طارق الحلفي : موعد

اودَعتني صَوتَها الكُحليّ هَمساً

سوف آتيكَ المساء

فتنديتُ إذ استرجعت كفّي

 

**

دُرت في بحر الضياء

وتهجيت ـ ابو الطيب ـ وقتا

وتخاصمت مع النجم الذي استوزَر سرّي

حَذِرا من بصمات الليلِ

عينيَّ تقلّبْ

مرفأ الشمس

البساتينَ

واوراقَ الطريق
**

 

كان صوت الريح يجتاز حراسات المنازل

حينما جاء احتراقي

في اختلاط الجذر،

أصوات حمام

الينابيع تدور

المقاهي ومعانيها

التفاصيل

الظلال

هل ستأتي ؟

ربما بعثرت نفسي

وتناثرتُ

تـنـا ثـر…

لملمَتني

رعشةٌ من هُدبِها

فوق الرصيف

 

 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : مثنويّات ورباعيّات عربيَّة .. أَسئلةُ لماذا .

لماذا يضيقُ علينا الزمانْ  ونحن الزمانُ بِقلبِ المكانْ    ***   لماذا تدورُ الحياةُ بِنا  …

| د. عاطف الدرابسة : مشكلاتُ القراءةِ والتَّاويلِ في ديوانِ”صحيفةِ المُتلمِّس” للشَّاعرِ عبدالأمير خليل مراد .

إذا كان الغرضُ من المختاراتِ الشِّعريَّةِ أن تعكسَ تجسيدًا للتنوُّعِ في تجربةِ الشَّاعرِ ، فإنَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *