د. قصي الشيخ عسكر : المتوازيات في ديوان لماذا تأخرت دهرا للشاعر يحيى السماوي (ملف/41)

kusai alshaikh askarإشارة :
يوما بعد آخر، تتراكم المقالات والدراسات والكتب والأطاريح الجامعية عن المنجز الشعري الفذّ للشاعر العراقي الكبير “يحيى السماوي”. وقد ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي أن تعمل على تقديم ملف ضخم عن منجز هذا المبدع الذي حمل قضيته؛ وطنه؛ العراق الجريح، في قلبه وعلى أجنحة شعره الملتهبة لأكثر من خمسين عاماً كانت محمّلة بالمرارات والخسارات الجسيمة التي اختار علاجا لها الكيّ الشعري الفريد والمُحبّب عبر أكثر من 20 مجموعة شعرية. تدعو أسرة الموقع الأحبة النقّاد والقراء إلى المساهمة في هذا الملف وإثرائه بما لديهم من مقالات ودراسات وكتب وصور ووثائق. تحية للمبدع الكبير يحيى السماوي.

المقالة :

مقدمة:

تعريف المتوازية:

المتوازيات أو المتوازية هي أن ينتقل عجزبيت ليقابل صدر البيت الذي بعده وينتقل عجز البيت التالي إلى البيت الذي سبقه وهذه محاولة جمالية بنيوية  فكرت بها وسوف يرى القاريء نتاءجها في الخاتمة التي تاتي فيما بعد.

المقال:

من قصيدة “على مشارف الستين”:

ستون بين الجلف والجفل        مستوحش الإشراق والطفل

جيشان يشتجران في جسدي    نزق   الشباب وهدي مبتهل

الشاعر أراد أن يشبه الرجل الغليظ الطبع ” الجلف” بالنور االمتوحش وفق تركيبات بلاغية فهو يستعير للإشراق من طبع الوحش والخوف ” الجفل”  بالعتمة قبيل الشروق والغروب ثم يشبه هذا المشهد بجيشين يتحاربان في جسده حيث جعل من جسده ساحة قتال هذان الجيشان هما جموح الشباب  ورزانة الإنسان  المبتهل العفيف.

في حالة التوازي يمكن أن نقول:

ستون بين الجلف والجفل     نزق الشباب وهدي مبتهل

جيشان يشتجران في جسدي  مستوحش الإشراق والطفلyahia 25

وفي قصيدة ” ياناسجا كفني بمغزل غدره” يقول:

إن كنت فردا في الجحود فإنني   أمسيت في نسب الوفاء قبيلا

لست الأسيف على وفائي إنني  عاهدت ربي أن أعيش فضيلا

وفق قاعدة المتوازيات يصبح البيتان كالاتي:

إن كنت فردا في الجحود فإنني   عاهدت ربي أن اعيش فضيلا

لست الاسيف على وفائي إنني    أمسيت في   نسب الوفاء قبيلا

وفي قصيدته ” صوفية النيران” يقول

صوفية النيران ثاب الفتى    ماعاد يغويه الطلا والدنان

تابت إلى العشق خطيئاته    فلم  يعد  نديم كأس   وحان

يمكننا أن نقول بصيغة التوازي

صوفية النيران تاب الفتى  فلم يعد  نديم  كأس  وحان

تابت إلى العشق خطيئاته   ماعدا يغويه الطلا والدنانkh yahia 3

إن التوازي يظهر في القصيدة ليدل على ترابط فكرة الشاعر وصورته فنحن الآن حين نكتب شعرا عمودا فإنما نركز على ما يدعى قصيدة البيت فلا بد أن تكون هناك إشارة ما سواء مباشرة أم غير مباشرة لارتباط كل بيت بما يسبقه وما يأتي بعده.

الخاتمة:

1- إن التوازي يأتي عفويا عند كبار الشعراء فهم لايتعمدونه بل يكتشفه الناقد خلال تمعنه بشعر هؤلاء ضمن دراسته الجمالية والبنيوية بهذا الصدد أنصح الشعراء الشباب الا يتعمدوه فيحاولوا توليف ابيات يمكن التلاعب باشطرها بل أن يستفيدوا من خبرة الشعراء المحترفين في هذا المجال الذين يرد التوازي في شعرهم بصورة عفوية.

2- ليس بالضرورة أن نولد معاني جديدة حين نطبق التوازي على بعض ابيات شاعر ما.

3- إننا يمكن أن نجد المتوازيات في بعض الشعر القديم كما في قول امريء القيس:

كأني لم   أركب  جوادا للذة          ولم أتبطن كاعبا ذات خلخال

ولم أسبأ الزق الروي ولم أقل        لخيلي كري كرة بعد إجفال

يصبح البيتان بعد التوازي

كأني لم أركب جوادا ولم أقل       لخيلي كري كرة بعد إجفال

ولم أسبأ الزق الروي   للذة     ولم اتبطن كاعبا ذات خلخال

واكرر قولي أن كل هذا يأتي من دون أن يتعمده الشاعر بل يرد عفويا في اثناء كتابته عمله الإبداعي ثم يحل  دور الناقد ليزيح الستار عن كنوزذلك  النص والحمد لله قبل كل شيء.

 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

2 تعليقان

  1. صالح الرزوق

    نعم. العفوية هي أساس كل البلاغة العربية. و إلا تحول الكلام الى بهلوانيات الغاية منها الإدهاش و ليس الإقناع. البيان و البديع عند العرب مطبوع أو متكلف. و التكلف لا علاقة له بشعرية السماوي. و كل إناء بما فيه ينضح. فهو يفيض من عاطفته و من مخزونه الثقافي بشكل أبيات شعرية أحيانا حسنة السبك و الصياغة و أحيانا بشكل تيار شعري يخاطب القلب من القلب. و برأيي هذا هو أحسن الشعر.

  2. صالح الرزوق

    – نعم. العفوية هي أساس كل البلاغة العربية. و إلا تحول الكلام الى بهلوانيات الغاية منها الإدهاش و ليس الإقناع. البيان و البديع عند العرب مطبوع أو متكلف. و التكلف لا علاقة له بشعرية السماوي. و كل إناء بما فيه ينضح. فهو يفيض من عاطفته و من مخزونه الثقافي بشكل أبيات شعرية أحيانا حسنة السبك و الصياغة و أحيانا بشكل تيار شعري يخاطب القلب من القلب. و برأيي هذا هو أحسن الشعر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *