كريم عبد الله : الوردةُ الحمراء ( قصيدة تجريديّة )*

الوردةُ الحمراء
( قصيدة تجريديّة )*
في أعماقها تسكنُ الوحشة ليلاً , كلّما يلتمعُ على أوراقها ضوءُ القمرِ , هي لا تعرفُ الزمن , لكنّها تمضي بـ أحلامها تنتظرُ هطولَ الفجرِ , عاشقةٌ للـ غبشِ الضحوك , أناملُ الندى رقيقة لا تجرحُ ألوانها , لا تبوحُ بسرِّ الجمال , ولا بـ إخضرار الروح , أوغنجِ العطر إلاّ إذا جاءَ الصباح , هي تعرفُ بأنَّ الشمسَ غداً سـ تغازلها وتفتحُ أبوابها ,وأنّ أسراباً مِنَ النحلِ سـ تغزوها , تمنحها الرحيقَ دونَ مشقّةٍ , لكنّها لا تعي لماذا تقطفها اصابع مخشوشنة قبلَ الأوان .! .

*القصيدة التجريديّة : قصيدة تنبعث من اعماق الاتحاد بالاشياء ورؤيتها في عمقها مجرّدة من التشكيل الظاهري , هنا ليس الفاظ تحكي عن معاني وانما الفاظ تحكي عن ثقل شعوري وعاطفي واحساس , انها كلمات ملوّنة بالشعور وليس المعنى وهذه الكلمات لا تختلف بالمعنى بل بالشعور .

شاهد أيضاً

يُغارِمُ النهرَ جوداً
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

ينامُ ملءَ جفونٍ عن شواردِها ( ويسهرُ الخلقُ جرّاها ويختصمُ ) وتصطفيهِ من الأكوانِ كوكبةٌ …

قصتان قصيرتان جدا…
عامر هشام الصفار

اللوك داون كان ينتظر جاري مارتن هذه اللحظة بفارغ الصبر.. ها هي شمس هذا الصباح …

نِصْفُ لوَحاتٍ مُبعثرَة
حسن حصاري الجديدة / المغرب

1 – ظلُّ شَجرَة أطفو فوقَ المَاءِ بِظلي، رُبمَا الظلُّ الأبيضُ لِشجَرةٍ عَجُوز، رَحَلَ عَنْها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *