياتية والقصصية في تجربة همنغواي”، جريدة (الشرق الأوسط)، لندن، 16/7/2001.
ـ عبد اللطيف أطيمش (الدكتور)، “ذكريات همنغواي في باريس، الوليمة المتنقلة”، مجلة “الثقافية”، لندن، العدد 60 (يوليو 2005)، ص 102 ـ 103.
ـ عبد الله الحامدي، ” الوليمة المتنقلة”، جريدة (الراية) القطرية، 8/7/2008.
ـ عزّت القمحاوي، “همنجواي وحرم فيتزجيرالد في باريس”، جريدة (القدس الدولي)، لندن، 24/6/2007.
ـ عزّت القمحاوي، “ترشيحات أخبار الأدب لصيف ساخن: همنجواي في وليمة متنقلة: لذة التلصص على الكبار”، في جريدة (أخبار الأدب) المصرية، 2007.
ـ فاطمة ناعوت، “اقتفاء أثر همنغواي بحثاً عن وليمته”جريدة (الوطن) السعودية، 6/1/2007؛ وفي جريدة (العرب الأسبوعي)، لندن، بعنوان “البساطة محفوفة بالمخاطر”، 2 /6/2007.
ـ محمد اليملاحي، “فعل الإبداع الفني عند همنغواي”، مجلة (الحياة الثقافية) التونسية، العدد 144 (2003)، ص 35 ـ 42.
ـ محمد عبد العزيز، “الوليمة المتنقلة، لماذا وقعت بين يدي علي القاسمي؟” جريدة (العرب)، لندن، 25/9/2003.
ـ فيصل عبد الحسن، “الوليمة المتنقلة لهمنغواي” في جريدة ” العدالة ” العراقية، 19/10/2010.
(8) إرنست همنغواي، الشيخ والبحر، ترجمة: علي القاسمي (القاهرة: دار ميريت، 2008)، الطبعة الثانية: (الرباط: دار الزمن، 2008)
ـ بيانكا ماضية، “الشيخ والبحر”، جريدة (الجماهير)، حلب، 3/9/2008.
ـ سعاد القدميري، “ترجمة من علي القاسمي: الشيخ والبحر”، جريدة (العرب الإسبوعي)، لندن، -/9/2008.
ـ سيف الرحبي، “الشيخ والبحر”، موقع كيكا www. kikah. com نقلاً عن جريدة (الاتحاد) الإماراتية.
ـ عزيز العرباوي، “الشيخ والبحر بترجمة القاسمي”، جريدة (المساء) المغربية، 16/12/2008.
ـ محمد الأشهب (الدكتور)، “الشيخ والبحر” في ترجمة جديدة لعلي القاسمي، جريدة (العرب الأسبوعي)، لندن، 24/1/2008؛ وفي مجلة (عمان) الأردنية، العدد 164(2009) ص 32ـ34.
ـ محمد مستقيم، “الترجمة وإعادة الترجمة”، جريدة (الجريدة) المغربية.
(9) علي القاسمي، مرافئ على الشاطئ الآخر: روائع القصص الأمريكية المعاصرة (بيروت/الدار البيضاء: إفريقيا الشرق، 2003)،- قصص اختارها وقدّمها علي القاسمي مع مقدمة عن القصة الأمريكية المعاصرة ـ
ـ إبراهيم أولحيان، “الاختيار والترجمة، تعرية القيم الأمريكية أدبياً”، جريدة (القدس العربي)، لندن، 19/9/2003؛ وفي جريدة (العلم الثقافي)، الرباط 19/7/2003؛ وفي مجلة (الحياة الثقافية) التونسية، العدد 153 (2004) ص 138ـ140.
ـ المصطفى الصوفي، “مرافئ على الشاطئ الآخر”، جريدة (الزمان)، لندن، 13/1/2003.
ـ خالد الحلي، “كيف عالجت القصة الأمريكية قضايا مجتمعها”، جريدة (الشرق الأوسط)، لندن، 2/4/2004؛ وفي جريدة (التلغراف)، أستراليا، 7/10/2005.
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “مرافئ على الشاطئ الآخر”، جريدة (الشروق)، تونس، 30/1/2003.
(10) علي القاسمي، مفاهيم العقل العربي (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2004)
ـ إبراهيم أولحيان، “مفاهيم العقل العربي مساهمة لاستعادة المتخيّل العربي”، جريدة (القدس الدولي)، لندن، 17/5/2004.
ـ عبد الرحيم العلام، “المفاهيم الأساسية في الثقافة العربية”، جريدة (العلم)، الرباط، 4/4/2004؛ وفي جريدة (النهضة) العراقية، 5/7/2004.
ـ محمد الدوهو، “المفهوم والثقافة: قراءة في كتاب “مفاهيم العقل العربي”، مجلة (فكر ونقد) المغربية
ـ محمد الشدادي (الدكتور)، “بلاغة التحليل الفلسفي بين شعرية اللغة وانسجام الخطاب”، جريدة (الأهرام) المصرية، 23/4/2004؛ وفي جريدة (الشروق) التونسية، 16/4/2004.
(11) علي القاسمي، الحب والإبداع والجنون: دراسات في طبيعة الكتابة الأدبية (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2006)
ـ خالد أقلعي (الدكتور)، “السمات المعرفية والسياق النقدي”، جريدة (القدس الدولي)، لندن 25/5/2007.
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “علي القاسمي يبحث عن الحب والإبداع والجنون”، جريدة (القدس الدولي)، لندن، 1/11/2006.
(12) علي القاسمي، النور والعتمة: إشكالية الحرية في الأدب العربي (الدار البيضاء: دار الثقافة، 2008)
ـ إبراهيم أولحيان، “النور والعتمة”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 18/6/2009؛ وفي مجلة (أصداء) المغربية، 8/7/2009، وفي جريدة (القدس العربي)، لندن، 15/7/2009.
ـ خالد الحلي، “إشكالية اسمها الحرية في الأدب العربي”، جريدة (الشرق الأوسط)، لندن، 2/7/2009، وفي جريدة “العراقية” الصادرة في سيدني بأستراليا، العدد 1740 بتاريخ 3/5/2011
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “النور والعتمة”، مجلة (الحياة الثقافية) التونسية، العدد 205 (2009) ص 131.
ـ محمد الميعادي (الدكتور)، “خصوصية الاشتغال النقدي في النور والعتمة: نقد النقد” دراسة قُدِّمت في عيد الكتاب بتطوان، مارس 2009. يمكن الحصول عليها من كاتبها: اتحاد كتّاب المغرب، تطوان، المغرب.
ـ إدريس الكريوي، “علي القاسمي ناقداً من خلال كتابه ” النور والعتمة”، دراسة أُلقيت في حفل تكريم علي القاسمي الذي أقامه محترف الكتابة في فاس يوم 7/5/2010.
(13) علي القاسمي، العراق في القلب: دراسات في حضارة العراق (بيروت/الدار البيضاء: المركز الثقافي العربي، 2004)، الطبعة الثانية (بيروت:الدار العربية للموسوعات، متوقع 2010)
ـ إبراهيم حاج عبدي، “في حضارة العراق”، www. almustaqbal. com
ـ أحمد الطريبق أحمد (الدكتور)، ” قراءة كشف المحجوب”، في ملاحق الطبعة الثانية من الكتاب.
ـ البشير النظيفي، “قراءة في كتاب العراق في القلب”، جريدة (الشروق) التونسية، 6/7/2004؛ وفي مجلة (الحياة الثقافية) التونسية، العدد 166 (2005) ص 140ـ146.
ـ بديعة الجبري (الدكتورة) “العراق في القلب”، جريدة (الشروق) التونسية، 22/6/2006.
ـ حقي إسماعيل (الدكتور)، “العراق في القلب”، www. montada. aklaam. net
ـ عبد الحكيم أحمين، “العراق في القلب”، مجلة المعرفة، فضائية الجزيرة، 6/3/2005؛ وفي مجلة الحضارية التي يصدرها معهد الأبحاث والتنمية الحضارية www. alhadhariya. net
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “العراق في القلب”، مجلة (الحياة الثقافية) التونسية، العدد 157 ـ (2004) ص 156ـ157.
ـ عبد الرحيم العلام، “سيرة مزيدة ومنقحة عن العراق ولوعة الفراق”، جريدة (العلم الثقافي)، الرباط، 14/5/2005؛ وفي مجلة (الحياة الثقافية) التونسية، العدد 167 (2005) ص 145ـ147.
ـ عبد القادر الجموسي، “العراق في القلب أو جدل الحضارة”، جريدة (العلم)، الرباط، 27/8/2004، وفي مجلة (فضاء الحوار) المغربية عدد أكتوبر 2004، وفي مجلة (أوان) البحرينية، العدد 7/8 (2005) ص 175ـ181.
ـ عبد الكريم الطبال، “العراق في القلب والأسماء الحسنى”، في الطبعة الثانية من الكتاب.
ـ عمر كوش (الدكتور)، “العراق في القلب”، جريدة (البيان) الإماراتية، 4/10/2004.
ـ فاروق شوشة، “هذا بلدك العراق، يا ابنتي”، جريدة(الأهرام)، القاهرة، 27/6/2004.
ـ فاروق شوشة، “العراق في القلب”، جريدة الأهرام، القاهرة، 4/7/2004.
ـ محمد آيت العميم (الدكتور)، “العراق بين الريادة والتفرُّد والاغتراب”، مجلة (ضفاف)، النمسا، العدد 19 (2005)، ص 129ـ135.
ـ محمد الشدادي (الدكتور)، “العراق في القلب: جدل الذات والموضوع” في ندوة نظمها اتحاد كتاب المغرب”، في ملاحق الطبعة الثانية من الكتاب.
ـ محمد اليملاحي، “على ضفاف الحلم والعلم”، أُلقيت في ندوة عن الكتاب في مدينة القنيطرة المغربية، 2005، غير منشورة، يمكن الحصول عليها من الكاتب وعنوانه: المدرسة العليا للأساتذة، الرباط، المغرب.
ـ محمد عز الدين التازي (الدكتور)، “العراق في القلب”، منشورة في عدة دوريات وفي ملاحق الطبعة الثانية من الكتاب.
(14) علي القاسمي، معجم الاستشهادات (بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، 2001)، طبعة ثانية بعنوان: معجم الاستشهادات الموسع (بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، 2008).
عند صدور الطبعة الأولى من هذا المعجم، عقد مكتب تنسيق التعريب بالرباط مائدة مستديرة يوم الأربعاء 24/2/1423هـ (8/5/2002م)، شارك فيها كبار اللغويين والمعجميين المغاربة، ونُشِرت أعمالها بملف في مجلة (اللسان العربي) التي يصدرها المكتب في عددها الـ 57 (2004)، كما نُشر بعضها في دوريات عربية أخرى. ويشتمل الملف على الدراسات التالية:
ـ أحمد شحلان (الدكتور)، “من ترجمة إرنست همنغواي إلى معجم الاستشهادات”.
ـ أحمد كروم (الدكتور)، “مظاهر الاقتباس في المنظوم من المعارف العربية من خلال معجم الاستشهادات”.
ـ اليوبي بلقاسم (الدكتور)، “قراءة في معجم الاستشهادات”.
ـ بديعة الجبري (الدكتورة)، “مع معجم الاستشهادات”.
ـ عباس الصوري (الدكتور) ـ مدير المكتب ـ “كلمة الافتتاح”.
ـ عبد الحميد العبدوني (الدكتور)، “المؤتلف والمختلف في معجم الاستشهادات”.
ـ عبد الغني أبو العزم (الدكتور)، “دور ومكانة معجم الاستشهادات في دعم صناعة المعجم العربي”.
ـ عبد الرحمن مجيد الربيعي، “معجم الاستشهادات”.
ـ عز الدين بوشيخي (الدكتور)، “ضوابط الصناعة المعجمية في معجم الاستشهادات”.
ـ علي القاسمي(الدكتور)، “كلمة أخيرة: لماذا ألَّفتُ معجم الاستشهادات، وكيف؟”
وعند صدور “معجم الاستشهادات الموسع”، كتب الدكتور صالح جواد الطعمة أستاذ اللغة العربية والأدب المقارن في جامعة إنديانا مقالاً بعنوان “معجم الاستشهادات الموسع إنجاز رائد فريد. ” نُشر في جريدة العلم الثقافي، الرباط، ونشر كذلك في موقع كيكاwww. kikah. com، وفي موقع مركز النور www. alnoor. se
(15) الترجمة وأدواتها: دراسات في النظرية والتطبيق (بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، 2009).
ـ البشير النظيفي، “الترجمة وأدواتها”، جريدة العلم الثقافي، الرباط، 2010.
ـ عزيز العرباوي، “الترجمة وأدواتها”، في عدة مواقع على الشابكة.
ـ محمد اليملاحي، “الترجمة الأدبية لدى علي القاسمي”، دراسة قدمت في حفل تكريم علي القاسمي الذي أقامه محترف الكتابة في فاس يوم 7/5/2010. منشورة في موقع مركز النور www. alnoor. se

الدكتور منتصر أمين
سيرة ذاتية مختصرة

الاسم: منتصر أمين عبد الرحيم
تاريخ الميلاد: 24 / 5 / 1974م
الجنسية: مصري
البريد الالكتروني: montaseramein@gmail. com
بيانات علمية
 ليسانس الدراسات العربية والعلوم الإسلامية (دار العلوم) – كلية دار العلوم جامعة المنيا سنة 1997م.
 تمهيدي ماجستير تخصص اللسانيات – قسم علم اللغة والدراسات السامية والشرقية – كلية دار العلوم جامعة المنيا سنة 1998م.
 ماجستير اللغة العربية تخصص اللسانيات – قسم علم اللغة والدراسات السامية والشرقية -كلية دار العلوم جامعة المنيا سنة 2004م، تقدير ممتاز.
 دكتوراه اللغة العربية تخصص اللسانيات – قسم علم اللغة والدراسات السامية والشرقية – كلية دار العلوم جامعة المنيا سنة 2008م بتقدير مرتبة الشرف الأولى.
 أستاذ اللسانيات المساعد – كلية التربية والآداب – جامعة الطائف – المملكة العربية السعودية.
أنشطة علمية
 عضو اللجنة التحريرية والتقييمية لمجلة Romano-Arabica تصدر عن مركز اللغة العربية بجامعة بخارست – رومانيا.
 عضو الهيئة التحريرية والتقييمية لمجلة “مصطلحيات” تصدر عن دار إنفو برنت – فاس – المملكة المغربية.

النتاج العلمي
(1) البحوث والمقالات (تأليف – ترجمة):
(أ) تأليف:
 مصطلحات التصحيح الزائف في نصوص العربية الوسيطة – مجلة (اللسان العربي) – العدد 75 – 2015م، تصدر عن مكتب تنسيق التعريب، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، الرباط، المملكة المغربية.
 الأداء الحجاجي وبلاغته في كتاب الخطابة لابن سينا –مجلة (اللسانيات العربية) – العدد الأول لسنة 2015م – مركز الملك عبد الله الدولي لخدمة اللغة العربية، المملكة العربية السعودية.
 المعجم ثنائي اللغة في التراث العربي: الإدراك للسان الأتراك لأبي حيان الأندلسي نموذجًا – مجلة (اللسان العربي)- العدد 72، 2013م – مكتب تنسيق التعريب، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، الرباط، المملكة المغربية. أعيد نشره في مجلة: Romano-Arabica, 2015, vol. xv. University of Bucharest. pp. 135-154
 رواية “مرافئ الحب السبعة” للدكتور علي القاسمي بين الشعر والمونولوج – مجلة علامات (المغربية)- العدد 38- 2013م.
 مفهوم الحدس في النظرية التوليدية – مجلة (اللسانيات) – العدد المزدوج (17- 18) 2012م، مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية – جامعة الجزائر -الجزائر.
(ب) ترجمة:
 نحو التبعية – تأليف ج. م. كورجف – مجلة البيان– العدد الثاني – لسنة 2015م – مؤسسة مليطان للدراسات اللسانية وعلوم اللغة العربية – طرابلس – ليبيا.
 أصل المصطلحات النحوية العربية – تأليف كيس فرستيج – (ترجمة بالاشتراك مع أ. د. عبد المنعم السيد جدامي) – مجلة مصطلحيات – العدد 4، 5 – 2013م -فاس – المملكة المغربية
 تاريخ التداولية – تأليف بريجيت نرليخ – مجلة نوافذ – العدد 42، لسنة 2013م – النادي الأدبي الثقافي بجدة، المملكة العربية السعودية.
 اللغة والخطاب والإدراك – تأليف روبرت دي بوجراند – مجلة الألسن للترجمة – كلية الألسن، جامعة عين شمس، العدد 9 لسنة 2010م.
(2) المعاجم اللسانية:
 معجم الفروق في المصطلح اللغوي الحديث – مكتبة لبنان ناشرون، لبنان -الطبعة الأولى، 2013م.

(3) الكتب (تأليف – إعداد – ترجمة)
أ- تأليف:
 دراسات معجمية واصطلاحية – بتقديم من الأستاذ الدكتور علي القاسمي – الشركة المصرية العالمية للنشر (لونجمان – القاهرة) ومكتبة لبنان ناشرون (لبنان) – 2016م.
 تداولية الاقتباس: دراسة في الحركية التواصلية للاستشهاد – دار كنوز المعرفة العلمية، المملكة الأردنية – الطبعة الأولى 2014م.
ب- تنسيق علمي وإشراف:
 كتاب (المعجمية العربية: قضايا وآفاق) – الجزء الرابع – بالاشتراك مع د. حافظ إسماعيلي علوي ود. خالد اليعبودي – قيد الإعداد، يصدر عن دار كنوز المعرفة العلمية، المملكة الأردنية الهاشمية.
 كتاب (المعجمية العربية: قضايا وآفاق) – الجزء الثالث – بالاشتراك مع د. حافظ إسماعيلي علوي – دار كنوز المعرفة العلمية، المملكة الأردنية الهاشمية – الطبعة الأولى 2015م.
 كتاب (المعجمية العربية: قضايا وآفاق) – الجزء الثاني – بالاشتراك مع د. حافظ إسماعيلي علوي – سلسلة المعرفة اللسانية – دار كنوز المعرفة العلمية، المملكة الأردنية الهاشمية – الطبعة الأولى 2014م.
 كتاب (المعجمية العربية: قضايا وآفاق) – الجزء الأول – بالاشتراك مع د. حافظ إسماعيلي علوي – سلسلة المعرفة اللسانية – دار كنوز المعرفة العلمية، المملكة الأردنية الهاشمية – الطبعة الأولى 2014م.
 كتاب (التداوليات وتحليل الخطاب) – بالاشتراك مع د. حافظ إسماعيلي علوي -دار كنوز المعرفة العلمية، المملكة الأردنية – الطبعة الأولى، 2014م.
ج- ترجمة:
 آفاق تداولية (الجزء الأول) – إعداد وترجمة – دار كنوز المعرفة، المملكة الأردنية الهاشمية – الطبعة الأولى 2016م.
 تساؤلات التداولية وتحليل الخطاب – إعداد وترجمة – بالاشتراك مع د. ذهبية حمو الحاج ود. حافظ إسماعيلي علوي – دار كنوز المعرفة، المملكة الأردنية – الطبعة الأولى 2016م.
 دراسات استشراقية حول التراث النحوي العربي – إعداد وترجمة – بالاشتراك مع أ. د. عبد المنعم السيد جدامي – دار كنوز المعرفة، المملكة الأردنية، الطبعة الأولى، 2015م.

غلاف الكتاب من تصميم د. منتصر أمين عبد الرحيم وصدر عن دار الوفاء، الاسكندرية، 2017

(4) مؤتمرات وندوات
 “شهادات من أجل لسانيات عربية” – مداخلة ضمن فعاليات اليوم العالمي للغة العربية المقامة بكلية التربية والآداب جامعة الطائف، الخميس 26/2/ 1436ه، نشرت ضمن كتاب “اللغة العربية ورهان العصر”، قسم اللغة العربية بالكلية، تحرير د. حمد بن فهد القحطاني، 2015م.
 “اللغة والتعبير عن القيم في القرآن الكريم: دراسة لسانية إدراكية”، محاضرة ضمن الندوة الثقافية لقسم اللغة العربية بكلية الآداب والتربية جامعة الطائف تحت عنوان “إعجاز القرآن الكريم بين الماضي والحاضر”، 7 جمادي الثاني 1435ه الموافق 7 أبريل 2014م.
 التداولية والترجمة – محاضرة ضمن فعاليات أسبوع جامعة المنيا الثقافي بعنوان (الترجمة وإشكاليات ترجمة المصطلحات العلمية) – بتعاون كل من كلية الألسن وكلية دار العلوم والمشروع القومي للترجمة التابع لوزارة الثقافة المصرية – جامعة المنيا – جمهورية مصر العربية – في الفترة من 14- 18 أبريل 2013م.
(5) عروض ومراجعات
 عرض كتاب “صناعة المعجم التاريخي للغة العربية” للأستاذ الدكتور علي القاسمي، منشور في مجلة:
Romano-Arabica, 2015, vol. xv. University of Bucharest. pp. 299-301.

شاهد أيضاً

حكمة النص: مشاهد في اقتفاء معطيات النص الشعري (نخبة من الكتاب)
اعداد وتقديم ومشاركة “نزار السلامي” (7)

طقوس هشام القيسي قراءة: أ. د . سنان عبد العزيز * بلغة رشيقة نثرية ، …

هشام القيسي: عشق (4)

يعرف المسافات إليه ويوسع الأفق جذوره بعيدة في المدى مؤآتية للصدى لا تحتفل بمفردها ولا …

حوارات مع أديب الأطفال المبدع الكبير “طلال حسن” (11)

إشارة: بين وقت وآخر يتحفنا المبدع الكبير “طلال حسن” بنتاج إبداعي جديد في مجال أدب …

8 تعليقات

  1. علي القاسمي

    أخي الحبيب المفكر الأديب الدكتور حسين سرمك حسن المحترم
    تحية خالصة من صميم القلب، وشكراً جزيلاً من أعماق الروح، على تكرّمك بنشر كتاب الصديق العالم اللغوي المصري الدكتور منتصر أمين عبد الرحيم ، ” علي القاسمي سيرة ومسيرة” ، في موقعك الرائع ” الناقد العراقي” ، بدافع من حرصك الكريم على توثيق الأدب العراقي، فأنت بحق ” سادن الأدب العراقي” لا بموقعك الزاهر فحسب، بل كذلك بإبداعك الأدبي وعطائك النقدي الذي نفتخر به جميعاً، كماً وكيفاً.
    أرجو أن تتقبل مني خالص تمنياتي لك بموفور الصحة والهناء، وموصول الإبداع والعطاء .
    محبكم: علي القاسمي

  2. شكرا أخي الأعز واستاذي العلامة المبدع الكبير الدكتور علي القاسمي على لطفك وكلماتك الطيبة التي تعبر عن روحك النبيلة. والشكر أولا للأخ الفاضل العالم المعجمي الدكتور منتصر أمين عبد الرحيم على إعداده هذا السفر الكبير احتفاء بسيرتك العطرة ومسيرتك الباهرة . هذا السفر ليس احتفاء بمنجزك الفذ فحسب بل هو يعكس حجم الخدمات الهائلة التي قدمتها للثقافة العراقية والعربية عبر عقود من العمل المعرفي المعجمي واللغوي والأدبي الصادق المضني المتفرّد. ووفق هذه النظرة فإن الـ 33 حلقة التي نشرها الموقع من هذا السفر هي في حقيقتها أوسمة تُطرّز لوحة شرف الثقافة العراقية والعربية . شكرا للأخ العلامة الدكتور منتصر ، مع التمنيات لشخصك الكريم بالصحة الدائمة والإبداع المتجدد خدمة لثقافة أمتنا المجيدة .

  3. منتصر أمين

    الشكر موصول هنا في الحقيقة إلى سعادة الأستاذ الدكتور القاسمي على ما قدمه ويقدمه للثقافة العربية من منجزات علمية وأدبية وثقافية قيمة، كذا لا يفوتني أن أتقدم بجزيل الشكر والامتنان إلى سعادة الأستاذ الدكتور حسن سرمك على استضافته وعنايته الكريمة بهذا السفر ونشره على هذا الفضاء المتميز (الناقد العراقي)، ولن يفوتني هنا أبدا تقديم وافر الامتنان إلى جميع الأساتذة المشاركين في الكتاب كل باسمه، وإلى الأستاذة الدكتورة سناء شعلان إذ تكفلت بنشر عرض لهذا الكتاب على مواقع الكترونية غير قليلة، جزى الله الجميع عني خير الجزاء، وإلى الملتقى بحول الله أرجو أن تتقبلوا فائق احترامي وخالص مودتي

  4. شكرا أخي العالم الدكتور منتصر أمين على لطفك ومشاعرك النبيلة

  5. د.سناء الشعلان/ الأردن

    عزيزي العلامة علي القاسمي،عزيزي الدكتور منتصر أمين:
    كل تقديري لكما ولكل جهودكما في دروب العلم والأدب والثقافة،وأفتخر بأنني قابلتكما في رحلة الحياة،كما أفتخر بأنّه كان لي مشاركة متواضعة في دعم جهودكما،وعرض هذا الكتاب القيم الجميل

  6. علي القاسمي

    عزيزتي شمس الأدب العربي الدكتورة سناء الشعلان دامت ساطعة بإبداعاتها المتميزة.
    الشكر كل الشكر لك على ما بذلته من مجهود رائع في التعريف بكتاب الصديق الدكتور منتصر أمين.
    دمت متالقة موفورة الصحة والهناء.
    علي القاسمي

  7. الحسن الغشتول

    يعد الدكتور علي القاسمي من الكتاب المتفردين بصدقهم وخيالهم وقوة لغتهم.
    لغته جميلة وأخاذة. وفي كل عمل تجد الجديد الممتع.
    الانتصار لصاحب أوان الرحيل وعصفورة الأمير وغيرها من الأعمال المتسامية هو انتصار لجمال اللغة العربية وصفائها.
    ويكفي أن رواية مرافئ الحب السبعة معمار فني يشد القارئ وينقله إلى عوالم بديعة وجميلة جدا. هي رحلة مائية فراتية، بكينونة أدبية صميمة تبدأ من بغداد وتنتقل إلى بيروت فأمريكا، ثم المغرب فالقاهرة والرياض، وتعود إلى المغرب مرة أخرى. نتخيلها وصالا بين أطراف العالم، ففي مضيق المتوسط الهادر بين خلجان القارات السبع، تتوهج اللغة العربية، ويتمدد الحلم، ويسطع مبدأ التعارف والحب والتسامح بين بني الإنسان.
    د. الحسن الغشتول. تطوان. المغرب

  8. علي القاسمي

    أشكر الناقد العراقي مرة أخرى، وأعتذر عن عدم اطلاعي سابقا على تعليق الصديق الأديب المتألق الناقد الأدبي المعروف الدكتو الحسن الغشتول.
    وتعليق الدكتور الغشتول نابع من نفس تفيض بمحبة الآخرين، وروح تزخر بالجمال وتعشقه، وقريحة ذوّاقة للأدب الرفيع. فالدكتور الغشتول أديب مبدع وناقد متميز وأستاذ جامعي مبرز. وكلمات الشكر لا تفي حقه. ولكنني كما قال المتنبي:
    لا خيل عندك تهديها ولا مالُ … فليحسن النطق إن لم يُحسن الحال
    وليس لدي إلا كلمات الامتنان لهذا الصديق الكريم الذي غمرني بلطفه وجوده، وإلا التمنيات الطيبة له بموصول الصحة والهناء ودوام الإبداع والعطاء.
    علي القاسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *