الرئيسية » كتب » كتاب متسلسل » قصي الشيخ عسكر : قاموس المنقلب والمتحوّل من الكلمات (حرف الغين)

قصي الشيخ عسكر : قاموس المنقلب والمتحوّل من الكلمات (حرف الغين)

حرف الغين
غانية/ غواني
الغانية من النساء التي غنيت بالزوج ، والشابّة المتزوجة والتي غنيت بحسنها وجمالها، وقيل الشابّة العفيفة 73 ، يقول عنترة في معلقته:
وحليل غانية تركت مجدّلا تمكو فريصته كشدق الأعلم 74
واستمر هذا المفهوم لمعنى كلمة غانية إلى مابعد العصر الجاهليّ إذ ورد في شعر جرير 75 :
صدع الغواني إذ رمين فؤاده صدع الزجاجة مالذاك تدان
ونظنّ أنّ هذا المفهوم استمر إلى بداية القرن العشرين بخاصة العقود الثلاثة الأولى منه حيث ترد كلمة الغواني بمعناها القديم في شعر أحد الشعراء المخضرمين وهو حافظ ابراهيم الذي ولد في القرن التاسع عشر حيث يقول مهنئاً الخديوي عباس عام 1904 كما مثبت في قصيدته:
أزفّ فيه إلى العبّاس غانية عفيفة الخدر من آيات عدنان 76
وفي عام 1919 يصف مسيرة نسائية متوجهة إلى دار السياسي سعد زغلول:
خرج الغواني يحتججن ورحت أرقب جمعهنّ 77
لقد تلاشى المفهوم القديم لكلمة غانية من أذهاننا نحن المعاصرين وحل محله معنى آخر نقيض للمعنى الأصيل حيث أصبحنا نقصد بكلمة غانية المرأة المستهترة الفاجرة العوب فهي من المنقلب.
غراب
الغراب من الطيور التي يتطيّر بها فنعيبه ورؤيته مبعثان على القلق ، وفي العصر الراهن هناك من يحمل اسم غراب وأظنّ ألأن التسمية الحالية تتجاوز المعنى السلبيّ إما إنه مجرد اسم أو أن كلمة غراب انقلبت من معناها السابق المتعلق بالتطيّر إلى مدلول لا يثير أي انفعال نفسي .
غرام
الغرام هو العذاب والهلاك والعقوبة وفي لغتنا المعاصرة، ورد في معنى العذاب قوله تعالى” إنّ عذابها كان غراما”وفي معنى الهلاك يقول الطرماح أو بشر بن أبي خازم:
ويوم النسار ويوم الجفار كان عقابا وكان غراما 78
والغرام في لغتنا المعاصرة يعني الحب ومعناته فهو من المنقلب.
غرد
التغريد التطريب في الصوت والغناء، وهو يشمل الحيوانات والطيور، والحشرات، يقول امرؤ القيس عن حمار:
يغرد بالأسحار في كل سدفة تغرد مريح الندامى المطرِّب
أقبّ رباع من حمير عماية يمج لعاع البقل في كل مشرب 79
ويقول عنترة عن الذباب:
وخلا الذباب بها فليس ببارح غردا كفعل الشارب المترنم 80
ويقول أبو نواس عن الديك:
غرد الديك الصدوح فاسقني طاب الصبوح 81
لكن لغتنا المعاصرة لم تقبل العمومية فجعلت الطنين والأزيز للحشرات، نقول طنين الذباب والبعوض، والنهيق للحمار، والغريد للطيور من غير الديك، أما الديك فاختص بكلمة الصياح: صياح الديكة، فهي من المتحوِّل من الكلِّيِّ إلى الجزئيِّ.
غزوة/غزا

غفر
غفر لغة ستر ، غفر الله الذنب ستره، وغفر الخضاب الشيب ستره، يقول عبد الله بن الزبعرى:
فاغفر فدى لك والداي كلاهما زللي فإنك راحم مرحوم 82
أما في لغتنا المعاصرة فكلمة غفر أصبحت تخصّ الله وحده وتعدى معناها من ستر إلى محا الذنب، ولم يعد في ذهن أحد ان يخاطب شخصا بقوله اغفر ذنبي وكثيرا ماتصدر الدول والمحاكم قراراتها بعنوان العفو والعفو العام والعفو المشروط، أما الأشخاص فيما بينهم فيتداولون كلمة سماح ومساحمه، فكلمة غفر من المتحوّل.
غلام
كلمة غلام عربية فصيحة تتردد كثيرا في الكتب القديمة،يقول زهير بن أبي سلمى:
فبينا نبغي الصيد جاء غلامنا يدبّ ويخفي شخصه ويضائله 83
ووردت في القرآن الكريم ( قال يابشرى هذا غلام) 84 ويبدو أنها أصبحت اسما في كثير من الشعوب غير العربية كالفرس والأوردو والهنود والإفغان والبنغال وعند استطلاعنا للأسماء العربية وجدنا أن العرب يتحاشون إطلاقه على مواليدهم بل يظن الكثير منهم أنه اسم خاص بالشعوب غير العربية فهو من المنقلب.

هوامش :

[73] لسان العرب، ومعاج لغوية أخرى، مادة: غني.

[74] ديوان عنترة ، مجيد طراد، دار الكتاب العربيّ، بيروت لبنان 1412/1992، ص170

[75] ورد البيت في دلائل الإعجاز، سبق ذكره، ص 92.

[76] ديوان حافظ إبراهيم، ضبطه وصححه وشرحه ورتبه، أحمد أمين، أحمد الزين،إبراهيم الأبياري،الهيئة العامة المصريّة للكتاب،1987، ص 29.

[77] نفسه،ص 401.

[79] ديوان بشر بن أبي خازم،قدّم له وشرحه مجيد طراد،الناشر دار الكتاب العربي،بيروت، 1415/1992م، 135.

[80] ديوان امريء القيس، سبق ذِكره، ص45.

[81] شرح ديوان عنترة، الخطيب التبريزي، قدم له مجيد طراد،، دار الكتاب العربي ، بيروت ،لبنان،1413/1992م، ص 195 .

[82] ديوان أبي نواس،شعر الحسن بن هانيء،رواية حمزة الأصفهاني،وأبي بكر الصولي،تحقيق إيفالد فاغنر،بيروت 1422 ه / 2001 م، 1/152 .

[81] شعر عبد الله بن الزبعرى،الدكتور يحيى الجبوري،مؤسسة الرسالة ، بيروت،ط2 ، 1401 / 1981 ، ص46.

[82] ديوان زهير بن أبي سلمى،قدم له علي حسن فاعور،دار الكتب العلمية ، بيروت، لبنان، 1408/1988م، ص 89 .

[83] يوسف/19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *