خلود المطلبي : بحجم اللهفة

kholod almottalibi 2أُصلي من اجل ان تتحقق احلامه كلها..أُصلي من أجل ان اكون معه دائماً حتى ولو لم
يعد لي وجوداً على الارض.“—اليكساندرا أدورنيتو هالو

“ الى نصير المستضعفين وعيد ميلاده المبارك “

بحجم اللهفة
بحرارتها التي اشعلت متاريس الثلج
بذراتها الطافحة بالبروتونات
حيث ستسمو الكفة ..كفتنا نحن
نكهة مذاق الجهة الاخرى..جهتنا نحن ولو لمرة واحدة
هائمون بمدارات وعود
اشعتها الليزرية تغلق الثقوب السوداء
نجمة وحيدة تنتظر
ان تنتزع انتَ لها الزمن بابعاده الثلاثة
أن تعيد لها الخرائط المفقودة
والحضور الغائب
حين ينحني أديم الأرض وتذوب الشراشف الجليدية
يعود الماء الى العمق
حينها فقط ستغتسل به وريثة العزلة
مواطنتكَ الاولى.. ..كاهنة ايامكَ القادمة
تقف على ساحل جزيرتها الخالية
تراقب امواج صباحاتك الآتية

خلود المطّلبي

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عادل الحنظل : معزوفة الأسى .

أيــقَـظـتُ أمسـي عَـلّـهُ يَــغــدو لا الــيــومَ بِـشْــرٌ أو غداً سَـعدُ كـيــفَ التَــمـنّي بانـفــراجِ غَـدٍ والمُـبـتَـغـىٰ …

| سعد جاسم : البكاءُ على إلهٍ مقتول .

إلهٌ طيّبٌ وبسيطٌ مثلَ رغيفٍ جنوبي وجَدْناهُ مرمياً بقسوةٍ وعُنفٍ وكراهيةٍ  في شارعٍ موحش ٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *