لبنى ياسين : طفولة

lobna 7لا أحدَ يعرفُ كيفَ بوسعِ طفولةِ الليلِ
أنْ تخلصَ لعينيكَ حتى هذا الحد
فتمنحُني مذاقَ أرقٍ لذيذ
ولماذا تمدُّ النجوم ُحبالَ الوهمِ لطيفك
وكيفَ تحاصرُني تفاصيلكَ الصغيرة
دون هوادة
لا أحدَ يعلمُ لماذا عليّ أنْ أكنسَ غبارَ صمتي
عن شفاهِ الحقيقة

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| باسم محمد حبيب : طالب.

طالب من حقك ان تطالب طالب فليس غيرك من سيطالب طالب بحقوقك وحقوق أولادك وبضمان …

| مقداد مسعود : ماء اليقين .

(*) الخيرُ حين يفعل ُ : يتوارى (*) غنيّ.. غنيّ.. في الآبارِ المهجورةِ والمأهولةِ والمقهورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *