مخرجون وكتاب يتحدثون عن سيرة الفنانة الراحلة آمل طه (ملف/4)

amal taha 9كتابة/ جمال الشرقي / بغداد
((الكل يجمع أن الفنانة الراحلة أمل طه تتمتع بميزة قل مثيلها في حب الناس ))
أمل طه فنانة تكاد العفوية تطغى على جميع أدائها رغم انها تمتلك الشهادة الأكاديمية التي تؤهلها لان تكون ممثلة بارعة , ويوم كنا نراها تدخل باب دائرة الإذاعة والتلفزيون كنا نرى الكثيرين يبدؤون امل بالسلام حبا بها فترد التحية باتسامه عريضة , اما حين كانت تدخل الكافتريا فكأنها على موعد مع الجميع رافعة يدها بالسلام على جميع الجالسين .
امل طه رحمة الله عليها فنانة مبدعة أجادت العديد من الأدوار بل كانت تساعد المخرجين في الكثير من الملاحظات وكأنها تعيش الدور وتشعر به , اما ادوار الفكاهة فكانت البراءة والعفوية سمتين متلازمتين لها .
اسمها الكامل أمل طه شياع الأسدي، الميلاد 19 سبتمبر 1956
الناصرية ، توفيت في 19 مايو 2016 (59 سنة) مستشفى الكوت، محافظة واسط، العراق عراقية الطباع ،ونتيجة لحب ابناء مدينتها واسط لقبوها برائدة الفن العراقي، نجمة واسط ولديها موقع على الكوكل عنوانه السينما.كوم التحقت بكلية الفنون الجميلة، قسم الفنون المسرحية، سنة 1974، وتخرجت منها سنة 1978, اكتشفها لأول مرة المخرج فلاح زكي عام 1977 في سهرة تلفزيونية بعنوان (سينما) او ما متعارف عليها نارك قلبي ووقفت أمام كاميرات التلفزيون أول مرة مع الفنان محمد القيسي ومنذ ذلك العمل ذاع صيتها وأصبحت نجمة الشارع العراقي .
في بداية الثمانينيات شاركت في البرنامج العراقي «استراحة الظهيرة» الذي كان يبث من التلفزيون العراقي كل جمعة وتحديدا فقرة «يعجبني وما يعجبني»، وهي عبارة عن مشهد تمثيلي يحمل بين طياته مشكلة اجتماعية، وكان تجسد هذه الفقرة بمشاركة الفنان محمد حسين عبد الرحيم، واللذين كسبا من وراء هذه الفقرة شهرة واسعة.
وتميزت امل طه بسمنة مفرطة أثرت فيها صحيا لكنها أفادتها في أداء الأدوار الفكاهية ومع تقادم السنين والأعوام كنا نرى أمل تشعر بضيق من تلك السمنة الأمر الذي أدى بها إلى تعرضها إلى جلطة دماغية عام 2009 أصيبت على أثرها بالشلل النصفي في الجهة اليسرى من جسدها تسببت بانقطاعها عن الوسط الفني بعدما اثر في حركتها حيث كانت تجلس على كرسي متحرك يساعدها على التنقل بين أروقة دار رعاية المسنين حتى انها صرحت قبل وفاتها للكثير من الصحفيين والزائرين إنها تحلم بالمشي على قدميها ولو بضعة أمتار، لكن الأمر كان صعبا في ظل إمكانية العلاج البدائي في دار الرشاد للمسنين التي كانت تقيم فيه بمنطقة الكاظمية، مناشدة الحكومة بمعالجتها خارج البلاد، لكن لم تجد من يستجيب لندائها أحد فتوفيت في مساء يوم الخميس الموافق 19 مايو 2016 مستشفى الكوت بمحافظة واسط. عن عمر يناهز الـستين عامًا بعد صراع طويل مع المرض اذ تدهورت في الشهور الأخيرة حالتها الصحية بشكل ملحوظ .

الفنانة أمل طه في مشهد من إحدى المسرحيات في السبعينات
الفنانة أمل طه في مشهد من إحدى المسرحيات في السبعينات

أعمالها الفنية
أدت الراحلة امل طه العديد من المسلسلات والأعمال المسرحية كما شاركت في العديد من التمثيليات الإذاعية والسهرات التلفزيونية وكان لها حضورها الواضح في المناسبات والاحتفالات الفنية التي كانت تقيمها دائرة السينما والمسرح ودائرة الاذاعة والتلفزيون والمنتديات الاخرى ولو حاولنا ان نحصي بعض اعمالها لكانت .
-عمارة 13 – 1987، إخراج صاحب حداد، تأليف عبد الباري العبودي.
-الحدود الملتهبة، 1990 إخراج صاحب حداد
-زمن الحب 1991، تأليف صباح عطوان، إخراج كارلو هارتيون، تمثيل بهجت الجبوري، خليل الرفاعي، محسن العلي، فاضل خليل، طعمة التميمي، عواطف السلمان.
اختارها مرة أخرى المخرج فلاح زكي في مسلسل شعبي بعنوان (بيتنا وبيوت الجيران) ولعبت دورا جميلا حفرت فيه قدرتها في اداء الشخصيات البغدادية الشعبية الكوميدية 1979
-ناس من طرفنا، تمثيل خليل الرفاعي.
-عالم الست وهيبة 1998، تمثيل بهجت الجبوري، عبد الستار البصري، سامي قفطان، عبير فريد، تمارا محمود، زهير محمد رشيد.
-أيام الإجازة 1985، إخراج عماد هادي، تمثيل محمد حسين عبد الرحيم، هناء محمد، خليل الرفاعي، محسن العلي، فاطمة الربيعي.
-برج العقرب 1998، تمثيل خليل الرفاعي، إيناس طالب، مكي عواد، لؤي أحمد.
-حب وحرب ج1 عام 2003، تمثيل ميس كمر، بهجت الجبوري، إنعام الربيعي، كتبها وقام ببطولتها قاسم الملاك.
-باشاوات آخر زمن عام 2004، مع راسم الجميلي وجلال كامل.
-شموع خضر الياس 2005
-شوف عالمكشوف 2005

الفنانة أمل طه والفنان محمد حسين عبد الرحيم في مشهد من تمثيلية تلفزيونية
الفنانة أمل طه والفنان محمد حسين عبد الرحيم في مشهد من تمثيلية تلفزيونية

-7خوات 2008، إخراج صاحب بزون.
-أحلى الكلام 2009
-صيام غزال 2010.
أما مشاركاتها في التمثيليات الإذاعية والتلفزيونية والسينما
-السينماـ تمثيل محمد القيسي، عزيز كريم.إخراج فلاح زكي 1977
ولها ايضا مشاركات مسرحية منها
-بالنجمة البرتقالية 1977، على خشبة المسرح القومي.
-مسرحية الخيط والعصفور مطشر السوداني، قحطان زغير، خليل الرفاعي، إخراج حسين علي هارف، بمشاركة فرقة المربعات البغدادية. 1983
-مسرحية صايرة ودايرة 1985
– فناتك 1989، عرضت في مصر والكويت، تمثيل داود حسين، وحيد سيف، محمد حسين عبد الرحيم، سمير القلاف، علي جمعة.
-بيت وخمس بيبان، تمثيل سناء عبد الرحمن، بهجت الجبوري، جاسم شرف، سليمة خضير، سامي محمود.
هاي وين 1997.
وشاركت الراحلة امل طه في العديد من برامجنا الاذاعية والتلفزيونية ومنها
-إستراحة الظهيرة 1983، إنتاج: تلفزيون العراق – القناة الأولى.
-الحجي بيناتنا، بالإشتراك مع إحسان دعدوش، إنتاج قناة البغدادية.
-نص ستاو، من إنتاج قناة الشرقية.
ونتيجة لابداعها الفني فقد تم تكريمها فقد حصلت على وسام جامعة واسط 2011 العراق.
برامجها من تلفزيون العراق
لعل جيلنا الحاضر لا يتذكر برامج امل طه حينما كانت تظهر على مشاهديها في الثمانيات من القرن الماضي يوم كانت تقدم البرانامج الأسبوعي استراحة الظهيرة، نعم جيل الثمانينيات لابد ان يذكر البرنامج العراقي «استراحة الظهيرة» الذي كان يبث على التلفزيوني العراقي كل جمعة وتحديدا فقرة «يعجبني وما يعجبني»، وهي عبارة عن مشهد تمثيلي يحمل بين طياته مشكلة اجتماعية، وكان يجسد هذه الفقرة الفنانة أمل طه والفنان محمد حسين عبدالرحيم، واللذان كسبا من وراء هذه الفقرة شهرة واسعة، حيث كان ينتظرها القاصي والداني. بطلة هذه الفقرة الفنانة العراقية القديرة امل طه، بعد المجد الذي وصلت اليه وساهمت بنجومية العديد من النجوم العراقيين.

أمل طه والفنان خليل الرفاعي في مسرحية "الخيط والعصفور"
أمل طه والفنان خليل الرفاعي في مسرحية “الخيط والعصفور”

نشأتها وميولها نحو الفن
سوق الشيوخ كان مسقط رأسها وولادتها في عائلة بسيطة الحال ، من اب يعمل مضمدا صحيا في مستشفى الناصرية، وفي الخامسة من عمرها انتقلت مع عائلتها إلى الكوت فنالت تعليمها في الكوت.
في مقابلات صحفية ذكرت امل طه أنها في الابتدائية كانت الأبرز كما تذكر انها كانت تحمل سلال الورد والياس في المناسبات وتحديداً في يوم عيد الشجرة وتشارك في احتفالات رمزية في الشارع وتصورت انها تمثل شيئًا ما ، لانها تدرك بان الظهور أمام حشد من الناس والمواجهة معهم في قضية يتطلب الثقة بالنفس وقوة الإرادة.
كانت أمل طه تذكر في جلساتها معنا أنها كانت تهتم بحفلات نهاية العام وتعتبرها من نصيبها.. كما كانت طفلة مرحة تحب المواقف الكوميدية وتقوم بتجسيدها أمام إدارة المدرسة ، في المتوسطة نالت إعجاب الصديقات في تقليدها لمشاهد كوميدية فكان الطريق الى النشاط المدرسي والمشاركة بإعمال مدرسية كثيرة شغلتها عن الدراسة واشغلنها بالفن والتمثيل .
انهت دراستها الإعدادية في الكوت وجاءت بمعدل يرشحها للدخول الى كلية القانون ،المهنة التي عشقتها دائمًا واعدتها فن من فنون الخطابة والدفاع عن النفس والآخرين ولكن بين العشق والرغبة هوة كبيرة .
وظلت في حيرة من أمرها وكانت قد أخذت أوراقها لتقدم إلى كلية القانون لكنها عكفت عن ذلك وأخذت أوراقها إلى كلية الفنون الجميلة وكان معدلها يؤهلها لذلك فلم يبق الا الاختبار الذي لم يكن صعًبا عليها وامام لجنة الاختبار والتي تتكون من كبار الفنانين واستاذة المسرح قدمت الاختبار فكان الاختيار الفن لاغيره بل وكان المسرح .
خطواتها على المسرح
في قسم المسرح فرع التمثيل بدأت أمل الخطوات الأولى للدخول الى علم الفن الحقيقي والأكاديمي، ممثلة جاهزة بدأت ناضجة بفطرتها وموهبتها فكانت سنوات الدراسة تجربة كبيرة ومهمة في حياة امل طه وهي تقف امام كبار الفنانين والمسرحيين والممثلين تمثل المسرحيات العالمية بفاعلية وادراك عالي وحس فني مرهف حتى انهت دراستها في الكلية عام 1974.
كانت أمل طه خلال سنوات الدراسة قد سكنت في الاقسام الداخلية فتعودت على الحياة في بغداد، فتاة مرحة اندمجت بالحياة البغدادية وتفاعلت مع زميلاتها في الجامعة فوجدت ان تواصل حياتها في بغداد ولا تعود الى مدينتها الكوت ، وصارت تقدم اعمالا مسرحية لكبار المخرجين مثل فاضل خليل ابراهيم جلال وسامي عبد الحميد هذه العوالم وقفت حائلا امام عودتها الى مدينتها الكوت . وفي عام 1977 انتمت للفرقة القومية للتمثيل فكانت مسرحية الكنطرة اول عمل للفرقة لتظهر فيه كممثلة بارعة في الكوميديا مما دعاها لتكون بطلة تمثيلية سينما والتي قدمت من تلفزيون بغداد وتعد من أفضل الأعمال الكوميدية التي قدمت حينها و التي علقت في اذهان الجمهور حتى الان وعرفها الجمهور كممثلة كوميدية لانها عرفت حدود الدور وابعاد الشخصية وامتداد المشهد واحتوائه فعملت في الدراما التلفزيونية بدور المرأة البغدادية الشعبية البسيطة التي تتعامل من منطلق فطرتها وطيبتها.

الفنانة القديرة أمل طه على فراش الموت مشلولة في دار العجزة قبل وفاتها
الفنانة القديرة أمل طه على فراش الموت مشلولة في دار العجزة قبل وفاتها

رحيل امل طه
رحلت عن عالمنا مساء يوم الخميس الوفاة 19 مايو 2016 (59 سنة) مستشفى الكوت ، الفنانة العراقية، أمل طه، عن عمر يناهز الستين عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.
امل طه الفنانة العراقية الكبيرة بأدوارها وروحها التي كانت ستبقى تحاكي ذائقة المتلقي بأريحية عالية .
شهادات بحق الراحلة امل طه…..
مخرجون وصحفيون وأدباء قدموا شهادات في حق امل طه .
قحطان جاسم جواد
أمل طه الراحلة زعيمة الكوميدية العراقية ، منذ ظهورها الأول في التلفزيون عبر تمثيلية سينما إخراج زميلنا الفنان فلاح زكي الذي يعيش حاليا في أمريكا.
والفنانة الراحلة امل طه برزت كظاهرة في الفن الكوميدي. وتوالت أدوارها في المسرح والتلفزيون مع نجوم الكوميديا.
أمثال خليل الرفاعي في الخيط والعصفور ومحمد حسين عبد الرحيم واحسان دعدوش وغيرهم. وتوجت أدوارها في مسرحية ملكية التجارية ونقدها اللاذع لما يحدث في العراق إبان التسعينيات.
امل طه ممثلة من طراز خاص تحب الشعر كثيرا وتحفظ ابياتا كثيرة وتكاد لاتتحدث عن شيء الا واسندته ببيت شعري.
كما انها جريئة للغاية ودورها في ملكية التجارية ازعل الرقابة والامن لمافيه من نقد لاذع. كما تمتلك روح دعابة لاتضاهيها ممثلة اخرى فهي قادرة على اضحاك اي شخص بمجرد النظر اليه او بحركة من وجهها كما يبدو في صورتي معها لكنها في الفترة الاخيرة من حياتها تحولت الى انطوائية بعد ان غادرها معظم الاصدقاء. وتركت في بيت المسنين لوحدها. التقيت بها منذ تمثيلية السينما واستمرت علاقتنا الى حد يوم وفاتها. واذكر حادثة معها كانت في مسرح الاحتفالات كانت معي زوجة أخي الكبير الله يرحمها وابنتها الكبرى المتزوجة من الصحفي والكاتب سامي الزبيدي . فعرفتهما على بعض فقالت آمل أنت زوجته الثانية لو زوجته الأولى من الكوت! فامتقع وجه زوجة آخي لانها لم تكن تعرف ان زوج ابنتها متزوج من اخرى! كذلك كنت حاضرا للمشاجرة التي وقعت بينها وبين الفنان الراحل سليم البصري الذي علق على بعض صفاتها اثناء لعبة كرة القدم بين الفنانين وزعلت منه امل وتعايطت معه ووصفته بالسكير لكن البصري قابلها بابتسامه كبيرة. الله يرحم امل فنانتنا التي قلت عنها ذات مرة انها زعيمة الكوميدية العراقية.
المخرج الكبير الدكتور صلاح كرم
تتميز الفنانة الراحلة امل طه بالعفوية والتلقائية بالأداء وقد سجلت اعتمالها حضوراً رائعاً بالمسرح والسينما والتلفزيون ..اضافة الى ذلك فأنها رحمها الله طيبة القلب ومتواضعة ومتسامحة ومحبوبة من زملائها وجمهورها ..رحم الله الفنانة امل طه واسكنها فسيح جناته.
المخرج الكبير عزام صلاح
امل طه رحمة الله عليها عملت معي عملين العمل الاول هو ( خاص جدا ) ثلاثون حلقة كان من بطولتها وبمشاركة عواطف السلمان وبهجت الجبوري وشهاب احمد فهي الفنانة الملتزمة صاحبة الاخلاق العالية والعطاء الوفير فقد كانت تساعد المخرج بالكثير من الملاحظات فهي تبدع اكثر وتريح المخرج وفي حياتها الاجتماعية كانت امل تحب الناس وتحاول ان تقترب معهم والى قلوبهم من خلال شعبيتها فمرة اقامت لنا اكلة الدولمة في احد الأعمال وجمعتها بسرور وسعادة والعمل الثاني كان ( شوف على المكشوف ) وفيه أدت عددا من الأدوار المختلفة .
أمل طه كانت تستطيع ان تؤدي أدوارا مختلفة تجمع بين الكوميديا والعمل الجاد. رحمة الله على روحها كانت طيبة القلب مازالت الناس تحبها وتتذكرها بادوارها المختلفة .
المخرج عدنان هادي
قدمت الفنانة الراحلة امل طه أعمالا مهمة وحققت شهرة ممتازة . اما انا كمخرج لم يسعدني الحظ ان نعمل معا ولكني اتذكر انها قدمت برامج تمثيلية نجحت فيها وقد حققت امل طه نجاحا كبيرا من خلال اعتمادها الادوار الكوميدية فكانت تدخل البيوت وقلوب الناس من خلال ادائها لادوار شعبية تماثل حياة الناس أي انها كانت قريبة من الواقع الاجتماعي رحمة الله ورضوانه على روحها الطاهرة .
الصحفي والاعلامي فائز جواد
امل فاكهة العائلة العراقية ، نعم هي الراحلة الفنانة القديرة امل طه والتي اطلقت عليها القابا عدة ومنها فاكهة العائلة العراقية وايقونة المسرح الكوميدي وملكة الابتسامة وصاحبة القلب الطيب ووالكبير وفراشة المسرح العراقي لما تتمتع بها من رشاقة في حركتها وهي تجسد ادوارها المسرحية والتلفزيونية بالرغم من وزنها الثقيل الذي كان سببا رئيسا بإصابتها بمرض اقعدها الفراش وفي قلبها ثمة أحلام وأحلام لم تتحقق ، نعم ارادة الله سبحانه وتعالى كانت الأقوى في ان يأخذها الى جواره ، يقينا الفنانة امل طه التي عشقت المسرح والدراما العراقية كعشق الفراشات للزهور وبالتالي عرفتها العائلة العراقية ممثلة كوميدية من الطراز الاول جسدت ادوار البنت والام والاخت في ادوار درامية مازالت وستبقى في قلوب محبيها ، عرفناها ممثلة مجتهدة وملتزمة اضافت للكوميديا الكثير وعرفناها طيبة القلب وعقدت صداقات حميمية مع زملائها الذين احبوها كثيرا ، نعم رحلت امل ربما كان الموت قد استعجلها بعد اصابتها بجلطة دماغية كانت تصارع الموت ومتمسكة بالحياة وتراهن على العودة مجددة الى خشبة المسرح وجمهورها الذي افتقدها كثيرا لما حققته على الصعيد المسرحي والتلفزيوني من تألق وإبداع كان ثمرته حب العائلة العراقية وبكافة الاعمار لامل التي كانت تذرف الدموع لانها ركنت وهمشت من قبل الحكومة والجهات المعنية باستثناء زملاء احبوها واحبتهم لاخر ايامها حين كانت ترقد بدار المسنين الذي استقبلها كانسانة عاجزة في وقت كان الاجدر ان تعالج في خارج العراق وتعود الى المسرح متالقة وتتجاوز شدتها المرضية لكن كتب ان تغادرنا وهي بحاجة اكثر واكثر لتملي قلبها بادوار مسرحية تقربها الى جمهورها الذي عشقها فنانة ملتزمة قدمت الكثير في الاذاعة والتلفزيون والسينما والمسرح ولم تنل غير المرض والجلوس على سرير بيت المسنين لغاية رحيلها – رحمك الله امل الفنانة القديرة والانسانة الطيبة صاحبة الابتسامة والمواقف الانسانية ، رحمك الله فنانة معطاء في تاريخ الدراما العراقية ومجددة الكوميديا الهادفة الشعبية منها والجادة .
فائز جواد
شكرا للاعلامي المجتهد جمال الشرقي ،وهكذا رحلت امل طه مودعة ناسها وفنها بعيون خذلها المرض لكنها بقيت تبصر من الداخل كل شي رحمها الله وغفر لها كل ذنب انه نعم الغفور الرحيم ..

*عن موقع فنار نيوز

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *