مقداد مسعود : جغرافية التاريخ

mokdad 20سندرسن باشا : برعاية تاج إليزابيث 
كنتُ …
ممن اصطفاهم فيصل الأول
في زيارته .. إيران،ربيع 1932
استوقفتني …
خرائب شيرين
أعني قصرها
خرائب معشوشبة بماشية متناثرة..
خردل بري..
يعانق خجل زهرات
خشخاش ..

العقيد رضا خان
جندي…
في إحدى سرايا الجيش القوزاقي
عقيد في الجيش
يدافع عن الأسرة القاجارية
1921
رئيس وزراء .. إيران القاجاريين
:عينته ُ الجمعية الوطنية الإيرانية..
1925
شاهنشاه إيران
مادام …
شاه إيران بالمراسلة : أحمد ميرزا..
………………………………..
31/ تشرين الثاني/ 1925
يدخل العقيد رضا خان
بهو الأساطين
يزيح ستائر مخططة بالأحمر والأبيض
يدخل القصر الملوكي
متوجها صوب
: عرش المرمر
بتوقيت يوم مولده ِ
يجلس العقيد الذي سيصير….
ها هو..
يجلس..
يتخلى
عن
عبوسه ِ
المرعب
يأخذ التاج بقوة ٍ
يضعه ُ بيدهِ
على رأسهِ
وسيكون اسم المتوّج
: الشاه رضا بهلوي…iraq 21

ألقاب
حتى يليق بطيسفون..
طيسفون المجيدة..
الثريا
طيسفون..
قلب فارس الأسرة الفرتية..
حتى يليق بطيسفون
أطلق على نفسه
وهو يستولي على قصر طيسفون
(ملك ملوك الإيرانيين).
أمّحى اللقب ..
ما تبقى منه إستقر في غبار المؤرخ
وبقي اسمه ومهنته
الملك أردشير
………………………..
لكن أردشير الثاني..
أعني…
(ملك ملوك الإيرانيين وغير الإيرانيين)..!!
كان..
أكثر…
تواضعا..!!
في الإنتساب
إلى العولمة!!
ولو من ناحية اللقب ؟!
همدان

مرتفعات…
تندف قطنا
وديان فيروز..
سقف يتعالى بزرقته..
تتدلى منهُ
:حنفياتٌ لا تغلق..
همدان…
أتأملها : خريطة ً بتجاعيد بقجة..
خريطة إستطلاع بريطانية/ الحرب الكونية الأولى
يومها لم يبق من همدان
سوى (بستون)
: قرية شاسعة..
فيها ..
…………………………………….
استوقفتني..من ثلاثِ منحوتات أخمينية
: بقية منحوتة : دارا الأول (521-485 ق.م)
……………………………………
همدان ..
أشجار جوز..
تقابلها فارعات صفصاف
بينهما سجادة تراب
خلفها الزاب
هكذا..
رأيتُ الباب مفتوحا
على..
همدان ..
مساحة ٌ : من الحليب …لها لونه
الوقت قسيم المساحة..
الماء يغمر طيرا إلى منتصف العنق..
طير يتدلى ذكرى قلادة..
للتقنية هنا اخضرار حفيف ملاك
للصمت دفء المودة ..
قسطنطين كافافي : بتوقيت أحمد عرابي

(*)
لم يكتف بحنجرته..
عاد الغراب في التاسع والعشرين
من نيسان 1933
ليلتقط نبضه..
(*)
كافافي يقضي بقية قنديلهِ
: في إسكندرية الصدق الذي صار كذبا..
لم يستنجد كافافي بالملك ديمتريس..
المقيم في أجمل قصائده ِ
أو يعقد زواج محرمين : الغراب وإيثاكا
لو كان لكافافي حنجرة
لعزف على أرغولها..
أُغنية أيونية
إستهدفتها منجيقات طراودة ..
(*)
كافافي ..
ينصت لزرقة بالغصون..
كافافي
بشموع ٍ
يزن عزلته البرتقالية
: كافافي ..
لا يصغي لسفائن هوميروس
يتأمل يونانيين من يوتوبيا يهود
في مرآة وثنية ..يلوّح له سامريون
وعلى أريكة رواقية
يجالس: كرادلة ..برابرة….حدّادا مسلما ً
صغار موظفي حسابات ..خدم بوتيكات ..
مشخصاتية ..
يغادر ضجيج البورصة ..يندس
في موكب كبير
من كهنة وعلمانيين وبرارة
يطلعون من كتاب ٍ أغبر ٍ
مطعون بخنجر حشاشٍ إسماعيلي

(*)
يتذكرُ عينيه
وهما تزدادان جحوظا..
يزداد قصف بوارج بريطانيا..
9 سبتمبر1881
: قاهرة المعز في خرائط عبد الرحمن الجبرتي.
(فكان لفيفنا العجيب على هذا الترتيب :
*مخلص أدرك ما قصدنا فقام يرصد ما رصدنا
*متردد حائر مع النوازل دائر
*مذبذب لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء
*منافق….
*عدو….
*ساذج…..)

(*)
سبتمبر/ 1881
قاهرة المعز…
قاهرة علي فهمي بطل معركة القصابين
علي فهمي: ملّقن أمير البحر ويسلي درسا مصريا
قاهرة علي فهمي…
فهمي….
فهمي…
دمياط : عبد العال حلمي: نبض الثورة ورايتها الخفاقة
بسواعد فلاحيها الغلابة..
(*)
ما تزال تلك المدلاة من مشنقة الغزاة
تخفق رايات
في نبضه
طنطا..طنطا هل تسمعين إلياور يوسف أبو دية
يسأله النذل إبراهيم أدهم :هل تريد شيئا نحضره لك
قبل الإعدام ؟
بهدوء فلاحين يجيب إلياور يوسف : أريد لمصر الإستقلال .
*كفر الدوّار: عزيمة فلاحين
كفر الدوّار : أقوى خطوط الدفاع
كفر الدوّار : اندحار الجيش البريطاني
كفر الدوار يا كفر الدوار
هذا ابن قرية ،
لا خريطة لها في خريطة بني سويف..
هذا محمود
..محمود…
محمود فهمي

: مهندس الاستحكامات العسكرية
تذوقتْ طفولته الترع
تفيأ صباه أشجار الجميز
يحتسي الكركديه…
تصدت فتوتهُ للخماسين بحكمة
صنايعية ..
هو الآن محمود الوزير في وزارة الثورة
هو الآن مسؤول في وزارة الثورة
هو…المسؤول عن خطوط دفاع كفر الدوار
*يا ميدان …
يا غربي…
هل…
تنسى
طلبة عصمت؟
قائد قوات المقاومة …
قائد قوات المقاومة في الميدان الغربي ضد الانكليز..
طلبة عصمت:
ينسى فصله من الوظيفة
ولاينسى انتسابه للثورة وهي شرارة
………………………..
(*)
هناك …
هناك….

سرنديب….
هناك..
تذوي
الشموع
*عبد العال حلمي : تشيعه أمة ٌ من الطير..تحط على نعشه
حتى القبر الذي…. في كولومبو..
*بعد روزنامتين : يأفل محمود فهمي
*طلبة عصمت يصل إلى مصر وإلى الآخرة بتوقيتٍ واحد .
يعودون
أو… تعود بقية شموعهم
بعد تسعة عشر شتاءً
*لا يعود سوى ثلاثة ..
ليموتوا…
في مصر العشة
لا مصر القصر..
………………………………………
…………………………………………

(*)
يزداد قصف الإسكندرية
11 يونيو 1882
يتذكر عينيه وهما تريان في عيني
قس ماروني لبناني ،يومها .. في القاهرة
عينا كافافي تريان في عيني : لويس صابونجي
بوارج تقصف..تقصف …وتقصف ..
مِن 11يونيو إلى 14 سبتمبر
أجانب الإسكندرية يتحررون من القصف ..
منهم مَن غادرها
ومنهم مَن لاذ.. بالراسيات في الميناء
ليتفرج..
على أمير البحرالجنرال (ويسلي)
وهو يتسلى : يقصف
إسكندرية..
الحواري….
الجوامع ….
الكتاتيب …
التكايا….
السبيل …
شحاذي الإسكندرية
طنطا
دمياط…
…………………………………
في عيني لويس صابونجي
يرى كافافي ..
ويرى..
بوارج تبحث عن…
تماثيل لم تنصب بعد..
: تمثال فلاح مصري
بملابس قائد عسكري
يقف في ميدان عابدين
وسط صنايعية
فلاحين غلابة..
باعة فول..
باعة جرجير..
باعة أنتيكا
شراة روبابيكيا…
مغنواتية

المصري الفلاح القائد
على فرسه ِ
كفه ُعلى مقبض السيف
يدهُ الثانية : سنبلة ملأى ومائلة قليلا
ظلها سيف مشهور..
في واجهة منصة التمثال نقرأ :
إنني فلاح مصري،أجتهدُ في
حفظ إستقلال بلادي،
إنني مكتف بشرفي الشخصي

*تمثال شاعر وعسكري حفيد الملك الأشرف برسباي..
شواربه مفتولة ،شقراء كالقهوة
ستزيّت قصائده صرير ابواب السجن
ظلام السجن يسمل نور العينين
يرجم الأذنين بالصمم
والجسد بالوهن…
تسعة عشر شتاءً
*تمثال صحفي/ زجّال سيقضي عمره مطاردا..
متأبطاً..(التنكيت والتبكيت)
*تمثال: عمامة بيضاء/ جبة عريضة
تحت العمامة وجهه بيضوي ينتهي بلحية سوداء
المعمم ..سيكفّر الفلاح المصري العسكري
المعمم سيتوجه إلى اللورد كرومر..!!
(إنجلترا لم تشأ أن تتدخل في شؤون مصر الداخلية)!!
رئيس الوزراء يوسف وهبه باشا وهو يتصدى لثورة 1919..
يتأمل صورة كبيرة مثبتة في السلالملك..
صورته قبل ستة وثلاثين عاما..
صورته في 1883
يرى وجوه قادة الثورة العرابية..
ويرى نفسه كما كان يومها
سكرتير لجنة التحقيق مع العرابيين

(*)
عقب صلاة العشاء..
في ليلة رمضانية..
الفلاح المصري العسكري المنفي العائد
من سرنديب بعد تسعة عشر شتاءً..
وهو يغادر المسجد الحسيني
يباغته شاب ..
يبصق في وجهه صائحا
: يا خاين
………………………
بيدٍ شاحبة
يمسح قائد الثورة وجهه
يتوجهه بخطى واهنة نحو بيته
يغلق باب حجرته عليه
يجلس على كرسي واهن مثله..
تتناهى إلى سمعه الثقيل
أصوات شجية ..
ندية…
فرحانة..
أصوات
ترقص
في حواري المحروسة :

(من طلعة الفجر قومي يامصر يا عيّاشة
وقمّري العيش
ومدّي أيديكي لأحمد عرابي باشا
آمر لواء الجيش )

(*)
القصف يتوقف
التماثيل تنفى..
غسقٌ في شمس الضحى
سبعة رجال من غسق ثورة مغدورة
سبعة رجال يقبضون
على حاجز مريوتس وهي تمخر بهم
سبعة معاطف عسكرية
ثمانية وأربعين ثائرا مقهورا
تستقبلهن جزيرة سرنديب وتبقى مفتوحة
تسعة عشر شتوة شرسة
العمامة البيضاء تتفيأ (كاسك كولونيال) اللورد كرومر..
أصابع الكف اليسرى للخديوي توفيق
مشتبكة في أصابع…اليسرى للجنرال
ويسلي قائد البوارج ضد الإسكندرية
أصابع الكف اليمنى للخديوي توفيق
على كتف مستر دنلوب
المستشار الإنجليزي للتعليم المصري

(*)
مصر بين مديونيات :
*ديون سائرة
*ديون ثابتة
*ديون وطنية
*دماء وطنية
بعد ثلاث سنوات حين يعود الصبي كافافي وعائلتهُ
إلى الإسكندرية ..
سينظر لها كما نظرها لورنس داريل
كما نظر فورستر الى الهند
: تقنية إبداع.. !!
سيعود مطمئنا على إسكندرية
ملوك قيصرون
ضريح أسخيلوس..
السوفسطائين السبعة..
آخر أباطرة روما..
لحى أثينا…
هزليات هيروداس
طيلسان البطريرك
السحرة السوريين
السحرة السوريين الأغريقيين..
أعشاب التقطير
إسكندرية
بأشباحهها
وقيثاراتها
وأسودها
والبانثيوم..
مازال كافافي يعزف
حقيقة ً
أصبحت قديمة ..
لذا أطلق عليها …
: أكذوبة ً
وحين سأله داريل : كيف؟
أنزل نظارته قليلا
ليرى داريل إبتسامته من دون حجاب شفيف
وأجاب متسائلا :
أهناك حقا
وجود لحقائق
وأكاذيب ؟
لا يوجد
سوى جديد / قديم ..
(*)
رفض الغراب فنجان قهوة تركية
قدمه ُ كافافي
وأكتفى بسنارة سؤال
: متى تنام ليستيقظ كافافي.. مِن كفافافي ؟
لحظتها التقطه داريل
وتجولا في ضواحي أنطاكية عبر حواري
إسكندرانية
لم يكترث للغراب ..
كفافافي يسأل داريل
: هل أنا….
مؤرخٌ اختارته قصيدة
اليونان في الإسكندرية..؟
لستُ روائيا
ولا مسرحيا
لكن مَن يقنع هؤلاء الذين يزّاحمون داخلي
: يرون ..
التاريخ مشحونا
في قصيدتي..!!
لكنني ضجرٌ ..
من ….هما.
ومن ….هم..
………………….
يتوقف الغراب..
يتجول في شقة كافافي .
أثناءها…
ينتزع كفافي من الروزنامة المثبتة في الحائط
ورقة 29 نيسان
يحوّل الورقة : دائرة
…………………….
هاهو….
كافافي ..
: نقطة …
وسط دائرة في ورقة..

12/ شباط / 2013 بصرة

هوامش

*لم أثبّت رفوف المكتبات التي استفدتُ منها في المفصلين (بساطيل عراقية ) و(جغرافية التاريخ)
حتى على أثقل على فعل القراءة ، لكنني آثرت تثبيت أهم المراجع التي استفدتُ منها في مفصل كفافي بتوقيت عرابي :

*السلملك: غرفة تخص الرجال أما الغرفة التي تخص النساء فتسمى :الحرملك: والتسميتان تركيتان..
*داريل ..هو الروائي لورنس داريل مؤلف : الرباعية الإسكندرانية..أدخل كفافي ضمن شخصيات (جوستين) الجزء الاول من الرباعية..
*كاسك كولونيال :قبعة من الفلين ..
*بخصوص الثورة العرابية نهلت قصيدتي من الكتب التالية :
*مذكرات عرابي/ العدد 23/24/ 1953 سلسلة كتاب الهلال
*مذكرات محمد عبده/ العدد 121/1961/ سلسلة كتاب الهلال
*رفعت السعيد/ الأساس الاجتماعي للثورة العرابية/ القاهرة/ ط1/ 1967
*صلاح عيسى/ الثورة العرابية/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر/ بيروت/ ط1/1972
*لويس عوض/ أوراق العصر/ مكتبة مدبولي / القاهرة/ 1989
*محمد أنيس/ الثورة العرابية/ المعهد العالي للدراسات الاشتراكية/ القاهرة/ 1965
*رشدي صالح/ اللورد كرومر في مصر/ مطبعة القاهرة/ 1946
*بخصوص الشاعر كافافي :
استفدنا من كتاب سعدي يوسف الذي يحتوي مختارات من قصائد كافافي ، اصدر سعدي هذا الكتاب في منتصف سبعينات القرن الماضي ، كما استفدنا من كتاب (الأعمال الشعرية الكاملة) ترجمة وتقديم: رفعت سلاّم / مطبوعات الهيأة العامة لقصور الثقافة/ ط1/ 2011

مقداد مسعود/1954/ بصرة
*يعمل في /صفحة ثقافة/طريق الشعب/ منذ 1975
*له منذ ثلاث سنوات عمود صحفي في طريق الشعب (مسح ضوئي)
*مسؤول القسم الثقافي في اذاعة الملتقى/2008
*سكرتير تحرير مجلة فنارات الصادرة عن أتحاد ادباء البصرة/ عام 2009.
*شارك في الندوة التي وجهتها له مجلة الطريق اللبنانية، بمناسبة اربعينية الناقد اللبناني محمد دكروب،وكانت ورقته بعنوان..(أيدلوجية القص)..
*مقالاته في المجلات
*الثقافة الجديدة ..ينشر فيها قصائده ومقالاته منذ 2005
*الطريق اللبنانية / دراسة عن المفكر الشهيد حسين مروّة / شتاء 2014
*البحرين الثقافية / مقالة نقدية عن (الطابق 99) للروائية جنى فواز الحسن / صيف 2015
*مجلة نزوى / تشرين الثاني / 2015 مقالة نقدية عن (عندما تستيقظ الرائحة ) للروائية دنى غالي
*مجلة العربي الكويتية /عدد مارس – آذار 2016/ مقالة نقدية عن (الظهور الثاني لابن لعبون) للروائي اسماعيل فهد اسماعيل .

مؤلفاتهُ
*في الشعر..
1- المغيّب المضيىء/ دار الرواد/ بغداد/ 2008
2- زهرة الرمان/ دار الينابيع/ دمشق/ 2009
3- الزجاج ومايدور في فلكه/ دار الشؤون الثقافية/ بغداد/2009
4- بصفيري أضيء الظلمة وأستدل على فراشتي/ دمشق /دار الينابيع/ 2010
5- شمس النارنج/دمشق/ دار الجفّال/ 2011
*الكتب المنشورة في دار ضفاف
6- حافة كوب أزرق/ دار ضفاف/ بغداد/ قطر/ دولة الإمارات المتحدة/ الشارقة/2012
7- مايختصره الكحل،يتوسع فيه الزبيب/2013
8- جياد من ريش نسور/ 2013
9- يدي تنسى كثيرا /2014
10- هدوء الفضة / 2014
11- الأرق استراحة النوم / 2016

مؤلفاته في النقد الأدبي
1- الإذن العصية واللسان المقطوع/ قراءة اتصالية في السرد والشعر/ دار الينابيع/ دمشق/2009
2- القصيدة : بصرة/ قراءة إتصالية منتخبة من الشعر البصري/ دار ضفاف/2012
3- من الاشرعة يتدفق النهر/ قراءة في الحداثة الشعرية العراقية/ الشؤون الثقافية العراقية/ بغداد/ 2014
4- زيادة معنى العالم/ دار ضفاف/ بغداد/ دولة الأمارات العربية المتحدة/ 2015

m.mookdad@yahoo.com

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : ببابلَ ماذا تقولُ الكواكب؟! مثنويّات ورباعيّات عربيَّة * .

تأمَّلْ اذا كنتَ تأمَلُ أَن تشرقَ الشمسَ فوقَ البيوتْ ففي كلِّ دورةِ شمسٍ شموسٌ تصيرُ …

| عصمت شاهين دوسكي : لقاء السحاب .

حبيب وشوق وعذاب ارتقى بعد لقاء السحاب أسمى روحا بعد روح ذوت بين أشجان الرحاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *