عباس محمد عمارة : رائحة

بعد ذوبان وطني
في العصر الطائفي
وهو العصر المعاصر
للأحاسيس غير المحايدة
قررت الانتساب الى أمة العطر
تخليت عن وظيفتي
ولقبي العشائري
وحتى اسمي الثلاثي
أصبحت دولتي
عبوة عطر
ثم تغيرت أحلامي جذرياً
الى حلم واحد فقط
كيف سأكون
“ماركة” عالمية
تخرق الحدود الحمراء
وتتجاوز معاناة الإنسان
في سوق مريدي
او في الشانزليزيه

شاهد أيضاً

سامية البحري: رسالة إلى الإنسان.. فقط الإنسان

“وادخلوا الباب سجدا نغفر لكم خطيئاتكم” لا تخجل من خطاياك ولا تبح بها لأحد. . …

فائز الحداد: رقصةُ الأنسة كورونا

على جنح خفاش همجي ولدتِ راقصة باليه منشطرة من دم التنين.. وأغنية الطاعون تهلهلُ على …

رفوفٌ ملتهبة
بقلم: أسيل صلاح.

يحتلني الدمعُ بلا مقاتلين أو خطاب تُمسكني الأربعون كقبلةٍ مائية جف عنها الصدى بين سطرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *