الأُسُود للكاتب البرازيلي مواسير سكليار (Moacyr Scliar) (1)
ترجمها عن الإنكليزية د. زكي الجابر
اعداد وتعليق د. حياة جاسم محمد (ملف/57)

zeki-aljaberإشارة :
يهم أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف عن الشاعر المبدع والإعلامي الكبير الدكتور زكي الجابر . وتهيب أسرة الموقع بجميع الأحبة الكتّاب والقرّاء المساهمة في هذا الملف بما يملكونه من مقالات أو دراسات ووثائق وصور ومعلومات وذكريات عن الراحل . وسيكون الملف – على عادة الموقع – مفتوحاً من الناحية الزمنيّة . ومازالت الناقدة الدكتورة حياة جاسم محمد ترفد الملف بنصوص وصور مهمة للراحل الكبير فشكراً لها.

القصّة : 
الأُسُود
للكاتب البرازيلي مواسير سكليار (Moacyr Scliar) (1)
ترجمها عن الإنكليزية د. زكي الجابر
اعداد وتعليق د. حياة جاسم محمد
لم تُشكِّل الأُسُود تهديداً في أيامنا هذه، ولكن الأمر كان كذلك في سنين قد خلت، حين شرعت آلاف، بل ملايين منها، تجوب أفريقيا بزئير يرتجف له الغاب، وشاع الخوف من احتمال غزوها لأوروبا وأمريكا. وقد حذّرَ من هذا الخطر المُرْتَقَب كلٌّ من رايت وفريرمان وماسون وآخرون، وعليه تَقَرَرَ القضاء على هذه الوحوش الماكرة. وجاءت عملية الإبادة على النحو التالي:
في يوم قائظ ألقت طائرة قاذفة قنبلة ذرية ذات قوة انفجارية متوسطة على الحشد الكبير المتجمع عند بحيرة تشاد ودمرته تماماً. وقد أبانت ذلك التَمَزُّق الكُلّي الصور الفوتوغرافية التي التُقطت إثر انقشاع الغمامة التي كان شكلها كنبات الفِطْر، ويطوقها الآن حزام بعرض كيلومترين تناثرت فوقه قطع مُدَمّاة من اللحم وأجزاء عظام وأرواح مُتَسَربِلة بلون الدماء، وتمتد هالكة حول هذا المحيط جثث الأُسُود.
وصفت الجهات المكلّفة بتنفيذ العملية بأنها ’’مُرْضية‘‘، وكما يحدث عند تنفيذ أي عملية بهذا الاتساع بقيتْ مشاكل تنهض مصدراً للقلق. وعلى سبيل المثال كانت هناك مسألة الأُسُود التي نجت من الانفجار العنيف، وأخذت تجوب الغابات مُحمَّلة بالإشعاع الفعّال. حقاً إنّ قبائل الزولو أجهزت على 20٪ منها خلال فترة أسبوعين من تاريخ الانفجار إلا أن إصابات المواطنين (اثنين لكلّ أسد) أمر يشيع الإحباط حتى في نفوس أكثر الخبراء تفاؤلاً.
صار ضرورة، إذن، الالتجاء إلى أساليب أخرى أكثر تقدُّماً. وتحقيقاً لذلك تَمَّ إنشاء مختبر لتدريب الغزلان، يستهدف بالدرجة الأولى اقتلاع النوازع الطبيعية في هذه الحيوانات، وقد يكون متعِباً شرح التفاصيل، ونكتفي بالقول بأن إحكام الدقة جاء مصادفة، وأنه ضرب من تقنية غسيل الدماغ اهتدى إليه ’’والش‘‘، وتم تكييفه ليصبح ملائماً للحيوان.
حُقِنَتْ مجموعة من هذه الغزلان بِسَمٍّ نافذ، يظهر مفعوله بعد مضي فترة من الوقت. وهرعت الغزلان تبحث عن الأُسُود ورمت بأنفسها أمامها أُضْحِيات. وبعد أن قامت تلك الأُسُود بالتهام اللحوم المسمومة هلكت في غضون أيام قليلة، ومن غير ألم.
وهكذا يتجلى الحل فريداً من نوعه، ومع ذلك كلّه فثَمَّة سلالة من تلك الأُسُود تتمتع بمقاومة لهذا الضرب من السم وللسموم الناقعة الأخرى، ولحسن الحظ فإنّ عدد هذه الأُسُود ليس كثيراً. وتكلَّف بمهمة إبادتها صيادون مزوَّدون بأسلحة تَتَّسِم بالتعقيد والسرية غير الاعتيادية. وفي هذه المرة لم يفلت من الموت غير نموذج واحد، ولم يكن هذا النموذج غير أنثى قُبض عليها واحتُجزت قرب ’’برازافيل‘‘، وفي داخل رَحِمها عُثر على جنين حي خال من الإشعاع الفعّال، وفي داخل مِحْضَنة ترعرع هذا الحيوان الصغير، وبهذه الطريقة كان الأمل أن يُحافَظَ على جيل فريد من الحيوان كي لا ينقرض.
نُقل الشبل، بعد ذلك، إلى حديقة حيوان لندن، وعلى الرغم من الحراسة المشدَّدة فقد فتك به أحد المتعصبين، وأخذت أعداد غفيرة من الجمهور تهلل لمصرع هذا الوحش الصغير، وطفق أحد الجنود يصرخ وهو سكران: ’’من الآن فصاعداً ستَعُمُّ السعادة كلّ فرد. لقد هلكت الأُسُود‘‘.
وفي اليوم التالي اندلعت الحرب الكورية.
(1) مواسير سكليار (Moyacir Scliar) 1937-2011 كاتب وطبيب برازيلي، غزير الإنتاج. نشر أكثر من مائة كتاب في أنواع أدبية مختلفة: القصة القصيرة والرواية ورواية اليافعين وكتب الأطفال والمقالات.
——————————–
نشرت في مجلة ’’العربي‘‘ (الكويت)، العدد 375، شباط 1990،
ص 212-213.

شاهد أيضاً

نـجيـب طــلال: باب ما جـــاء في احتفاليـــة “كــورونـــا” (02)

احتفالـــية كـــورونا : حقيقة وليس وهْما ولا تخاريف بأن فيروس ” كورونا ” أيقظـنا من …

تنبيه .. تنبيه.. تنبيه إلى كتّاب وقرّاء موقع “الناقد العراقي”:

لاحظتْ أسرة موقع الناقد العراقي وجود موقع آخر يحمل نفس الإسم وهو “الناقد العراقي” وهو …

رواية “ســلم بازوزو” للروائي عامر حميو
بقلم: حميد الحريزي

((نحن كلنا…كأن أمهاتنا ما ولدتنا إلا لنعيش في البئر)) ص180 ((أنا بازوزو ابن حنبو ملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *