عدنان جمعة : راشيل

(( راشيل ))
ابنة الجيران
يلامس وجه الماضي الطويل
وجع مرّ وشتات
وعويل جدران
أمازلتِ تغنين (هذا مو أنصاف منك غيبتك هلكد تطول)
وأنا الجالس في مقهى (البرلمان)
وفي شارع الرشيد أصغي لنبض خطواتكِ
لكنها كحزن ضرير
فيما شُجيرة الشيبوي تنفض أوراقها
كذكريات خجولة ..!
يا ابنة الجيران
يأخذنا الحنين لسنين (البتاوين) و (بارك السعدون)
وصدرِ (الميدان) الطاعن بالشحوب.
راشيل
مازالتْ عيناكِ براقتين ؟
تتكور فيها الحكايات
أحلام الصبا
وما جاوز (جسر الشهداء)
ماض يعانق الجفاء
نحمل جمر الفراق بغير أوانهِ
أتابع اللقاء … ووداع أحبة
ولهفة غادرت مدني
قد ينزل المطر يوماً … !!
تمرين… فوق العشب
وتنتظرك أرصفة (أبو نؤاس).
عدنان جمعة

 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| صفاء ابو خضرة : سيرة الموت .

  قالَ لي: أعرفُ ما لا تعرفُ، وأقفُ بجنبات الحُلْمِ،  أضيءُ ظلكَ يحْبِكُ صورتكَ،  أراكَ …

| شروق حمود : “عن المعاناة” للشاعر: شو جيانغانغ.

المعاناة شاعر يمشي على الطريق الشائك متلفحآ بصليب المعاناة صلاة الشاعر اليومية قبل العشاء شكرآ …

تعليق واحد

  1. Antoinette Dirani

    قصيدة تستحق وبكل جدارة
    دام نبضك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *