ظمياء ملكشاهي : ينصحني ….

ينصحني ….

ينصحني أن أعيد النظر في كل ماكتبت،أختار لغة جديدة تعتمد الألغاز والأحجيات،ليحتاج من يقرأها أن يحل الكلمات المتقاطعة في جوفها ،ليشنق من يبدأها ببلاغته المهولة المدوية،ينصحني أن أشذب هرائي وامحو النفايات من كل نصوصي المستطيلة بعشوائية على مساحات الضوء،وأن ألون حبل مشنقتي بلون آخر،أعطي سجاني رمزا جديدا،وأبتهج وأكف عن مطاردة الأشباح والحوائط المنسية ،أعيد الرجع البعيد الى الصدى،أمتهن الصبر في استنزال معجزة الكتابة،أنشر سطرا وأنتظره أن يجف لأضع سطرا آخرا على النار،أجمد النوارس في براد البلاهة ،وأنتظر طويلا قبل أن أغرق في القصيد كي لاتبتل فتنتي في مستنقعات اللغة الآسنة،وأن أكتفي بالتجديف لأبهر القارئ بمهاراتي اللغوية دون أن أغرق في حفرة السرد اللعينة،وأبتكر خطابا مرمزا قبل أن أفجر أشلائي فوق سطوري المتخمة بحوار دسم بين السرد والشعر وصحون الكرز،يخبرني كيف أتسمر طويلا قبل أن أرتل حنيني لينزل صاعقا فتفر كل غربان الحقول المخضرة ويحل موسم الحصاد آمنا بلا خسائر في عدد القمح المهدور على ضفاف الغدران وحصى الطرقات البعيدة. هو لايعلم أن التكفين أنتهى وأن الكافور المداف بالقطن الأبيض سد فراغات الأخطاء المستحيلة وعمد رأس الخطيئة ببقايا ماء المغتسل……

ظمياء ملكشاهي

العراق

 
تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| شروق حمود : “عن المعاناة” للشاعر: شو جيانغانغ.

المعاناة شاعر يمشي على الطريق الشائك متلفحآ بصليب المعاناة صلاة الشاعر اليومية قبل العشاء شكرآ …

حيدر الحدراوي: الشعوذة والموروث الشعبي

توارثت الشعوب عادات وتقاليد اعتبروها بديهيات مسلم بها ، لا يحق لفرد نقدها او مناقشتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *