جبار عودة الخطاط : في رأسِكَ جذعٌ من خوفٍ

jabbar oda alkhtatفي رأسِكَ
جذعٌ من خَوفِكْ
في الجذعِ عشٌ تتمطى
فيهِ خرفانٌ عاطلةٌ
حفرتْ في مُخِكَ مَرعاها
تتغطى صَيفاً في صُوفِكْ
ساعِدُك الأيمن منشارٌ
ساعِدُك الأيسر منشارٌ
ماذا تترقبُ يا هذا
كي تفعلهَا
ترحلُ في عجلٍ عن سوفِكْ

شاهد أيضاً

توفيقة خضور: ضحكتْ دمعتين وشهقة

(1) لم تدرِ فاطمة أن الرجل الذي تربّتْ على يديه هو عمها وليس والدها إلا …

أضغاث رؤى
بقلم: منى شكور

شيء كحلم لا مرئي النوايا، لعبة خشبية ماتريوشكا ساكنة تحمل الف سؤال وسؤال، كشاهدة قبر …

بلا ضِفاف ..
كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي
العِراقُ _ بَغْدادُ

كَمْ هزّني الشوقُ إليك وأَفْلَتَ آهةَ اللظىٰ من محجريها كصهيلِ الخيلِ في الوَغى ينسجُ أثوابَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *