سليم البصري: احتراف الفن يعني الانتحار (ملف/2)

إشارة :
قلما شهد الفن العراقي والعربي إداء تلقائيا مثل الذي قدّمه الراحل الكبير الفنان “سليم البصري” (1926-1997) وقلّما شهد الفن العراقي والعربي عملا تلفزيونيا انحفر عميقا في وجدان الشعب مثل مسلسل “تحت موسى الحلّاق” الذي مثله الراحل البصري وتلاه أداؤه الرائع الحميم والمؤثر في ثلاثية “الذئب وعيون المدينة”. رحل البصري بصمت وتم تناسيه كالعادة. تقدّم أسرة موقع الناقد العراقي هذا الملف تخليدا لذكراه العطرة.

الحوار : 

سليم البصري: احتراف الفن يعني الانتحار
سليم البصري فنان حفر اسمه في ذاكرة الفن العراقي هذا الحوار اجراه معه الصحفي الراحل وحيد الشاهري ونشر قبل اكثر من اربعين عاما لااميل الى كتابة التمثيليات باللغة الفصحى
اكمل دراسته في بغداد
-تخرج من كلية الاداب فرع اللغة العربية
-دخل دورة ضباط الاحتياط ( 1953-1954)

-كتب ومثل خلال الدورة مسرحية ( سليم البصري في ساحة التدريب ) وحصل على كاس الدورة في التمثيل
-تراس جمعية المسرح الجامعي في كلية بغداد لمدة اربع سنوات وكتب وكثل من خلالها ما يقارب الاربعين مسرحية كوميدية
-قام بدور البطولة في فيلم اوراق الخريف
-عمل مدرسا في دار المعلمين في لواء العمارة
-عمل مدرسا في الاعدادية المركزية ببغداد
-امضى سنتين ملاحظا للفنون الجميلة في وزارة التربية
-عمل بوظيفة رئيس قسم التمثيل في التلفزيون ثم فاحص برامج ثم مراقب برامج التلفزيون
– شغل وظيفة رئيس قسم الطبع والنشر في المصرف الصناعي في بغداد. هذا هو الفنان سليم البصري او بالاحرى الحاج راضي الحلاق الشخصية الشعبية في البرنامج التمثيلي ( تحت موس الحلاق )
*كيف تكونت عندك شخصية الحاج راضي
-ان المجتمع معين لاينضب من المواضيع … وكل كاتب ذي قابلية على التاليف يتمكن ان يغترف ما شاء له ان يغترف اذا ما وجد المنفذ الواسع للدخول الى تلك المواضيع ..وفكرة احداث شخصية الحاج راضي جاءت عن هذا الطريق … فقد كنت ابحث عن شخصية لها اوسع العلاقات مع الناس .. وكنت قد اخترت الحلاق لما لهذه الشخصية المتميزه من علاقات مع ابناء الشعب
*متى وقفت على خشبة المسرح لاول مرة
-كان ذلك في عام 1945 في مسرحية الصحراء ليوسف وهبي
*كم تمثيلية كتبت لحد الان
-عدد لايحصى .. فقد سبق لي ان كتبت مئات التمثيليات ومزقتها بعد كتابتها .. ولازلت في اول الطريق
*الى أي لون تميل اكثر في كتابة التمثيليات الفصحى ام العامية
-لااميل الى كتابة التمثيليات باللغة الفصحى … ولا الى الروايات الكلاسيكية
*كيف ؟ اليس اختصاصك اللغة العربية واصول تدريسها سواء كان ذلك في الدراسة او مهنتك حينما كنت مدرسا
-هذا لايمنع .. لانني ارى ان النقد والتوجيه عن طريق التمثيليات الكوميدية الساخلرة وباللغة الدارجه … هو اقرب طريق الى قلوب الناس

الراحل سليم البصري في أحد المشاهد

*عملك في المجال الفني هل تعتبره احترافا ؟
-حينما افكر في الانتحار … انذاك احترف العمل الفني
*يعني ذلك ان لك رايا غير مشجع بالحركة الفنية وبمستواها في العراق ؟
-ان الحركة الفنية في العراق ليس لها محرك .. ومحركها هو الفنان .. فاذا كان الفنان عندنا مشدودا فمن الذي يحرك هذه الحركة اما مستواها فمنخفض جدا .. هذا هو رايي
*وماهي اسباب هذا الانخفاض ؟
-اولا فقدان اوندرة العنصر النسوي ثانيا فقدان التاخي وحسن النية بين فنانينا ثالثا عدم التفرغ الكلي للعمل الفني
*هل لديك هوايات اخرى الى جانب التمثيل؟
-نعم اهوى الرسم وقد مارسته
*وما هو احسن اعمالك في ذلك؟
-لوحة تمثل عمر الخيام في اربع حالات على زير( فخار) وقد اهديتها في حينها الى احد الاصدقاء واحتفظ كذلك في بيتي بلوحات اخرى رسمتها في اوقات متفاوته

الفنان حمودي الحارثي عند قبر سليم البصري

* والسينما.. كيف كانت تجربتك فيها؟
– المشاورات مع احد المنتجين المخلصين لازالت جارية الان لاختيار قصة سينمائية صالحة لـ (بياض الوجه)
*وبرامج التلفزيون عندنا .. ماهو رايك بمستواها
-ان هناك اسسا تقف حائلة دون رفع مستوى برامج التلفزيون ومتى اقتلعت هذه الاسس المعرقلة ارتفع مستوى البرامج تلقائيا
* وفي رايك متى ستقتلع هذه الاسس؟
– اولا عندما يوضع لمديرية التلفزيون نظام خاص بها … ماليا واداريا بعيدا عن الروتين المتبع في بقية الدوائر
ثانيا عندما يبتعد التلفزيون عن الاشخاص الذين يعتقدون بانهم فنانون اوفنيون ويصرون بالحاح على ذلك ويسدون اذانهم عندما ينصحهم الناصحون
*الزواج هل يعيق الفنان عن الاستمرار في الفن
-لو كان الزواج يعيق الفنان لااعاق غير الفنان ولكن الذي يعيق الفنان في العراق يختلف عنه الفنان في بلد اخر لان الفنان عندنا غير متفرغ لفنه بل متفرغ بالدرجة الاولى لعمل يسد به احتياجاته المعاشية لذلك نلاحظ ان الفنان العراقي ليتمكن من القيام بمهام ثلاث مرهقه هي العمل والعائلة والفن في ان واحد.

*عن جريدة كل شيء 1964 اجرى الحوار الصحفي وحيد الشاهري

*عن صحيفة المدى

شاهد أيضاً

صباح هرمز: مسرحيات يوسف العاني بين الرمز والموروث الشعبي:
1- المفتاح (ملف/23)

كتب يوسف العاني مسرحية (المفتاح) أواخر عام 1967 وأنتهى من كتابتها بداية 1968، وهو بهذا …

الفهرست الكامل
في وداع الدكتور نجم عبدالله كاظم
ناطق خلوصي (ملف/6)

كانت آخر رسالة تلقيتها من الأستاذ الدكتور نجم عبد الله كاظم في 9أيار الماضي أي …

على ضفاف شعريّة العناوين
دواوين الشاعر سعد جاسم أنموذجاً
د. وليد العرفي (ملف/7)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

2 تعليقان

  1. السلام عليكم
    اشرتم الى احدى الصور بوجود الفنان طعمة التميمي
    الفنان طعمة التميمي لا يظهر في اي صورة في هذا المقال
    شكرا للمقال

  2. تم التصحيح مع التقدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *