“زيد الشهيد” يقطع “فراسخ لآلهة تنتظر”

قراءة: حسين سرمك حسن
(فراسخ لآلهة تنتظر) هو عنوان الرواية الجديدة للمبدع العراقي المثابر (زيد الشهيد) صدرت مؤخرا عن دار الينابيع في دمشق.
وقد قدمنا قراءات كثيرة لمنجزات هذا المبدع الذي يكتب- هو ورفاقه المبدعون العراقيون- على طريقة “أكتب لكي لا أموت”. قدم الناشر لهذه الرواية بقوله:
(ينحو العراقي زيد الشهيد في روايته (فراسخ لآهات تنتظر) باتجاه عرض الحال الاجتماعي في زمن الحصار الذي فرض على العراق من خلال الدخول إلى حياة ثلاثة من المنتجين المبدعين (شاعر، ورسام، وناقد) كانوا يوما ما مفعمين بطموح أن يغيروا خارطة الوطن، منتشلينه من الفقر والعتم والاستلاب فإذا هذا الإخطبوط ينتزع منهم كل شىء بجهله، وعنفه، ودمويته، وإذا بالرازحين تحت خيمة السحق والعسف ينتظرون المخلّص القادم من دنيا الأحلام..
رواية تجمع بين دروب سردها وطرقات وصفها كل ما جرى للعراق، وما حدث للعراقيين..
رواية اليوم التي ينتظرها القارىء ليضع بصمة اكتشافه على كل ما كان مجهولا عبر ثلاثة عقود من الأعوام ..).

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

مهند الخيگاني: تشريح الصمت وتصنيف الكلام في عالم ماكس بيكارد

“ولد الكلام من الصمت من الصمت الكامل ، كان كمال الصمت قد انفجر لو انه …

مهند طلال الأخرس: #كل_يوم_كتاب.. طريق الخيّالة

طريق الخيّالة، سبعون عاما من الذاكرة، كتاب سيرة ذاتية وهو بقلم المناضل والفدائي البطل احمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.