آمنة ونّاس : وجع صُراح

اللوحة للفنان التشكيلي الفلسطيني خالد نصار

*تونس

أفهم أنك مجرّد حلم
لا تتنفس الواقع
و لا ترتدي الحقيقة
لكنك
دائما تشعّ أمامي
كطريق العبور
لماذا اليوم
تسخر من ذاكرتي
الممتلئة بهتافك
لماذا
تصرّ بأنك
بعيد المنال
عديم المسافات
لطالما حدثتك
ابتسمت لملامحك
سألتك
و في جيبي جوابك
دوما
كانت ثقتي
تزهر رحيق ورودك
ما السبب الآن
لتحلف يمين
أنك
ستتركني في هذه الميادين
بلا جواز رحيل
إليك
بلا عطر
ألجأ إليه لحظة الغروب
هل تلعثمت خطواتك
داخل أنفاسي
لتعلن التوبة
من دمعة
أصّرت على الالتحاف
بشجني
أفهم أنك مجرّ حلم
لا تتقن لغتي
المبعثرة
على وسادة الوجع
و لا تتهجى أبجديتي
المحتضرة
على جبين الوداع
لكنك
جذوري القاهرة للعطش
أنت فقط
فراشتي
المحلقة دون حاجتها
لجناحين
أنت و اكتفيت
لكني صدقا
أفهم أنك مجرّد حلم

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي : “ذكراك نور” مهداة الى روح الشريف الرضي في ذكراه الخالدة .

ذِكراكَ  نورٌ، تسامَتْ فيه دُنـيانا                             يا رائـداً  قــد مَلَكْـتَ القـلبَ أزمانا فكنتَ أصْدَقَ مَــن يَهوَى بناظِـره                           حتى …

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| عبدالقادر رالة : الزعفرانة.

    لمحتها في المحطة تنتظر القطار …    الفتاة الوحيدة  التي تقرأ كاتباَ ؛ كتاب في  …

2 تعليقان

  1. صالح الرزوق

    أفهم أنك مجرد حلم وردت أول مرة مجر حلم ( ال\دال غائبة). لا شك أنه خطأ طباعي لم يشوش على جماليات هذه القصية المتميزة. بتالأحلاك نحيا و نستمر. الواقع ميؤوس منه للأسف.
    مع أحلام هذه القصيدة ننتعش قليلا.

  2. آمنة وناس

    نعم أستاذ صالح الخطأ من عندي كتبت الكلمة ناقصة دال لم أنتبه للخطأ، شكرا للاشارة، و لمداخلتك الراقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *