علي رحماني : نصائح مفخخة ….

ali-rahmani-3أهتفوا معي …..
لكل دول الجوار…..
لا تستثنوا منها أحدا ….
علقوا اللافتتات ومكبرات الصوت
في تمجيد صروحهم ….
وحروبهم ….وحروقهم
وأكتبوها بالخط العريض…
بمانشيتات الصحف الحزبية
التابعة لهم…..
أرفعوا أعلامهم واعلاناتهم
المقبوضة الثمن
وصور قادتهم العظام
بالشوارع والساحات
ونكسوا اعلامكم ….
وواجهات حاراتكم وبيوتكم
فليس ثمة كبرياء بقيت عندكم ….
مزقوا صور زعمائكم وقادتكم
فلا اهمية لهم في هذه الظروف الحرجة
فالحاجة أم الاختراع ….
مجدوا الأمبراطورية الفارسية
ودولة الخلافة العثمانية ….
والامة العربية المجيدة ….
من محيطها ….الى خليجها …
أكتبوا فوق السماء السابعة
تعيش أمريكيا ….
وتحيا بريطانيا .وروسيا..
ولا تنسوا ألمانيا …وفرنسا ……
والاتحاد الأوربي … .
((والدول خمسة زائد واحد ))!!!baghdad
ونددوا بمنظمة الأمم المتحدة
وأياكم ان تتلفظوا بالوطن ….
لئلا يزعل قادة الكتل المرتبطة ….
بزمن الحريق العربي…
أحرقوا نفطكم فهو….
سريع الاشتعال
وسهل السير والانتقال
فهو السائل المنوي
الذي أفسد أوطانكم
وهوالمارد الدموي
الذي يستحق العناء
وسيل الدماء
ومزقوا به الحرث والزرع والنسل
واكثروا من الفساد والأفساد
احفروا الأرض لأمواتكم وأجداثكم
وهيأوا المقابر الجماعية ….baghdad 23
لأطفالكم وبناتكم وأجيالكم
فالذين يحكموننا….
يعشقون السواد
ويحبون اللطميات ….
ومجالس العزاء…
وأعلامهم تتلون مثل العباد
وأياكم أن تحرثوا أو تزرعوا
فالزرع لا يصلح في أرض السواد…!!!
والرافدان تعبا من الجغرافية
وألتقيا في تأريخ أسود…
وتقاطعا عند حدود الفيدرالية الطائفية
والتقسيمات العرقية
مزقوا شعبكم …
فرقوهم أشتاتا وشيعا
قطعوهم …أربا …..أربا….
قدر ما أستطعتم
وقسموهم ….
مثلما أراد السيد ((برايمر ))
وأوصياؤه المنتجبين
وأصروا على المحاصصة السياسية
بأنوعها الأنتهازية …والطائفية …والقومية .. ….
واربطوها …بالتصفوية السياسية
وشكلوا الميليشيات …..
واعدوا لهم ما استطعتم من سلاح….
فالسفاحون يتكاثرون
مثل البيض الفاسد
ولا تهتموا للضعفاء …
ولا الفقراء ….
ولا المساكين …ولاالمهجرين
ولا النازحين….ولا الأقليات
ولا بيع وسبي الفتيات ….
وكذبوا تقارير المنظمات الدولية
دون استثناء…baghdad 22
وقولوا نحن في بحبوحة الموت
رددوا كلمات الديمقراطية ….
وحقوق الأنسان دائما….
وحقوق الحيوان…..
…..وعقوق الجيران…..!!!
وأياكم ان تصدقوا دول الكفر
فهؤلاء ساروا خلف لعبة الأمم
فتطورهم عبث…
وحضارتهم كاذبة ….
وأبراجهم زرق ورق
ولتكن غايتكم دائما ….
أرضاء الاقوياء
والهتاف لدول الجوار
وهيأوا أنفسكم لتبرير الانتكاسات
وتحويل الهزائم لانتصارات ….
وتعلموا الخطب الرنانة
وأخطبوا كل أربعاء
فهذه أسهل الطرق …
للفوز ….
بانتخاباتكم القادمة…
……
………..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| باسم محمد حبيب : طالب.

طالب من حقك ان تطالب طالب فليس غيرك من سيطالب طالب بحقوقك وحقوق أولادك وبضمان …

| مقداد مسعود : ماء اليقين .

(*) الخيرُ حين يفعل ُ : يتوارى (*) غنيّ.. غنيّ.. في الآبارِ المهجورةِ والمأهولةِ والمقهورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *