فرات صالح: أنا …

أنا النقطة أول السطر
مؤجلة أبدا
إلى آخره
أنا محطة على الطريق
لا فرحة الوصول
ولا تلويحة المسافر
أنا اصطفاق الحوافر
في عرس بغل
أنا لائحة بالجنود
الذين رحلوا
والذين سيرحلون 
أنا سكّين التحولات
في خاصرة الاعتياد
أنا همزة قطع
في سيل الكلام
أنا السؤال الفاغر
يتفادى مسالك الأجوبة
أنا المقتول دائما
بالرصاصة ذاتها
أنا الفرصة
تنسرب
من بين أصابع الوقت
أنا
قطرة حبر
لا تسيل في المديح
ويركلها الهجاء
خارج الورقة !!

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| كريم الاسدي : لنْ تخنقوا  صوتي ..

لن تخنقوا صوتي أنا الأصداءُ مِن غيبِ كونٍ اذْ بدتْ أسماءُ   نشأتْ بَشائرُها بِريشةِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.