هشام القيسي : أنه الآن يصحبنا (الى عبدالكريم كاصد)

hosham-7أنه الآن يصحبنا
الى عبدالكريم كاصد

إذا ما جئتك إلى تلك البلاد البعيدة
يكون الشعر موعدنا
وتكون الحكايات زمان
ينطق الذاكرة
والمكان
لكنها المسافات
تتطلع فينا
وتستبد بالجهات
هذي المواسم زيف
تحلق فيها الأيام
وما تزال تأكل الثمر الشهي
ولا تنام
وما تزال تبعثر نيرانها
على بيوتنا
وتهب سيء الكلام .
جمر لا ينتهي
ولا يؤجل غموضه
وها أنا أصيح هنا
والجرح يحرض على جرحي
بجنونه
وعروضه . abdulkarim gased
بطعنات السيوف
نسكن الوجع
وهو مشتعل
وأسئلتنا ظامئات
ترتعش
وتبتهل
فما كنا نعرف
أن هذا النزف
تحت أكوام
تفزع كل المدن
وما كنا نعرف
أن الأسرار
تعرف المحن
يا أيها البصري
هذا الألم يدور بالنار
ويدور بلا أسرار
وحيثما يداهمه اشتهاء
وحيثما يداهمه قرار
أن الشعر يفجره غضب
وفي مواقد الجمر
تشهد الأرض
واللهب
فالشعر ينابيع تقتسم الأحزان
والشعر ميراث ينجبه النهار .

شاهد أيضاً

في مديح النهد
فراس حج محمد/ فلسطين

في الصحو والإغفاءِ نهدانِ يبتلّان في شجنِ النّداءِ يتبتّلان كما الهوى ويرتّبانِ محارتينِ في مرحِ …

ديك الزمن الجميل (نصّ تسجيليّ)
سلام عبود

لم يلتفت إلى الخلف. سار الأستاذ رياض، مدرّس اللغة الإنجليزيّة في ثانوية عليّ الغربيّ، وهو …

وداعاً أيّها البوتاني*
إلى الأديب والكاتب والاعلامي الراحل عبد الغني علي يحيى
بدل رفو/ النمسا/غراتس

يا لروحك الشامخة النقية يا لعظمة انسانيتك وكلماتك المتقدة يا لثورة عشقك لوطنك! عقود سماءنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *