الرئيسية » ملفات » الفنانة الكبيرة الراحلة “زينب” (سيرة) (ملف/2)

الفنانة الكبيرة الراحلة “زينب” (سيرة) (ملف/2)

وُلدت الفنانة زينب (فخرية عبدالكريم) في الشطرة عام 1931 وعملت معلمة في الحلة، قبل ان تقال لنشاطها السياسي وتحترف السينما والمسرح .الفنانة الراحلة زينب

• وكان لها دور بدفع وتشجيع الطالبات للمشاركة بالمسرح وكانت تمثل لهن مشاهد تمثيلية في المدرسة .
• زينب احتلت موقعا متميزا في المسرح العراقي وصارت رمزا من رموزه انها كبيرة كانسانة ومناضلة وفنانة ومثقفة ذات صفات اصيلة تميزت بالاخلاص لوطنيتها الصافية الراسخة واخلاصها غير المحدود لشعبها وطنها وتفانيها
• التحقت بفرقة (المسرح الفني الحديث) وعند اشتراكها بطلة لفيلم “سعيد افندي” من اخراج كاميران حسني تغير اسمها من فخرية عبد الكريم الى زينب.
• وتألقت الفنانة زينب في أداء دورها على المسرح وفي الحياة وأبدعت بشكل مؤثر وفعال. في المسرح، قدمت بطولة (أني أمك يا شاكر) على قاعة الشعب عام 1958م بعد ثورة 14 تموز .
• قدمت العديد من الأعمال المسرحية وأبرزها مسرحية “النخلة والجيران” التي أخرجها الفنان الراحل قاسم محمد ، وشارك بها العديد من نخبة الفنانين العراقيين الكبار منهم : فاضل خليل وخليل شوقي وناهدة الرماح وازادوهي صموئيل ويوسف العاني وسليمة خضير وزكية خليفة وغيرهم من الفنانين .
• كذلك قدمت اعمالا مسرحية اخرى منها : (اهلاً بالحياة) ، (رسالة مفقودة)، (الخال فانيا)، (فوانيس) و(الخان) و(البستوكة) و(الخرابة) و(نفوس) و (الشريعة) وغيرها الكثير من الاعمال المبدعة.
• وفي الكتابة للدراما كتبت عدداً من المسرحيات منها (ليطة) و(الريح والحب) و(تحقيق مع ام حميد) و(بائعة الاحذية) .
• اخرجت عملا مسرحيا واحدا من احدى محاولتها الإخراجية الوحيدة لمسرحية ( الدون جوان ) لموليير .
• قدمت ثلاثة اعمال سينمائية وهي : فيلم (سعيد افندي 1957) للمخرج : كامران حسني ، وفيلم (ابو هيلة 1962) للمخرج جرجيس يوسف حمد ومحمد شكري جميل ، واخيرا فيلم (الحارس 1967) للمخرج : خليل شوقي .
• وقدمت مع مبدعين من العراق اعمالاً ذات شأن منها مسرحية (الحصار) و(ثورة الموتى) و(القسمة والحلم) و(المملكة السوداء) و(رأس المملوك جابر) و(مسرحية الام) و(سالفة ام مطشر).
• غادرت العراق عام 1979 الى بلاد المنافي وظلت تنتقل من بلد الى اخر ومثلما كانت مناضلة ومبدعة دؤوبة داخل الوطن ظلت كذلك خارجه، اذ نشطت في تأسيس فرق عدة منها (فرقة الصداقة) في عدن وفرقة بابل في سوريا وفرقة سومر في السويد.
• ومن الجدير بالذكر قام المخرج طارق هاشم باخراج فيلم تسجيلي يتناول جوانب من حياة الفنانة الراحلة الحافلة بالابداع تخليداً لذكراها وكانت المبدعة الراحلة بالرغم من قساوة الغربة والمرض تتمنى العودة الى الوطن ليكفنها تراب العراق ولكنها فارقت الحياة في الغربة قبل ان تكحل عينيها برؤية الوطن .
• رحلت عنا فنانة الشعب زينب في يوم (13/آب/1998) في المنفى بالسويد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *