فرات صالح: أنا …

أنا النقطة أول السطر
مؤجلة أبدا
إلى آخره
أنا محطة على الطريق
لا فرحة الوصول
ولا تلويحة المسافر
أنا اصطفاق الحوافر
في عرس بغل
أنا لائحة بالجنود
الذين رحلوا
والذين سيرحلون 
أنا سكّين التحولات
في خاصرة الاعتياد
أنا همزة قطع
في سيل الكلام
أنا السؤال الفاغر
يتفادى مسالك الأجوبة
أنا المقتول دائما
بالرصاصة ذاتها
أنا الفرصة
تنسرب
من بين أصابع الوقت
أنا
قطرة حبر
لا تسيل في المديح
ويركلها الهجاء
خارج الورقة !!

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مقداد مسعود : ضحكته ُ تسبقه ُ – الرفيق التشكيلي عبد الرزاق سوادي.

دمعتي الشعرية، أثناء تأبينه ُ في ملتقى جيكور الثقافي/ قاعة الشهيد هندال 21/ 6/ 2022 …

| حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” : تمبكتو (من شرفة  منزل  المسافر ).

الأفق يعروه الذهول  والصمت يطبق علي  الأرجاء ماذا أقول  ؟ والصحراء  خلف المدي ترتمي  وتوغل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.