بشير حاجم: زمن الحكي ،زمن القص؛ تقنية الحوار في الرواية العراقية

قراءة: حسين سرمك حسن
(يهمني القول، هنا، بأن روايتنا العراقية منذ ثمانينات القرن الماضي حتى الآن، تتسيد جميع الروايات العربية إجمالا، بما فيها الرواية المصرية. ذلك التسيّد يتجلى قبالتي، على مستويين: ثمة مستوى البنيات الأداتية: المفردة اللغوية/ الثيمية/الأسلوبية/، محددة، حيث نجاعة الأولىممتانة الثانية/ سلاسة الثالثة. وثمة مستوى التقنيات الأدائية، المجتمعة، الي تعد أهمها أربع تقنياتمحددة هي: تهيئة السرد/مغايرة الراوي/ تعددية الصوت/ مركزة الحوار.
هذا الكتاب، ذو الأربعة فصول محاولة في القيام باستكشاف لتقنيات الأداء هذه، عبر اشتغال على العديد من روايات العراقيين، سيما التقنية الرابعة، أي “مركزة الحوار” نظريا وعمليا ..).
هكذا وصف الناقد المثابر الزميل (بشير حاجم) جهده النقدي البحثي الموفق في كتابه الأخير (زمن القص.. زمن الحكي: تقنية الحوار في الرواية العراقية) الذي صدر مؤخرا عن مركز الثقلين للدراسات الستراتيجية.
ورأي بشير عن تفوق الرواية العراقية هو مشروع كامل يستحق الإهتمام والتقدير، وقد قدم في كتابه هذا (200 صفحة) أدلة موضوعية قوية الإقناع. كما قدم الباحث مشهدا بانوراميا شاملا لنمو وتطور الرواية العراقية مع تحديد مدقق لثيماتها الأساسية. كتاب جدير بالقراءة.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

مهند الخيگاني: تشريح الصمت وتصنيف الكلام في عالم ماكس بيكارد

“ولد الكلام من الصمت من الصمت الكامل ، كان كمال الصمت قد انفجر لو انه …

مهند طلال الأخرس: #كل_يوم_كتاب.. طريق الخيّالة

طريق الخيّالة، سبعون عاما من الذاكرة، كتاب سيرة ذاتية وهو بقلم المناضل والفدائي البطل احمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *