كزار حنتوش : إسكافي عفك (ملف/5)

إشارة :
كلّما مرّت ذكرى رحيل الشاعر الكبير “كزار حنتوش” ازداد حضوره من خلال الإحساس بالفراغ الكبير الذي خلفه غيابه المؤلم في خارطة الشعر العراقي والعربي وأكاد اقول العالمي لو توفّرت الترجمة المقتدرة. لقد طبع كزار بصمته الفريدة على جسد الشعر ومضى. كان ماكراً – شعرياً – كفأر السجن وكتوماً كطبيب الأمراض النسائية كما يقول في إحدى قصائده. تدعو أسرة موقع الناقد العراقي الكتّاب والقرّاء للمساهمة في ملفها عنه .

اسكافي عفك
كزار حنتوش

(( يا من اسرفت باكل الجمر على ريب
وغصصت بجرعة ماء
لم لم تبتلع الياء
من اسم الحاج كليب
ولماذا لم تلثم كف زعيم الشورجة
وجها لقفا
وتناديه ايا عم اغثني
لم تجد فتيلا كل قصائد ابن الريب
ولماذا يا ذئب السبعينات تظل وحيدا تعوي
ما من احد قال الحال سواء
سيضيع الصوت رويدا
وتموت شريدا
كمغن نهر بويب
يا اسكافي عفك
يا طالب تمر شثاثة
يا سيف خلف

راح العرس وناح الطرس ولاح الشيب

كانت في الشام لنا نخلة
قصوا كل جدائلها
كانت خلف مدينة عبادان لنا قرية
قلبوا عاليها سافلها
والان خرجنا من مكة
لم نربح بيعا كصهيب
انت الان كما انت
لا شق نواة في الجيب
لا لمع دوانيق في الغيب
ضاقت دائرة الفلسين عليك
اختر عما لم ينزل من صلب الجد وغن
للشر وانت بعيد
تقول العيب ..العيب ..العيب …العيب
ثبرت العالم بالعيب
بكم تشرى الاوقية في سوق مريدي من هذا العيب

……..
مسكين شاعر غماس الفائض
ظل يجوب الحانات طويلا
بالجيب الخالي
والحلم الباهض
في الكأس المترع
كان ذبابة
وازيحت
في باب الصمت المشرع
كان ربابة
واريحت
مسكين شاعر غماس الفائض
ظل يصر طويلا
كسرير دون نوابض
تحت الصمت الذهبي
والعمر القائض
…..
مراّّة من ذهب
تزيين بالاشعار
تشغل زاوية في المقهى
تعلوها باقة ازهار
يمسحها كل مساء بالعشب
بستاني يتلفع بالاطمار
لا يبصر احد فيها وجهه
الا رجل فخرته النار
مراّّة تنبض فيها نجمة تموز
تومض فيها شارات الامطار
جاء اليها شخص ممسوس
مهووس بأكاليل الغار
حين ادار الى الجهة الاخرى عنها وجهه
صارت سوداء ….كالقار

ملاحظة القصيدة الاخيرة بعوان مراّّة حسب الشيخ جعفر وهي مهداة للشاعر العراقي حسب الشيخ جعفر

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *