عن مؤسسة المثقف: “قصّة عائلة” .. رواية جديدة للروائي المبدع قصي الشيخ عسكر

يقول الناقد الدكتور حسين سرمك عن هذه الرواية ضمن دراسة تصدر قريبا عن دار المثقف:
كأن الروائي حين يضعف حساسيتك النقدية يستطيع ان يضطلع بدور المنوم ولو لوقت وجيز فيجعله جزءا من جمهور نفسي للقراءة حيث تتماهى مع بطله ليحل محل مثالك الانوي الذي سيبارك ما لم تعتد على مباركته سابقا من افعال وسلوكيات وافكار.
و يقول البروفيسور فيليب تيرمان عما اطلع عليه من أعمال قصي عسكر بالإنكليزية:
بوجه عام انا معجب بهذا الأسلوب. و أعتقد أن اول فقرة انطبعت في نفسي بعمق، و لا سيما في السطر الأول منها. و أحببت قوله “الأخضر يهاجر إلى/ مطامعه الجديدة”. ممتاز.
هنا تجد قفزة استعارية واضحة، و عالم آخر، و هو ما ينقص الفقرة الثانية من النص. باللغة الإنكليزية “الشمس تشعر من ابتسامتك” عبارة استهلاكية.
جامعة كلاريون، كلاريون، بنسلفانيا.
و في رسالة من الدكتور سكوت ماينار إلى قصي عسكر تقرأ الانطباع التالي:
عزيزي الدكتور عسكر،
شكرا لأنك أرسلت لي كتاباتك المدهشة. إنها عاطفية و غريبة و حزينة، و لكنها أيضا إنسانية و مغمورة بالنور و البهاء. قرأت قصصك القصيرة، و انا ازكيها. و أعتقد ان قصتك القصيرة جدا ” معاهدة وزير الدولة” جميلة. و قد اجبرتني على ان أبتسم. و مع ذلك، من دواعي اسفي ان الوقت لا يسعفني لقراءة القصص الطويلة. فأنا اتعافى من عمل جراحي، و التدريس سيبدأ في غضون أسبوعين. و هكذا وقتي موزع على الشؤون اليومية. كانت الاستراحة من التدريس فرصة سعيدة، و لكن الآن يجب ان اعود لأنغمس مجددا. أتمنى انك على ما يرام. و شكرا لاهتمامك برأيي.
مع تقديري.
سكوت ماينار
بروفيسور باللغة الإنكليزية، جامعة أوهايو، لانكستر
وعن روايات الكاتب القصيرة يقول د صالح رزوق في كتابه ” الحساسية الجديدة في روايات قُصي عسكر”
نوع من الروايات القصيرة التي تحمل عنوانا فرعيا وهو “رواية مهجرية”. حتى أن تأكيده عليها رفعها من مجرد وصف تفصيلي إلى ما يشبه تحت نوع فني مستقل له أصوله وغاياته.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. سناء الشعلان : الكوفحيّ يصدر كتابه “تحدّي الإعاقة الجسديّة في نماذج من قصص الأطفال” .

صَدَرَ حديثاً في العاصمة الأردنيّة كتاب “تحدّي الإعاقة الجسديّة في نماذج من قصص الأطفال” للأستاذ …

| مولود بن زادي : مباريات الجوع: السلسلة التي تجاوزت مبيعاتها 100 مليون نسخة! .

بقلم: مولود بن زادي أقلام مهاجرة حرة بريطانيا   كان للميثولوجيا الإغريقية عبر العصور بالغ …

2 تعليقان

  1. صالح الرزوق

    أثني على هذه الرواية التي اطلعت على مخطوطاتها الكثيرة خلال العمل عليها، اول مخطوط كان يحمل اسماء واقعية تستحق التقدير و التقريظ، فرحلة المعاناة التي تقاسمها اثنان مالوفان في بلداننا، الموت و الخوف، مع ثالث لا بد منه و هو الطغيان، كانت مؤثرة و تعايشية،
    بمعنى اننا كنا نتعايش مع واقعنا من خلال الكتابة،
    الانسان يفضل ان يتأقلم مع انحرافات واقعه و ان يتعامل معها على انها حقيقة و جزء من الحياة، و هي اضافات للبشرية، و احجار ثقيلة تجرنا الى قاع النهر و تمنعنا من ابسط مبادئ البقاء، الصراع على النور كما تنبأ داروين في اصل الأن اع،
    و ييكون كتاب الدكتور سرمك من خلال ما تيسر لي الاطلاع عليه الف باء سيكلوجيا الواقع الواقعي، واقع الدرجة الاولى، الذي يشبه الحروق النافذة،
    لقد رايت عظام الانسان و هيكله في هذه الرواية،
    بينما كواسر المجتمع تنهش الاطراف و الكساء.

  2. قُصي الشيخ عسكر

    تحيتي للناقدين الكبيرين د صالح الرزوق ود حسين سرمك اللذين كان لهما فضل الدعم والتشجيع لنشر هذه الرواية واخراجها الى النور فطوبى لبلادنا العربية بمثل هذين الأديبين
    قُصي عسكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *