محمد حسين الأعرجي: الدشلي والياي في زمبرك زلماي (من الأدب المقاوم)

إشارة 1:

لا يمكن لمبدع حقيقي وأصيل أن يغض بصره عن الخراب الذي يلحق بوطنه . وهذا الراحل الدكتور “محمد حسين الأعرجي” يكتب ، وبالعامية، قصيدة في هجاء “زلماي زاده” وإمّعات المحتلين الذين مزّقوا وطنه ، واستباحوا مقدراته .
إشارة 2:

هذه المجموعة من المقالات والوثائق التي ننشرها متسلسلة عن العلامة الراحل “محمد حسين الأعرجي” ، تأتينا من العزيز الشاعر “حسين القاصد” الذي احتفظ بها كتعبير عن وفائه لأستاذه ، والتي سيقوم بإصدارها في كتاب مستقل .. فشكرا للعزيز أبي علي .
 الدشلي والياي في زنبرك زلماي
    
زلماي يا دِهْنِ الوردْ          “ساعه يوصّلنا ويرِدْ”
    ********
  زلماي باكة ريحانْ  بس عيبه منِّ الأفغان
  بيا لغه يفَهْم المعدان؟ والله تره هذا دَرِدْ!!!
    ********
  أهل العمايم والعكل     واللي تِرَسْ جيبه مُكل
  واليُمصْ ممّيته غَفُل     متكلِّط بسيف وغمد
    *******
  كاروكه لسّا ما نِشَفْ   اتكول جن بحر النجف
  ولو كال اخُذْ منّه تُحَفْ مو دين تاخُذها، نَقِــد!
    ********
   فدوه رحتْ لهلِ الراي إشلون دبروها الهاي؟!
  ما لكوا إلاّ زلــماي جنّه مسحاة بلا ربد؟
    ********
  كرّت عيونج بغداد         جوج النشامه الاجواد
  بس عطسي ينطوج مراد    وغَمّْ أبو خزّامة الجَرِد 
    ********
  عوفي الطواب مزنجره واخذي اليصوّب من وره
  هاي النشامى مْعَتْبَرَه       تبخرِّج بخضيره ورَنِــد
    ********
  فدوه أروحلهمْ كُبَل        وارجع ابتكسي بالعَجَلْ 
  شواربهمْ التربُط جِملْ طلعتِ خيوط اوتنعكد!
    ********
  مثّلوا كلَّ اهلِ الفكرْ واهل اللحايه العالصدر
  وما نسوا ربّات الخِدِر بس نسوا أطفال العكد
    ********
  والله ما جنت ارتجي        الهيجي مهازل نلتجي
  خايف على بطني تجي إحزر عليمن تعتقد؟!
    ********
  زلماي قرضايك جَلَب وما ينشَره بحفنة حطبْ
  لكنْ على أيش التعب والمُطي مْبَردَع مستعِد؟!
    ********
  زلماي يادهن الورد         إجفينه شرَّك لا تَرِدْ
  ذوله الإجوا عُرب اوكِرد  لا هم اهلنه او لا وفد
    ********
  إحويشنا لهل الحوش      وبَوشك تره كلّش بَوش 
  أدعيله بالبلابـوش      وفرِّع اويايه واجتهـد
    ********  

     شتيوي آل بعيوي  
     17/2/2003
     

شاهد أيضاً

عن تدوين شعر العامية العراقى المعاصر
محمد على عزب ـ شاعر وناقد مصرى

اٍن شعر العامية العراقى المعاصر الذى نُشَرت أولى قصائده سنة 1960م يختلف فى تقييده, وتدوينه …

أحمد إبراهيم الدسوقى: طارت فى الهوا أخلاقى

طارت فـ الهوا أخلاقــــــــــى                        …

في التقويل الشعري
في نصوص الشاعر الشعبي العراقي فلاح السيد
كتابة : علاء حمد – العراق

إشارة : أمام هذا النشاط الثر والمُثقل بالأطروحات الجديدة للناقد العراقي المبدع “علاء حمد” لابُدّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *