صدور الجزء الثالث من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

عن دار ضفاف (الشارقة/بغداد) للطباعة والنشر صدر هذا الأسبوع الجزء الثالث من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية للباحث الدكتور حسين سرمك حسن . حمل الغلاف الأخير كلمة للناشر د. باسم الياسري قال فيها :
(الجزء الثالث هذا يضم فصولا خطيرة تستند إلى معلومات ووثائق أمريكية مؤكّدة طرحها محلّلون وكتّاب أمريكيون وبريطانيون بارزون عن دور الولايات المتحدة الأمريكية في إنشاء تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي والمعرفة المسبقة لهيلاري كلنتون وأوباما بهجوم القاعدة على السفارة الأمريكية في ليبيا الذي أدى إلى مقتل السفير الأمريكي، ورفض هيلاري كلنتون اعتبار منظمة بوكو حرام منظمة إرهابية من أجل تبرعات ملياردير نيجيري لمؤسسة كلنتون “الخيرية” فتسبّبت بمقتل 20 ألف وتشريد 2,3 مليون مواطن نيجيري برىء وتدمير 1100 مدرسة في سنة واحدة من قبل هذه المنظمة الإرهابية. كما تكشف كيف نقلت أمريكا الإرهاب “الإسلامي” الأصولي إلى إقليم شينجيانغ في الصين حيث يعيش 20 مليون مسلم، ودعم ورعاية الإرهاب في منطقة التبت الصينية منذ الخمسينات والتي دعا الدالاي لاما فيها مؤخرا إلى الحوار السلمي مع داعش، وفضيحة السي أن أن في اعتبار الضباط الهنود صينيين، وكيف خلقت أمريكا وضخّمت “أسطورة” الإرهابي أبو مصعب الزرقاوي الذي اعترفت الولايات المتحدة مؤخرا بأنه أنجح عملية تضليل في تاريخها ، وملابسات مقتل/اغتيال ممثل الأمم المتحدة في بغداد سيرجيو دي ميلو.. وغيرها).
اشتمل هذا الجزء على الفصول التالية :
(1) بوكو حرام نمت وترعرعت بدعم من هيلاري كلنتون. لماذا رفضت هيلاري كلنتون اعتبار بوكو حرام منظمة إرهابية؟
(2) من أجل مليونير فاسد دعمت هيلاري كلنتون جماعة بوكو حرام الإرهابية فقتلت 20000 وشرّدت 3،2 مليون نيجيري
(3) دور هيلاري كلنتون في صعود تنظيم الدولة “الإسلامية” الإرهابي. وثائق سرية تكشف أن هيلاري وأوباما كانا يعرفان بهجوم القاعدة على السفارة الأمريكية في ليبيا
(4). كيف حوّل بيل وهيلاري كلنتون العمل الخيري إلى دعارة تجارية
(5) من هو أبو مصعب الزرقاوي؟ وكيف صنعت الولايات المتحدة اسطورته ولماذا؟ . حياته من طفولته إلى مقتله
(6) الأمريكان : أبو مصعب الزرقاوي هو أنجح حملة تضليل أمريكية في تاريخنا. الزرقاوي هو الوجه البشري للإرهاب الذي اخترعته الولايات المتحدة
(7) هل الزرقاوي هو الذي فجّر فنادق عمّان؟ ولماذا أخلي السيّاح “الإسرائيليون” من الفنادق صباح يوم التفجير؟
(8) كيف أوصلت الولايات المتحدة الإرهاب “الإسلامي” إلى الصين؟
(9) الولايات المتحدة راعية الإرهاب في التبت الصينية منذ الخمسينيات، فضيحة: سي أن أن تعتبر الضباط الهنود صينيين.
(10) من فجّر فندق القناة وقتل ممثل الأمم المتحدة في العراق فييرا دي ميلو؟

شاهد أيضاً

د. فالح نصيف الحجية الكيلاني: التعريف بمؤلفاتي المنشورة ورقيا والكترونيا
الكتــــاب الرابع والثلاثون: الشعر العربي بين الحداثة والمعاصرة

إشارة : أمام هذا النشاط الدؤوب والعطاء الإبداعي الغزير والثر للمبدع الشاعر والناقد والباحث العراقي …

“قيثارة السرد” مجموعة قصصية للكاتب “جابر خمدن”

صدرت عن دار الفراشة في الكويت، المجموعة القصصية الأولى ، للكاتب جابر خمدن بعنوان قيثارة …

“مواربات النص” كتاب جديد للمفكر ماجد الغرباوي.. إصدار جديد عن مؤسسة المثقف

إشارة: يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تهنىء الأخ المفكر “ماجد الغرباوي” على هذا الإصدار …

4 تعليقات

  1. الاستاذ د. حسين المحترم
    مبروك لاصداركم المجلد الثالث من موسوعتكم، المهمة، و “الشاهد” ببنانها في الاطار والمحتوى، ومرجعية جداول مصادر ملحقيتها. نأمل لكم مزيدا من الابداع.
    أتقدم بالتهنئة مجددة، منا “جميعا”، بأتم الموفقية والنجاح والتألق.

    مع خالص الشكر والتقدير لفريق عمل ادارة الموقع. دمتم.

  2. الفاضلة العالمة والأديبة إشبيليا الجبوري المحترمة.
    شكرا جزيلا لك ، وللعائلة الكريمة، على لطفك وتقديرك وكلماتك التي تعبّر عن روحك النبيلة.
    تقبلي فائق احترامي.

  3. هشام القيسي

    روح نبيلة من قامة أصيلة عراقية عربية جليلة تتحف المكتبة العراقية والعربية بمنجز ناقد ثاقب يجلي الحقائق ويشهر كنهها ، وهذا ليس بغريب عن ناقد ألفته المكتبة الثقافية العراقية والعربية مبدعا باهرا شاهرا نقائه بتكوينه وعلميته . رعاك الله تبارك في علاه وأيدك بنوره . دمت للثقافة الجادة دكتور حسين ، ايها الكبير ويقينا ان بصماتك وحفرياتك في معدن الحياة وصيروراتها وارهاصاتها ستبقى نابضة لكاتب تناغمت فيه الموضوعية والعلمية والواقعية وهذا ما يعزز من رصانة أعماله ويمنحها وزنا نوعيا يشار له بزهو وعلو .
    مبارك لك اصدار الجزء الثالث ومسارات كشف الحقائق على ضوء الوثائق .

  4. أخي الشاعر والناقد والباحث المبدع الأستاذ هشام القيسي .. تقبّل من قلب أخيك العرفان والامتنان والشكر على عباراتك الجميلة ومشاعرك النبيلة التي تعكس روحك العراقي الغيور المجرّب وانحيازك الأصيل الذي أعرفه إلى ثقافة بلادك . تقبل فائق احترامي وحفظك الله من كل مكروه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *