الرئيسية » نصوص » شعر » كولالة نوري : تحوّلات حب مشرّد

كولالة نوري : تحوّلات حب مشرّد

kolala 10وجدتك اليوم َشجرةً أرجوانية

كلما زدتُ نهرا في حبّك

أحطتُ ودياني بالصفصاف

ومنعتني من الانجراف .

تقول إنني طيرٌ طائشٌ،

أصيبك بألفة غامقة، ولا أختفي في رأسك.

لأنني أحب رأسك، هو زبدة عزلتي.

كلّ مساءٍ، تقول:

القصائدُ والتضحياتُ نهبت حبّكِ!

أقول : وحدي، أنا من يضع الملح عليه،

لأقلل من سكّرك في دمي،

كي لا أصاب بالعمى .

مرة، نسيت خلية قرب نقرة غياب ،

تحوّلتْ كوّة عسل نهبه الرحّل ،

وبقيتُ وحيدة مع سرب من غضب وجنود خونة.

وجدتك مرة مثل أبي

تطلب أن أكرر اسمي الثلاثي عليك ،

فأكرر اسمكَ عليّ

وأنا أغشى عينيك بصوتي

كيما تتوه فيّ ..عن ظهر قلب..

في الزوايا الثقيلة من روحي

تتربع مثل مشرد مشاكس وواثق،

أو كطفل هارب ومغامر .

أقول لك : ذاكرتي مكتبة كاملة في الركض

تناولها في رحلة شتائك وقيظك معي .

حرّر وشكّل مشهد وقوعك قرب خط النهاية

فأنا أفتقد حِسّ الفكاهة في الفقدان.

2017

*شاعرة من العراق

*عن موقع ضفة ثالثة 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *