عادل السرحان :  ترقّبٌ وانتظار (قصيدة مهداة الى التشكيلي الرائع صالح كريم) (ملف/6)

 ترقّبٌ وانتظار 

عادل السرحان 

قصيدة مهداة الى التشكيلي الرائع صالح كريم 

فرشاة انيقة 

كحسناء بابلية 

وضرة من جدائل نخلة 

تتنافسان 

الأنامل البصرية 

رؤى معتقة 

تتفتح مع هدير الماء 

الهارب من لوح المشاحيف 

التي تمر بين حشود القصب 

الواقفة مثل حرس رئاسي 

وانغام قيثارة سومرية 

تنساب من الماضي البعيد 

حين ينزاح الستار 

عن المخبوء في الوجوه 

والخطوط 

ترقّبٌ  وانتظار 

وأذرع اخطبوط

لو كان كلكامش حيّاً 

لقعد كالموناليزا المحدقة بدافنشي

أمام “صالح كريم” 

واستبدل الخلود بزاوية في إحدى لوحاته 

خطوط

ووجوه كثيرة 

وأفاع رؤوسها مستديرة 

تكاد تخرج من جمودها 

وتلدغ الناظرين 

الذين يمرّون سراعا

إلى الموت 

في وطن يحترف سادته لعبة الفناء 

السياب يصيح 

ترهبه عيون ميدوزا 

والضحايا

وخطايا منزل الأقنان 

ثم يغفو هنيهة 

على ضفة النهر

ويحلم بأزهار البمبر 

تلوّن ضفة الأيام التي لم تأتي 

وربّما لن تأتي 

ثم يتسلل لواذاً 

إلى مقبرة الحسن البصري 

وحيدا 

خائفا من كلّ شىء 

متأبطاً لوحة 

“ترقّب وانتظار” 

*عنوان القصيدة هو عنوان إحدى لوحات الفنان صالح كريم   

  

 
تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *