حسن النوّاب : قصائد بثياب العيد

قصائد بثياب العيد

1

خدم لهم
يطبخون وينفخون
وهم ثياب الدمستق والحرير يلبسون
وبالعطر الفرنسي يتطيبون
ونحن لاحول ولاقوة لنا
أكفنا فارغة
وبطوننا خاوية
وأسمالنا بالية
وبعيون دامعة
على هذا العيد نتفرج
وهم بشماتة يتفرجون علينا
ويمرحون .

2

هذا الطفل
ادّخر دراهمه
رغم مغريات دكاكين العيد
وحثَّ خطاه صوب المقبرة
وهناك اشترى بالعيدية برتقالا
وزّعه على الناس ثوابا
وذرف دمعة
وأشعل شمعة
على قبر أبيه .

3

الحلوى التي نأكلها
تصبح سوسا في أسناننا
بعد العيد .

4

مثل أراجيح العيد
لعب الساسة بنا
ولعبت بنا الحياة .

5

تلبس الملائكة ثياب الحِداد
عندما ترى اليتيم
عابسا في أيام العيد .

6

لابهجة في عيدٍ
الفقراء قانطون به
ومن الجوع
يتضورون .

7

زائف هذا العيد
الذي يطرق باب الأثرياء
فقط .

8

العيد
الذي لايطرق باب الفقراء
يشبه عاشوراء .

9

لسنا بحاجة الى عيد
في بلاد محتلة
ومضرجة بالدم .

10

عيدنا الحقيقي
ان نرى ثروات البلاد
تدخل الى بيوتنا
من دون منّةٍ
كل صباح .

26 -12 -2009

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : حمض نووي و قصائد أخرى .

    حمض نووي أنتَ من سلالة عريقة و هو أيضا لا يُشبه الرعاة حين …

| مصطفى محمد غريب : الرحيل .. سعدي يوسف .

” وتدق بيك بن  دن دن” * خبرٌ جديد رحل ابن يوسف للجليد رحل الأخير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *