الفنان التشكيلي ضياء الشمري يشارك في المعرض الفني لمدينة بلايبورك النمساوية
عبد الجبوري

عبد الجبوري

الفنان التشكيلي ضياء الشمري يشارك في المعرض الفني لمدينة بلايبورك النمساوية
عبد الجبوري
النمسا

تحتضن مقاطعة ” كيرنتن ” النمساوية معرضاً فنياً كبيراً تحت عنوان ( مائة عام على ميلاد الفنان البروفيسور هايمو كوخلينج ) .
ففي الساعة الحادية عشر من صباح الأحد 25 تشرين الثاني الجاري ، وبحضور ( السيد شتيفان فيزوتشينك ) ممثل عن رئيس حكومة المقاطعة و الاستاذ ( ماركوس ترامبوش ) المسؤول الفني عن المدينة ، تم افتتاح المعرض أروقة ” متحف فيرنر برك . WERNER BERG MUSEMفي
بمشاركة اكثر من خمسين فنانٍ تشكيلي ، قدّموا فيه 270 عملاً .
جديرٌ بالذكر إقتصرت المشاركة على مشاهير الفنانين من طلبة البروفيسور ” كوخلنج ” والمقربين منه الذين عاصروا حياته منذ 1938 حينما كان مدرساً في أكاديميّة الفنون / جامعتيّ فيينا ولينز ، ولغاية وفاته عام 2013 .
تأتي مشاركة الفنان الشمري كونه واحداً من طلاب كوخلنج ومعاصريه في اكاديمية الفنون جامعة لينز ، حيث حصل فيها على شهادة ( ماجستير فنون تشكيليّة ) بدرجة امتياز .
قدم الشمري خمسة اعمال ، تضمنت تمثاليّن من حجر الكرانيت بطول 150 سم لكل منهما ، وتمثال ثالث على هيئة جدارية بعرض 120 سم وارتفاع 40 سم ، إضافة الى لوحتيّن فنيّتيّن من الكرافيك .
من دواعي فخرنا كعرب وعراقيين حيّازة اعماله على إعجاب كبار الفنانين وجمهور الحضور الذي فاق عددهم ( 300 ) شخصية نمساوية واوربية ، إذ ثمنوا حسه الفني وابداعه المجسد في المعروض من اعماله .
طغت على اعماله إيحاءات واضحة للفن العربي حيث استخدم الخط العربي بأشكالٍ زخرفية وفنيّة تكاد تكون ناطقة باسم حضارة العرب الضاربة في بطون التأريخ .

الفنان ضياء الشمري

من يعرف ( ضياء ) ويشاهد اعماله ، سواء كانت نحوتاً او رسوماً ومخطوطات ، سيكتشف وبلا عناء انتمائه للفن التجريدي ، نظراً لبُعدِهِ عن تجسيد الشخوص وتصوير الطبيعة ومكوناتها بشكلٍ مُغايرٍ ومختلف عن المألوف ، ولعلّ اللافت في جداريتهِ المعروضة للمشاركة في هذا المعرض التي أثارت فضول وتساؤل الجمهور وهو يقف امامها حائراً بقرائتها وفك ألغازها إلا بعد الإستيضاح من مُبدعها ، حيث حدّثهم عما تُمثله لشخصيتيّ آدم وزوجه حواء ، مُؤمناً ان الطمع وانعدام القناعة كانت اساس بلاؤنا نحن بني البشر .
هذا وسيستمر المعرض لغاية 18 / 1 / 2018 يومياً من الساعة الثانية ظهراً ولغاية السادسة مساءً عدا الأثنين ، من هنا ادعو مُحبي وهواة ومتابعي الفن التشكيلي في النمسا لزيارة المعرض على العنوان اعلاه ، تشجيعاً ودعماً لفنانٍ كبير يحمل الإبداع الوطني والعربي الى الشعوب والأمم الأخرى كسفيرٍ للثقافة والفنون بجدارة واستحقاقٍ عال .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| الحطّاب وشعره المقاوم في اطروحة دكتوراه

ناقشت جامعة طهران – قسم اللغة العربية وآدابها، مساء الأربعاء الموافق لـ ١٦ يونيو عام …

| رحيل الفنان التشكيلي العراقي الدكتور ماهود أحمد

رحل عن عالمنا يوم امس الفنان التشكيلي العراقي   الدكتور ماهود أحمد، عن عمر تجاوز ال٨٠ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *