سهام جبار : سأذهبُ في نزهةٍ

seham jabbar 2سأذهبُ في نزهةٍ
مع ما حذفتهُ من قصيدتي
هو يعوي برأسي بحقهِ في الوجود
وأنا أهشُّ النحلَ وعسلَه
لديّ البدائلُ كلّها
العائلةُ مركّبةٌ بالمسامير
وبخيوط أحرّكُ كلَّ الأدوار
أمّي نائمةٌ كلوحةٍ كلاسيكيةٍ نأخذ معها الصور
وأبي على كتفيه بيوتٌ لكل فم
ككادح أزلي
أشقُّ بطنَ القبر الذي غطّاني
وأنهضُ كمحرّرةِ عبيد
فيما وجهي مدوّرٌ للأبد كلوحةٍ بغداديةٍ عتيقة
لجواد سليم مثلاً أو لحافظ الدروبي
وبالسيوفِ مع أخوةِ يوسف نتبارز
ما أجمل ذلك
لعبةُ البيت تنجبُ كلّ الصغار
وأقنصُ بسهمٍ كل صغيرٍ في الحكاية
أربحُ وأربحُ يا للضحك
هم ينجبون وأنا أفقسُ البيوض
أنا أفقس القصيدة
سيطلع منها صغار كثارٌ حذفتُهم
من دون تردّد
وأنت تجلس هناك كسائقِ حافلة لا تتزحزح الى مكان
تديرُ الخرائط ووكالاتِ الأنباء
بيدك مروحة هائلة من الأقدار
تعطي لكل جهةٍ رياحها التي تشرئب اليها أعناق الأشجار
مخضرةً مصفرة يابسةً مثمرة
تشتّتُ الأخبارَ بالعواصف
كل الأشهر والسنين
أشتعل
كشجرةٍ تشرئب إليكَ في عاصفة
ولا تنقطع
سأذهبُ في نزهة
كدعوة الى جريمة أتلقاها كل يوم
كنهايةٍ سعيدة تُضحك مأفوناً وحده على أريكة
فيزقزق كعصفور منتهيةٌ صلاحيته على غصن
على ريشه تُعلّقُ نهايةُ مدةِ الخدمة في هذه المرحلة من عمر الفناء
سأحذف قصيدتي كلها
أجرجرُ الهياكلَ الميتة معي الى القبر
سيتسع الحفرُ ليشمل الأرضَ كلها
سآخذ معي الأجسامَ البديلة كمضادات حيوية كافية لإنهاء هذا الطابور
واضعةً الظلال اللازمة وأحمر الشفاه الممكن
لالقاء حياةٍ عجوز مركّبة الأعضاء في القمامة
أعرج أنا وكائناتي على رجلٍ واحدة
مثل هذا البقاء على قيد هذه الحياة
مثل هذا التثاؤب الممغنط الى القبر
مثل هذا الفم المعوج بالجلطات
سأذهبُ في نزهةٍ

2017/02/01

شاهد أيضاً

استجابة لدعوة القاص الاستاذ محمد خضير
تمرين قصصيّ: موسم تصيف البيوت
بلقيس خالد

يعرض أمام عينيها أنواع السجاد :هذه سجادة لا تليق إلاّ بأقدام الأميرات .. مصنوعة ٌ …

مريم لطفي: مرافئ..هايكو

1 صيف الثلج وبائعه يتقاطران عرقا! 2 سحابة سوداء عابرة اسراب السنونو 3 من قدم …

ألمُغنّي
(تأبين متأخر كالعادة إلى فؤاد سالم)
شعر/ ليث الصندوق (ملف/8)

– دو – كلّ صباح يُلقيه الحرّاسُ من القلعة موثوقاً للبحر فتحوّل جثتَهُ الأمواجِ إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *