اربع قصائد من الهايبون
عباس محمد عمارة

اربع قصائد من الهايبون
عباس محمد عمارة

#الهايبون #الفرح

شموسي مشرقة،بشاشة وجهك مسرة للسائرين في حقلي الأخضر منذ نعومة إفكاري.ارتشف من مياهك واغسل عينيّ بقطرات من نظراتك المعقمة بالسلام.ابحث عن حاضرك في خاصرتي الموشومة بالانَّ.اتقبّل كل قبلاتك في صلواتي واحدة بعد الاخرى في مطعم العبادة.

وجبة سريعة
اتجاه الطريق
باقة اطياف

#الهايبون #الحب

السحب تزخ مطراً،من عينيك ومن السماء تغسل كرة روحك عندما تلتفت باتجاه الشمس والقمر.تتمدد أحلامي في قلبك وتجزر حسب أمزجة العشب ومسامات ضحكاتك الملائكية.
من بين شفتيك أتحسس مشاعرك في فصولها الأربعة .ساصنع لك فصلا خامسا خارج الزمكان واهبه لك على شكل قصيدة

نائم جنب الفكرة
ينتظر أمرأة
رعد العشق

#الهايبون #الحب الاول

قوارير اكثر من رائعة .غير قابلة للكسر.كتب عنها عشرات القصص والأشعار .تماثيلها في متاحف الأرواح تسبّح بالعشق في حدائق المسرة .تتحدث بين الأجيال .تتامل غبار الحبيب .ملونة بالاحلام .تزرع مستقبلها في ربيع القلوب الإنسانية.كم هي نزيهة ! خزينة الحب محفوظة في جيبها ولا تسرقها!

أنامل السعادة
تدغدغ المشاعر
سيدة الرجال

#الهايبون #إشراق

تسرق فائض الحب من قلبي وتوزعه على النساء.انت مرغم على تصديق عملك اليومي.تملاء جيوبك بالكلمات ومشاريعك الوهمية في ازدهار .الاء تخاف الثورة من عاشقة تتمرد على رجولتك وتتحرر من سلطة أنوثتها .تقلبك في الساجدين ،أقنعة لغرائزك البدائية.

داىء بين شفتي
تحترق بولعي
سأرميك عقب سيكارة

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *