هاتف بشبوش : الموجة ُ الزرقاء

هاتف بشبوش، شاعر و ناقد (عراق/ دنمارك)

(إلى صديقي الشاعر و الروائي زيد الشهيد)

أتعرفُ يا زيد
ماذا يعني حين تستعيرُ لوليتا دمعتيْنِ
من النادباتِ على رحيل أمواجهنّ
أتعرفُ أنّ أزرقَ الموجِ
أوحى إلى يوهانس الدنماركي*
أنْ يكتشف عروسَ البحر ، التي ظلّت حتّى اليومَ مزارًا
للملوكِ و عابري السّبيل ، ممّن أصابهم سهمُ العشقِ مقتلاً
أتعرفُ يا زيد
أنّ جارةَ الوادي بالأمسِ تبكي على يوسفِ الفهد **
و هو… على نقّالة المشفى مُصابًا بالعشقِ داءًا وهجرًا
أتعرفُ يا زيد
أنّ السيرة القيسيةِ في حبّ ليلى و أليكترا
أخبرتنا… أنّ العشقَ داء عضال ، لا نُشفى منه
حتّى وصالنا المخضّبِ ، بطيبِ أنفاسهنّ ،
و ما ينزلُ أسفلَ الخاصريْن
فعلينا يا صديقي
أنْ نطب نفسًا ، في هذا العمرِ الماركيزي الضّئيل فوق البحرِ
أنْ نتّخذ القرارَ فرارًا …و فرارًا…. و فرارًا
كي لا نغرقَ بالموج الأزرقِ ، حين تلهينا لوليتا
بفستانٍ يتضايقُ عند الزّيقِ المترفِ ، بقلادةٍ ذهبيّة
تليقُ بناعمِ الثّدييْن
————————————-

* يوهانس: الكاتب الدنماركي الشهير عالميا ( يوهانس أندرسن) مخترع عروس البحر
** يوسف الفهد: عابد الفهد الممثل البارع في مسلسل ياجارة الوادي

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| سامي العامري : المرافعة … في الشعر ومواجع العصر .

قالوا له أحسنتَ، ثم تورطوا فأطال ثم أطال لا حسٌّ لديهِ وليس يَصلُح مثلُهُ  إلا …

| مصطفى محمد غريب : عامٌ جديد واوروك النازف في الباب * .

لم يرحل عام الكورونا القتل المتعمد في الساحات وضحايا تشرين إشارات الامل القادم  وضياء القامات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *