عصام القدسي : ثلاث قصائد

(نافـذة)
يرتقي سورها
لغطٌ
ضحكةٌ
جأرةٌ كالمُـدى
يرتقي سورها…
ثم يهوي سُدى
وهْـي في دَعةٍ
لا تـني
تتملى المَـدى .

××××
(( الخـوف ))
مسدودة ٌ
أمامه الطريق ْ
والأُفْـق في ناظره
يضيقْ
وما تبقى منه في انحسار ْ
فالتمس الفِـرار ْ
في هيئة جـوفاء ْ
وخاطرٍ غريقْ
منكمشاً كدودةٍ
تقبع في القرار ْ.
×××××××××

((الحصان)) 
مطهماً
موشحاً بالنور ْ
مباركاً
يجدُّ في العصور ْ
مطلسماً
يحمل سر الشمس والصخور ْ
آلهـةً
للزهو والحبـور ْ
لولا عِنانٌ بارد ٌ
وفارس مغرور ْ.
×××××××

شاهد أيضاً

علي الجنابي: إنَّهُ خَليلي : نَبَاتُ الصّبَّار

إنَّهُ خَلِيلي , ذُو صَبرٍ عَتيدٍ وَمِن صَبرِهِ شُقَّ إسمُهُ فَنُودِيَ ( صَبرٌ و صُبَيرٌ …

سامية البحري: هيباتيا

تصدير : تاء التأنيث صنعت كل الحضارات.. أوقدت نار الحكمة ..ثم أخرجت من رحمها نسلين: …

قصائد في زمن الفيروس
2 على مقربة من مخيم المهاجرين
فيرونيكا غولوس
ترجمة نزار سرطاوي

هذا الصباح ظهرَتِ الغربان كأنها ظلالٌ مترهّلة، تغنّي أغنيتها الهستيرية حاملةً في داخلها كل ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *