عصام القدسي : نصوص

(( كتـب ))

احتوت ،
النجوم َ
والرياحَ
والخلجانْ
وانتبذت محرابها
ـ حالمةً ـ
تهجع في أمان ْ.
×××××××××××

(( شئ ما ))
على حجر ٍ
في طريق قديم ٍ
تلألأ
ذاب َ
تمحور نبضاً
تشكّل ثّمة شيئاً
تنفس في رئةٍ من دخانْ
تململ في رحمٍ حرة ٍ
تمطى
تدلى
تمثل مسخاً
بوجهٍ وعينٍ
تراقب من كوةٍ
في الزمانْ.
××××××××

(( مراهقـة )) 
(إلى ولدي مصطفى ذكرى سنوات الجمر)
فلننتهِ
من هذه المعضلة الصفراء ْ
فلننتهِ من لعنةٍ
تأكل من عروقنا
منذ اصطخاب الصبح للمساء ْ
ولنوصد الهمّ الذي يشرعهُ
في أن نغض الطرف ما أساء ْ
ونتقي غلواءه ُ
بالصبرِ
والحيرةِ والرثاء ْ.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. م. عبد يونس لافي : حينَ فاضَ الفُرات*.

  لِمَ يا فُراتَ الخيرِ تجري غاضِبًا؟ مهلًا ولا تغضبْ، فإنّا حائرونْ. موجاتُكَ الهَوْجاءُ  تُرْهِبُنا، …

| بدل رفو : من ادب المهجر – رسالة عتاب الى جدي.

امطرني الناي الحاناً ، يتردد صداها بين جبال الكورد.. آمالاً لعمر جمراته متوقدة .. ناي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.