تحسين علي كريدي : بعد الانفجار

tahsin ali kridiذهبت أمي إلى السوق تاركة شقيقي ذا العامين في عهدتي ..

كان ينام كملاك جميل ، وكنت أنا أروح له بقطعة من الورق المقوى لأن الكهرباء انقطعت، حينما سمعت دوي انفجار آت من مكان بعيد ..

فز قليلا بشكل لا إرادي، نظر إلي وانفرج ثغره الصغير عن ابتسامة تعبر عن كل ما في العالم من براءة ، ثم  أغمض عينيه متابعا النوم.

شقيقي الصغير  المستغرق في نومه ،لم يعرف أن حضنا غير حضن أمه سيضمه منذ تلك اللحظة.

شاهد أيضاً

ابتسام ابراهيم الاسدي: شطرنـج… 

أقـُـتلُ المـَلك في لعبة الشطرنجِ أقتلهُ…. فتصابَ الرقعةَ بالذهول أحـركُ الوزيرَ قليلاً أدعـَـكُ وجـْهَ الفـــّيلة …

أسرجك خلف السطور
بقلم: سميحه فايز ابو صالح

نثرك الغافي بيقضة حلم يستفيق حين تهفو أختلج موجة العتم وأوقد جمرات الحروف الصقيعة بموقد …

ليس الْحُزْنُ بِهَذَا السُّوءِ الذي أنت تَظُنُّ
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

في ساعة مُتَأَخِّرَةٍ من اللَّيْل يُطْرَقُ الْبَابُ بِقُوَّةٍ أَفْتَحُ فإذا هو جارنا الذي لم أره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *